المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحة الصلاة وراء اللاحن في الفاتحة



أشرف سهيل
06-08-2006, 23:23
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قرأت منذ فترة كلام للمالكية فهمت منه ان منهم من يقول بصة الصلاة وراء من يلحن في الفاتحة, ولو كان اللحن جلي!!!!

ولكني أعلم أن الجمهور على خلاف ذلك و منهم أيضا المالكية؟؟!!!

ولأنني غير متمكن في مذهب المالكية أطلب التوضيح ما قولكم

وجزاكم الله خيرا

أشرف سهيل
09-08-2006, 04:54
أرجو التوضيح

جلال علي الجهاني
09-08-2006, 14:04
القاعدة هنا: أن من صحت صلاته لنفسه صحت صلاته لغيره.

واللحن نوعان: جلي وخفي، فالخفي لا كلام فيه أنه تصح الصلاة بتركه، ولو عمداً.
والجلي، إذا كان يغير المعنى وفعله عمداً فقد بطلت صلاته، فلا تصح إمامته.
وإن كان لا يغير المعنى، ففعله عمداً فتبطل صلاته أيضاً، فلا يصح الاقتداء به.

وهذا شامل للفاتحة وغيرها ..

قال الإمام الدردير في الشرح الصغير، وهو معتمدنا في الفتوى:

[(و) صحت (بلحن) في القراءة (ولو بالفاتحة) إن لم يتعمد، (وأثم) المقتدي به (إن وجد غيره) ممن يحسن القراءة وإلا فلا (و) صحت (بغير) أي بقراءة غير (مميز بين كضاد وظاء) بالمعجمتين كما في لغة بعض العرب الذين يقلبون الضاد ظاء، وأدخلت الكاف من يقلب الحاء المهملة هاء أو الراء لاما أو الضاد دالا كما في بعض الأعاجم. (لا) تصلح (إن تعمد) اللحن أو تبديل الحروف بغيرها فلا يصح الاقتداء به.] اهـ.

قال الشيخ الصاوي في حاشيته: قوله: وصحت بلحن، أي غيَّر المعنى أم لا، وهذا القول هو الحق من أقوال ستة.
الثاني: تبطل باللحن مطلقاً.
الثالث: باللحن في الفاتحة.
الرابع: إن غير المعنى.
الخامس: الكراهة، عند ابن رشد.
السادس: الجواز، انتهى كلامه.

وفي مواهب الجليل للإمام الحطاب بحث مطول لهذه المسألة.

لكن تجدر الملاحظة أخي الكريم إلى أن اللحن معناه الخطأ في التلفظ بالكلمات، وليس إسقاطها، أو إسقاط بعض الحروف، فمن يقرأ الفاتحة فيقول: صراط الذين أنعم عليم، دون نطق الهاء أصلاً، أو يسقط كلمة من الفاتحة فهو لم يأت بالركن الذي هو قراءة الفاتحة، فيختلف حكمه.

كما أنه لا شك في أنه يلزم الجماعة البحث عن إمام قارئ للقرآن وعالم بأحكام الصلاة والإمامة.

والله الموفق ..

احمد حسن عبدالله
09-08-2006, 14:25
سيدي جلال

هل يدخل الامي في هذه القاعدة
فصلاته لنفسه صحيحة ولكن هل تصح امامته لمن هو قارئ
ام تقولون سيدي انه مستطيع القراءة في الجماعة بغيره فصلاته غير صحيحة لنفسه فهي غير صحيحة لغيره

جلال علي الجهاني
09-08-2006, 14:38
الأصل أنه لا يكون الأمي إماماً، فإذا صار إماماً لمسجد، فلا يجوز لمن يجد غيره أن يأتم به، بل يأثم، كما هو نص الإمام الدردير أعلاه...

لكن الصلاة خلفه صحيحة، لأن العامي إذا صحت صلاته لنفسه، صح الاقتداء به، ما لم يظهر منه ما يفسد صلاته، والله أعلم ..

احمد حسن عبدالله
09-08-2006, 15:06
سيدي جلال قصدت بالامي من لا يستطيع القراءة فصلاته لعجزه المتحقق صحيحة وامامته لمن هم مثل حاله صحيحة فان لحق بهم من مستطيع للقراءة حافظ لما يقوم به الواجب من القراءة فهل صلاته صحيحة خلف هذا الامام الامي

وهل صلاة بقية المصلين صحيحة لقدرتهم على تقديم القادر على القراءة ممن يقيم لهم الصلاة كاملة بقراءة تامة وهم قصروا في ذلك بتقديم امام غير قارئ

فالمسالة تتعلق بالقارئ خلف الامي
والمسالة الثانية تتعلق ببقية المصلين العاجزين عن القراءة وامكنهم تقديم الافضل والاكمل

جلال علي الجهاني
09-08-2006, 15:45
الأمي الذي لا يستطيع القراءة، فهذا فاته العمل بركن من الأركان، ولا شك أن الصلاة خلفه ممن يمكنه القراءة ولو بلحن لا تجوز، فصلاة الأمي في نفسه صحيحة إذا لم يستطع غير ما يقول، ولكن صلاة من خلفه باطلة، بسبب وقوع خلل في ركن في صلاة الإمام .. (مثل صلاة القائم خلف الجالس في مذهبنا كما تعلم)..

