المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دعوة للقنوت والصيام



بلال النجار
05-08-2006, 14:34
إخواني المسلمين،

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

من يعاهدني على أن يصوم لله تعالى معي بدءاً من يوم غد الأحد، وأن يحافظ على القنوت كلّ صلاة صبح وأن يصليها في المسجد إلا أن يحاط به، حتّى يقضي الله تعالى أمراً كان مفعولاً بشأن إخوتنا المجاهدين في لبنان وفلسطين. وما ذلك إلا لنكون أقرب إلى الله تعالى في دعائنا وأرجى لقبوله تعالى منّا. وإنّ الصيام لخير مطهر، وإنّ الدعاء لهو مخّ العبادة. وإنّا وإن كنّا لا نستطيع أن نجاهد مع إخواننا بأموالنا وأنفسنا فلنجاهد معهم أنفسنا وذلك من أعظم الجهاد. وإنّ لي أخاً لم يدع الصيام من سبعة أشهر، ولمّا لقيته أعددت له غداء وكان يكتم عني صيامه، فأفطر لئلاّ يردّ دعوتي. ولمّا عرفت تصبّبت خجلاً من نفسي وحياء من الله عزّ وجلّ.

فمن لها يا خيل الله! أينكم أهل الهمم؟!

جمال حسني الشرباتي
05-08-2006, 20:19
الأخ بلال

أثّني على دعوتك --ولا أستطيعها لكبر سنّي

بلال النجار
06-08-2006, 23:00
لا يكلّف الله نفساً إلا وسعها يا أخي جمال. وغداً إن شاء الله سيصوم عشرة نفر. من لم يصم اليوم يمكنه أن يصوم غداً. حتّى إذا جاء رمضان الكريم صام كلّ إنسان رغم أنفه إلا من ثكلته أمّه وأبى أمر الله تعالى. ولكن أتدري يا أخي جمال، إنّ اللّذة حين تفعل الأمر وهو ليس بواجب عليك تختلف عن تلك التي تكسبها حين تفعل الشي نفسه رغم أنفك. لأنّك إن فعلته في حريّتك فإنك تستجلب لنفسك قيد العبوديّة لسيّدك الذي تستعذب عبوديتك عنده لشدّة كرمه. حتى إذا جاء الوقت الذي يطلب منك أن يأسرك بقيده لكي ينعم عليك رغماً عنك، اجتمعت لك لذة حِسان.

مي محمد الموسى
07-08-2006, 10:35
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نشكر لك يا شيخنا مبادرتك ، ونسأل الله أن يقبل صيامنا و دعواتنا لإخواننا في فلسطين و لبنان و العراق ، و أن يوحّد أمة الإسلام على كلمته ، إنه على كل شيء قدير .

بلال النجار
07-08-2006, 13:07
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

أنعم وأكرم بميّ. اللهمّ تقبل صيامنا وصلاتنا ودعاءنا. آمين

مي محمد الموسى
08-08-2006, 13:20
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

دعونا إخوتي نتوجّه للّـه الواحد الأحد بنيّة صافية و قلب خاشع ، رافعين الأكف راجين توفيق اللّه و نصره ، فلنقف وقفة أمة واحدة جمعتها كلمة لا إلـه إلا اللّـه ، فأن اللّـه لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .
وللذين شقّ عليهم الصيام ، لا تنسوا اخواننا في فلسطين و لبنان و العراق من دعائكم .