المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : درس فى علو الهمة



نزار عمر الغنودى
08-08-2006, 22:06
موضوع نقلته من احد المنتديات اريد رايكم
كيف يصلي رجال من الصين الفجر؟

جلس الداعية أمام الشيخ يحكي له تجربته الدعوية ومن حوله مجموعة من جنود الكتيبة الصينية المشاركة في حرب الخليج الثالثة ..
وكان الشيخ قد أطرق برأسه إلى الأرض ليصغي باهتمام والداعية يحدثه قائلاً:

لقد قدم هؤلاء للمشاركة في عمليات المساندة في شمال المملكة وكان لزاماً علينا نحن الدعاة إلى الله أن ندعوهم إلى الإسلام ونخرجهم من ظلمات الشرك والظلام ومن عبادة بوذا وكونفوشيوس وغيرهما من الأصنام إلى عبادة الله العزيز العلام.

وقد وفقنا الله سبحانه وتعالى في مهمتنا فأسلم عدد لا بأس به من هؤلاء وصرنا نعلهم أركان الإسلام وندرسهم واجباته و بدأوا في أداة الصلوات في أوقاتها بعيداً عن قادتهم وكبرائهم ..
ولكن المشكلة واجهتهم في صلاة الفجر فعندما علم قادتهم بتجمعهم في خيمة واحدة ليتناوبوا السهر كي لا تفوتهم صلاة الفجر فرقوهم بين الخيام ...
فأخذ كل منهم ساعته المنبهة معه لكنها صودرت منه وكلما وجدوا طريقة للاستيقاظ قبيل الفجر لأداء الصلاة في وقتها حاربهم هؤلاء القادة وسدوا عليهم المنافذ والأبواب ... وفجأة توصلوا لطريقة المتحدث للاستيقاظ ..

وإذا بالشيخ ينظر باهتمام أكثر للداعية المتحدث وللجند المحيطين حوله الذين ينظرون إليه بإكبار وإجلال ، وواصل الداعية كلامه قائلاً: " لقد قرر كل واحد من هؤلاء شرب كميات كبيرة من الماء قبيل النوم لكي يستيقظ للذهاب للخلاء ومن ثم ينظر إلى ساعته ويعلم كم بقي من الزمن لصلاة الفجر فإن قارب الوقت انتظر وصلى وإلا شرب كمية من الماء.

ومع تكرار التجربة مراراً قدَّرَ هؤلاء الكميات المناسبة التي تجعلهم يستيقظون في وقت يكاد يقترب من وقت الفجر، وصار كل منهم يؤدي صلاة الفجر في وقتها ... وعندها نظر الداعية إلى وجه الشيخ فإذا عيناه تذرفان "..

هؤلاء حديثو عهد بإسلام وبلغ حبه في قلوبهم إلى هذه الدرجة ،لماذا يا ترى ؟
لأنهم عرفوا الجاهلية وفسادها ومن ثم علموا الإسلام وسعادته فتمسكوا به..
فأين نحن من هؤلاء ؟
بل منا وللأسف الشديد من لا يصلي الفجر البتة وهو يسمع الأذان مع إن المسجد لا يبعد عنه إلا خطوات ؟

ولكن سوف يأتي اليوم الذي يقول فيه
(ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا)
منقول للفائده
هو منتدى مخالف لتوجهكم العقدى لكن الحكمة ضالة المؤمن اليس كذلك

محمود شوكت فاضل
08-08-2006, 22:15
نعم اخى الحبيب يتاخرون عنا فى الاسلام ويسابقوننا الى الجنات الى الله نشكو عجرنا وبجرنا وتقصيرنا

جمال حسني الشرباتي
09-08-2006, 05:46
السلام عليكم

أليس مما يثير السخرية---أن يدعو ولاة الأمور --أقطاب السلفية---جنود الكفر وأعوانه---لاحتلال الجزيرة---ومن ثمّ يفرح هؤلاء السلفيّة بإسلام نفر قليل من هذه القوة المحتلة؟؟؟؟!!!

(لقد قدم هؤلاء للمشاركة في عمليات المساندة في شمال المملكة وكان لزاماً علينا نحن الدعاة إلى الله أن ندعوهم إلى الإسلام ونخرجهم من ظلمات الشرك والظلام ومن عبادة بوذا وكونفوشيوس وغيرهما من الأصنام إلى عبادة الله العزيز العلام.)