أما صلاة من خلفه من المأمومين ممن لا يستطيع قراءة الفاتحة، فهؤلاء تصح صلاتهم، إن لم يوجد من يؤمهم ممن يحسن القراءة.

أما إذا وجد من يستطيع القراءة، فقدموا من لا يحسن، فإن صلاتهم تبطل، قال الإمام الدردير رحمه الله تعالى ما نصه:
(فيجب تعلمها، أي تعلمها، ليؤدي صلاته بها، إن أمكن التعلم بأن قبله، ووجد معلماً ولو بأجرة أو في أزمنة طويلة، وإلا يمكن التعلم لخرس ونحوه، أو لم يجد معلماً أو ضاق الوقت، ائتم وجوباً، بمن يحسنها إن وجده، وتبطل إن تركه، وإلا يجده صلى فذاً).. وهو نص صريح، والله أعلم ..

احمد حسن عبدالله
09-08-2006, 15:53
زادك الله فقها وعلما سيدي ونفع بكم

جلال علي الجهاني
09-08-2006, 15:57
ولك مثله وزيادة أخي الكريم ..

أشرف سهيل
18-08-2006, 21:29
ما أكثر مذهب تساهلا في تحديد الاخطاء التي تجعل الرحل أميا

جلال علي الجهاني
19-08-2006, 00:10
أخي أشرف، هلا أعدت ما كتبت، وأفصحت عما أردت ..

أشرف سهيل
19-08-2006, 05:36
أنا أواجه مشقة شديدة فوجود امام لا يلحن في الفاتحة في كثير من أوقاتي لعموم البلوى في بعض الاماكن التي أكون موجود بها, فصرت أصلي منفردا كثيرا !!!

لذا أريد معرفة أيسر الأقوال فيما يجعل القارئ أميا,

مثال: لو أبدل تشكيل لا يغير المعنى: لا يضر

لو لأبدل و إن لم يغير المعنى ضر

فالاول أيسر علي من الثاني بكثير إلخ.................

و لست وحدي ممن يواجه تلك المشكلة

أشرف سهيل
20-08-2006, 17:09
..........

نزار عمر الغنودى
20-08-2006, 21:39
أنا أواجه مشقة شديدة فوجود امام لا يلحن في الفاتحة في كثير من أوقاتي لعموم البلوى في بعض الاماكن التي أكون موجود بها, فصرت أصلي منفردا كثيرا !!!

لذا أريد معرفة أيسر الأقوال فيما يجعل القارئ أميا,

مثال: لو أبدل تشكيل لا يغير المعنى: لا يضر

لو لأبدل و إن لم يغير المعنى ضر

فالاول أيسر علي من الثاني بكثير إلخ.................

و لست وحدي ممن يواجه تلك المشكلة
من اى البلاد انت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أشرف سهيل
20-08-2006, 22:41
مصر

عمت البلوى بالعوام الذين يصلون بالناس في الكثير من المساجد و الزوايا إلا القليل من المساجد الكبيرة المشهورة

نزار عمر الغنودى
20-08-2006, 22:43
طيب صلى خلف من يجيد القراءة ودعك من هؤلاء

أشرف سهيل
20-08-2006, 22:50
المشكلة أني أكون في مكان, ويكون الامام اميا.. ماذا أفعل؟

أنتظر انتهاء الصلاة و اصلي بالناس جماعة ثانية .......

لذا أريد معرفة ما الذي تساهل فيه العلماء من الأخطاء التي يمكن التجاوز عنها

أشرف سهيل
22-08-2006, 08:38
??? فهل من مساعد

أشرف سهيل
24-08-2006, 21:01
???????????????

معز جلال الدين الزيادي
21-12-2013, 11:17
السلام عليكم
أريد أن أسأل رحمكم الله عن حكم الصلات وراء إمام لا يتقن قراءة الفاتحة مثلا لا يفرق
بين حرف الظاء و الضاد و ينطقها بالظاء في قوله "غير المغضوب عليهم و لا الضالين " و في قوله" صراط " ينطقها "صرات" و أحيانا لا يأتي بالتشديدات 14.
مع العلم أن أقطن بمدينة لها 3 مساجد و كل الأئمة يقرأونها بنفس الشكل.
و أنا إن شاء الله أتقن قراءة الفاتحة . فالسؤال هنا هل أعتبر أثما إذا صليت منفردا و لم أصلي جماعة. و ما قول المذاهب الأربعة في المسألة . و شكرا

معز جلال الدين الزيادي
24-12-2013, 23:16
هل من توضيح على المسألة

عمر شمس الدين الجعبري
24-10-2018, 20:02
جزاكم الله خيرا