المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علماء السعودية والمقاومة



عمر تهامي أحمد
23-07-2006, 13:59
من المؤسف أن يسكت العلماء عن المذابح الإسرائلية والجرائم التي يترتكبها آل صهيون في حق شعبنا وأمتنا في فلسطين ولبنان
لكن الأغرب أن يؤيد العلماء تخاذل الحكام وينددون بالمجاهدين بحجة الخلاف المذهبي .

فهذا الشيخ عبد المحسن العبيكان يقول :( أن موقف السعودية لا يتعارض مع الكتاب والسنة ، وعملية حزب الله لا أساس لها في الشرع وهؤلاء الذين يقصفون إسرائيل هم من يقتل أهل السنة في العراق ...)
وهذا الشيخ عبد الله بن جبرين يصدر فتوى حاثا فيها أتباعه بعدم جواز نصرة حزب الله أو الانضواء تحت امرتهم أو الدعاء لهم بالنصر، بل ذهب بعيدا في ذلك حين نصح أهل السنة «أن يتبرؤا منهم وأن يخذلوا من ينظموا إليهم»

ولله في خلقه شؤون

سليم اسحق الحشيم
23-07-2006, 14:15
السلام عليكم
والله إن هذا ما يدعوالى الاسف والحزن على ما وصلت اليه الامة من ذل وخنوع...وقد أشادت الصحف الاسرائيلية(يديعوت آحرونوت) بهذه الفتوى (فتوى إبن جبرين) وهذا هو النص:"رجل دين وهابي بارز في السعودية أصدر فتوى قاسية جداً ضد حزب الله، حسب تقرير من محطة فوكس نيوز. الشيخ عبد الله بن جبرين أعلن أنه "ضد قوانين الشريعة الإسلامية أن تساعد أو تنضم أو حتى تدعو للجماعة الإرهابية" وأصدر ذلك كتابياً. "النصيحة للسنة هي أن يشجبهم ويجتنب أولئك الذين ينضمون إليهم حتى يكشف حربهم للإسلام والمسلمين"
وأعلنت نيويورك سن أن الفتوى أيضاً شجبت إيران لدعمها ومساندته لحزب الله ، إضافة إلى ما سماه ابن جبرين بـالطموحات الإمبريالية.

جلال علي الجهاني
23-07-2006, 15:40
حسبنا الله ونعم الوكيل

لؤي الخليلي الحنفي
23-07-2006, 18:06
اللهم لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

لؤي الخليلي الحنفي
23-07-2006, 18:10
وإخوان عهدتم دروعا = فكانوها ولكن للأعادي
وخلتهم سهاما راميات = فكانوها ولكن في فؤادي
وقالوا قد صفت منّا قلوب = لقد صدقوا ولكن عن ودادي

حسين العراقي
23-07-2006, 22:15
إن كان فعل حزب الله في لبنان جهاداً ، فماذا تسمون فعلهم في العراق ؟ أم إن سنة العراق واليهود في صف واحد عندهم ؟

جلال علي الجهاني
24-07-2006, 01:24
ماذا تقصد أخي حسين؟

ماهر محمد بركات
24-07-2006, 06:05
أخ حسين مايجري في العراق يختلف عما يجري في لبنان .

في لبنان المعركة هي بين من وصفهم الحق تعالى بأنهم أشد الناس عداوة للذين آمنوا وهو العدو المشترك لكل المسلمين وبين حزب يظل مسلماً مهما خالفناه في عقائده .

أما في العراق فالحرب تحولت مع الأسف الى طائفية ولابد من مناصرة أهل السنة طبعاً .

فالمعركتين مختلفتين والمعطيات مختلفة .

لؤي الخليلي الحنفي
24-07-2006, 08:28
أمراض التدين المنحرف تتشابه على مرّ العصور ، جرثومتها الأولى : جفاف الشعور ، وضيق التفكير ، وقسوة القلب ، والانسلاخ العام من الفطرة ، والتعلق الشديد بالمراسم ، والصلف بمعرفة الحق .
هؤلاء المحسوبون على الإسلام يعرضون عليه أفكاراً ممجوجة ، ويطلبون منه أن يستسلم لها ، لأنه من الله ورسوله ......وهم كذبة .
ثم إن الصمت الجبان ، والجهل المتبلد ...يسيطران على ألسنة وأقلام كثيرة!!!!!!!!!!

