المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذ و إذا



عمر تهامي أحمد
13-08-2006, 07:53
السلام عليكم
من يفصل لنا القول في عمل إذ وإذا
ولكم الشكر سلفا

سليم اسحق الحشيم
13-08-2006, 11:35
السلام عليكم
إذْ:
ظرف لماضي الزمان، يضاف للجملتين، كقوله تعالى: {وَٱذْكُرُوۤاْ إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ} [الأنفال: 26
وتستعمل للمفاجأة بعد بيْنَا وبينما، وللتعليل نحو قوله تعالى:"وَلَن يَنفَعَكُمُ ٱلْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ"[الزخرف: 39] وقوله:"وَإِذْ لَمْ يَهْتَدُواْ بِهِ" [الأحقاف: 11).
(وقيل): تجيء زائدة، نحو: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ} [البقرة: 30]. وقيل هي فيه بمعنى "قد".
وقد تجيء بمعنى "أنْ"، حكاه السُّهَيليّ في "الروض" عن نص سيبويه في "كتابه"، قال: ويشهد له قوله تعالى: {بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُّسْلِمُونَ} [آل عمران: 80).
واما إذا:
نوعان: ظرف ومفاجأة. فالتي للمفاجأة نحو: خرجت فإذا السبع. وتجيء اسماً وحرفاً، فإذا كانت اسماً كانت ظرف مكان، وإذا كانت حرفاً كانت من حروف المعاني الدّالة على المفاجأة؛ كما أنّ الهمزة تدلّ على الاستفهام. فإذا قلت: خرجت فإذا زيدٌ، فلك أن تقدر "إذا" ظرف مكان، ولك أن تقدّرها حرفاً؛ فإن قدرتها حرفاً كان الخبر محذوفاً، والتقدير "موجود"، وإن قدّرتها ظرفاً كان الخبر، وقد تقدم؛ كما تقول: عندي زيد، فتخبر بظرف المكان عن الجثة، والمعنى: حيث خرجت فهناك زيد.
وقد تستعمل للماضي من الزمان، كـ "إذْ" كما في قوله تعالى: {يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَكُونُواْ كَٱلَّذِينَ كَفَرُواْ وَقَالُواْ لإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُواْ فِي ٱلأَرْضِ} [آل عمران: 156).
وتجيء للحال، كقوله تعالى: {وَٱلنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ} [النجم: 1]، { وَٱلْلَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ * وَٱلنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ} [الليل: 1 - 2]؛ والتقدير: والنجم هاوياً، والليل غاشياً، والنهار متجلياً، فـ "إذا" ظرف زمان، والعامل فيه استقرار محذوف في موضع نصب على الحال، والعامل فيها "أقسم" المحذوف.
وتستعمل أيضاً للاستمرار، كقوله: {وَإِذَا لَقُواْ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ قَالُوۤا آمَنَّا} [البقرة: 14).

أمين محمد أبو الداية
16-08-2006, 18:01
السلام عليكم
بقي أخي أن تقول : إن إذ تستخدم للمستقبل أيضا