لقد كان لزاما عليكم أيّها الدعاة نهي ولاة الإمور عن دعوة جنود الكفر لمقاتلة إخوانكم في الدين---

آه متأسف نسيت---فليس أهل العراق أخوان لهم في الدين فهم إمّا شيعة أو أشاعرة من أهل السنة---والفئتان ضالتان في عرف السلفيّة

نزار عمر الغنودى
09-08-2006, 23:32
يا حاج جمال لم اورد القصة للسخرية من احد ولكن للعبرة والعظة فهل نتعظ ام انت من قساة القلب لا اعتقد ذلك

نائل سيد أحمد
10-08-2006, 10:20
آه متأسف نسيت---فليس أهل العراق أخوان لهم في الدين فهم إمّا شيعة أو أشاعرة من أهل السنة---والفئتان ضالتان في عرف السلفيّة.
ــــــــــــــــــــــ
لكني أختلف معك في كلمة عرف السلفية : السلفية الحق وأنت لا تمانع أن تكون منهم ، السلفية براء من حكام الدمي وسايكس بيكو ، وبلفور ، أعتقد كلمة الدمي تكفي يا شيخ جمال ، حكام من الظلم أن نقول عنهم حكام ، حكام على ماذا والمرء منهم لا يملك أن يغطي عورة زوجته .
من هم الحكام ، بل هم أقل من موظف له صلاحية ، لأنهم كثيراً ، لا بل بكل حياتهم لا صلحية لهم أن قولوا كلمة الإسلام الحق كلمة التوحيد ـ الحاكمية لله ـ إن الحكم إلا لله ـ لا أطيل لأني لا أجيد فن الحديث بالسياسة وإن كنت أعشق الخير ـ الإسلام ـ والسياسة في الإسلام رعاية شؤون الأمة .... لا تسليم الأمر لأعداء الأمة .

بلال النجار
10-08-2006, 13:30
جزاكم الله خيراً أخي نزار. جزاكم الله خيراً أخي نائل. هدّئ من روعك يا أخي جمال.

الفكرة فعلاً عبقريّة. وأقول لكم لو أنّ المسلمين يعتادون المساجد وبخاصّة في صلاة الصبح، لكانت حالنا أفضل بكثير مما هي عليه الآن. ما أطهر وأصدق وأرقّ وأسهل العلاقة التي تنشأ بين الناس لمجرّد تصاحبهم في المساجد والتقاء بعضهم بعضاً في الصلوات. وبخاصّة صلاة الصبح. فأهل المساجد هم أهل الدّين العاملين المتابعين لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم على الحقيقة. البادئين من المكان الصحيح وبالفعل الصحيح. وفي وجوه أهل الفجر نور لا تراه في وجوه أهل باقي الصلوات. وبينهم ألفة والله لو أنفقت ما في الأرض ما جعلتها سهلة صادقة مثلها.

اتقوا الله تعالى يا عباد الله، واقتدوا برسولنا العظيم محمد صلى الله عليه وسلّم الذي لا ترضيه أحوالنا وقد ابتعدنا عن المساجد. صلّوا في المساجد ما استطعتم. والنبي صلى الله عليه وسلّم يقول: (إذا رأيتم الرّجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان). فمن الذي سيراه؟ أليس الذي يعتاد المساجد أيضاً. إذا فهو خطاب للأمّة التي يفترض أن تعتاد المساجد.

أرأيتم هذه الطريقة العمليّة جداً والسهلة التي نعرف بها المؤمنين. لا بل يعرف بها المؤمنون بعضهم بعضاً ويشهدون لبعضهم البعض ويتعارفون ويتوادّون ويتراحمون ويتعاطفون ليصيروا كالجسد الواحد.

لقد اقترحنا عليكم في منتدى التصوّف والأخلاق بأن ننشئ عصبة الصائمين المصلّين. فلم نجد استجابة من أحد من أهل المنتدى للأسف. ولم يصم معي إلا فتاة فاضلة ومن قبلها تضامن معي أخي الحبيب جمال الشراباتي ومنعته ظروفه الصحيّة. فتعالوا مرّة أخرى إلى نتذاكر أوامر الله تعالى ورسوله هناك مرّة أخرى.

نزار عمر الغنودى
10-08-2006, 23:31
جزاك الله خيرا شيخ بلال ومعذره على الحدة يا استاذ جمال

بيدار مغالى صباحى
11-08-2006, 19:57
شكرا نزار ومع اختلافى معك الا ان الموضوع جيد اللهم اصلح قلوبنا والشيخ بلال شرح جميل لحديث اذا رايتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالايمان

محمد ال عمر التمر
12-09-2006, 18:37
وهذه قصة مشابهة نقلها الداعية الجفري عن احد الدعاة في احدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق حيث ذهبت مجموعة من الدعاة الى احدى المدن ووجدوا هناك بقايا مسجد في تلك المدينة ولا احد يصلي فيه فقام احد الدعاة وأذن للصلاة فكانت المفاجأة خروج عدد من العجائز كبار السن من البيوت بعضهم خرج حبوا حين سمعوا الأذان وقالوا لهم لم نسمع الأذان من عشرات السنين ونحن نفتقد هذا النداء.
نسأل الله ان يحبب إلينا الإيمان ويزينه في قلوبنا