على كل حماقات أولئك من المأجورين ممن يتقيأون ثرثرة ممجوجة لا تضر ، "فالمجاهدون في سبيل الله قواد أهل الجنة"

محمد عوض عبد الله
24-07-2006, 09:40
وهل يااخوتي من سمع كمن راى !! ، لقد راينا الاطفال تتقطع امام اعيننا ، بالسلاح المحرم دوليا !!، وبيوت تهدم على رؤوس الناس ، والشهداء من عائلة واحدة اربعة او خمسة يسقطون دفعة واحدة ، والعرب اين العرب يا للعار مؤيدين لاسرائيل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ، نعم هذا ما علمناه من التصريحات ، ويبدوا ان اجتماع الوزراء العرب كان لشجب المقاومة !!!!! ، بعد ان ظننا انه لا ستنكار العدوان الاسرائيل المجرم على الاقل .
فهنيئا لكل الواقفين مع اليهود نار جهنم وبئس المصير والمهاد ....
ولكننا سنبقى على العهد صامدون وعلى المقاومة محافظون ، وعلى جمرتي الوطن والدين قابضون .
والله اكبر والنصر للمجاهدين في فلسسطين ولبنان .

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
26-07-2006, 03:29
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

سيدي عمر تهامي,

ليتك تكتب لنا المصدر أو مكان هذه الفتوى لأنَّ عندنا من يحسن الظن إلى أن لا يصدق مثل هذا (الزعم البعيد عن المسلمين)!!

والسلام عليكم...

جلال علي الجهاني
26-07-2006, 07:26
الفتوى موجودة في موقع إسلام أون لاين، يمكنك الاطلاع عليها هناك

سليم اسحق الحشيم
26-07-2006, 21:03
السلام عليكم
يبدو أن النخوة والحمية ما زالت في صدور البعض:
الرياض -(د ب أ)- دعا عالم الدين السعودي محسن العواجي إلى مناصرة حزب الله اللبناني في حربه ضد القوات الاسرائيلية بجنوب لبنان بكل »وسيلة مشروعة« قائلا: »من السذاجة النظر إلى حزب الله في هذه الازمة تحديدًا نظرة طائفية مجردة» وقال العواجي في مقال بموقعه الالكتروني امس: »مهما كان الخلاف التاريخي بيننا (سنة وشيعة) فإنه لا يليق بالمسلم أن يقف موقف المتفرج أو المحايد مما يجري من عدوان صارخ على لبنان«. ورغم إقرار العواجي بأن المعركة ليست محصورة بين طرفي الصراع المباشرين وأنها »بداية ونهاية منازلة بين أمريكا وإيران« و »دوافعها أكبر من لبنان وسوريا«، فقد أكد أن »الحياد في هذه الازمة يبقى مرفوضًا مهما كانت مبرراته«.

يوسف حميتو
26-07-2006, 21:12
والله لقد أرهقوني على ملتقى أهل الحديث ، فما كدت أقول بأن هذه المواقف لا تصح ، وأن واقع لأمة أحوج إلى غير هذا حتى أخرجني واحد منهم من عقيدة أهل السنة والجماعة ، رغم أني صرحت أني أتقرب إلى لله ببغض الرافضة ولكن أسمعت لو ناديت حيا ، هؤلاء الذين حصروا أنفسهم في العقيدة ولم يتفقهوا ، والله إني لشفوق على هذه الأمة من مثل هؤلاء الذين يقحمون العقيدة في كل شيء ، فما تقول قولا إلا تصايحوا حواليك : هذا ليس على نهج السلف ، من قال بهذا من أئمة السلف ؟ أو من قال هذا من الأئمة المعتبرين في عصرنا ؟ أنت تخالف سلفنا الصالح .
ووالله لا أعلم من جعل ابن باز رحمه لله وابن عثيمين رحمه الله ، وابن جبرين ، والعبيكان - مع إجلالي للثلاثة الأول - علماء معتبرين ، وكأن أرحام النساء في أقطار الأرض لم تنجب إلا هؤلاء ، صحيح هم علماؤنا لهم الفضل علينا ، ولهم علينا واجب الإجلال ، لكن أن نجعلهم سيوفا مسلطة على رقاب العباد ، فلا والله ما قال بذلك أحد من السلف - واحدة بواحدة.
وقد أحسست هناك أنهم بمجرد ما يعلمون أن مخاطبهم مغربي يتوجسون منه ، فيقولون بينهم وبين أنفسهم هذ لا بد أشعري ، ولا تنتظر من أشعري أن يقول صوابا ، لذلك أفحمه قبل أن يتفاصح ، أو اقمعه قبل أن يجادل ، ولربما إن المسكين لم يتكلم في موضوع عقدي ، بل مجرد فكرة قالها أو طرحها أو رد بها على قول آخر ، حتى إن واحدا من سفهائهم أرسل إلي على ملتقى أهل الحديث قائلا :" أراك تكتب في منتدى الخيبتين - يقصد هذا الموقع المبارك - لكن يبدو أنك محترم ، ولذلك أنا أسامحك حتى ولو كنت أشعريا " .
وكم من المرات فكرت ألا ألج هذا الموقع بعد أن غلب غثه على سمينه ، ولكن أعود فأقول : ربما أفدت من قلة سمينه وتركت غثه ، استفد منه ولا ترد على موضوع ولا تناقش ولا تجادل ، حتى لا يقع فيك أحد منهم فيكتب عليه ذنب ، ولربما رددت فاستويت أنت وهو على صعيد واحد . وهذا ما قررت التزامه بالفعل .
بورك القارئ والناصح .

حسين العراقي
27-07-2006, 01:27
الأخ جلال :
لا أعرف ما الذي تقصده بقولك : ما الذي تقصده ؟
هل أنت على علم بما تفعله الأحزاب الشيعية ومنها حزب الله بأهل السنة في العراق أم لا ؟

ياسين محمد ياسين
27-07-2006, 15:16
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

يحضرني في هذا المقام مقال للشيخ محمد الغزالي رحمه الله :


ترددت طويلاً قبل أن أكتب هذه الكلمة ، ولكن مصادرة كتابي ( كيف نتعامل مع القرآن ) الذي صدر أخيراً أملت علي أن احسم الموقف .

إنني أحب المملكة العربية السعودية لأن علمها يحمل شعار التوحيد ، ولأن ملكها يخدم الحرمين الشريفين ، ولأن ترابها شهد السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار ، وهم يخرجون من ديارهم لإخراج العالم من الظلمات إلى النور .

شيء آخر ينبغي أن أذكره ، لقد آوتني المملكة عندما تنكر لي السادات ، واضطرني أن أترك وطني مهزوماً مظلوما ، إنني وجدت أذرعة مفتوحة ، وصدوراً مشروحة ، واشتغلت بالتعليم مع نفر من أنبل العلماء وأذكاهم ، وأديت واجبي على نحو أرضيت به ربي وأرحت به ضميري .


بيد أنني لاحظت ما رابني وأعياني ، هناك شيوخ على عقولهم إغلاق ، وفي قلوبهم قسوة ، يتعصبون للقليل الذي يعرفون ، ويتنكرون للكثير الذي يجهلون ، قلت : لعل الزمن يفتح إغلاقهم ويلين قلوبهم .. ويظهر أني كنت متفائلاً أبعد من الواقع .. إنهم لا يعطون الرأي الأخر أي حرمة


أذكر أن نبينا عليه الصلاة والسلام قال بعد انفضاض الأحزاب من حول المدينة ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يصلين العصر إلا في بني قريظة ) ، وصدع الصحابة بالأمر ، ولكنهم بعد مراحل من الطريق اختلفوا ، قال بعضهم : ما نضيع وقت العصر ، وما أراد بكلمته إلا استعجالنا وقهر كل عائق من المسير ، ويجب أن نصلي العصر قبل دخول المغرب ، وصلوا في الطريق ، وأنفذ الآخرون الأمر على ظاهره ، وصلّوا في بني قريظة .

قلت لو كان هؤلاء الحنابلة المتشددون حاضرين لقالوا لمن استعجل الصلاة : يا عدو الله ورسوله ، تعصي النبي وترفض عزيمته علينا ( أي عزمه عليهم بالإسراع في المسير ) !! إن هذا نفاق !! كيف نصلي في الطريق وقد أمرنا بالصلاة في بني قريظة ؟؟

ولكن المجتمع الأول كان أنقى وأطهر ، صاحب الرأي ذكر ما عنده دون محاذرة أو خشية ، فالحرية فطرة ، وذكر ما عنده على أنه وجهة نظر إسلامية ، ما يمكن قطعها عن نسبها الديني . وبلغ الأمر الرسول الكريم ، فلم يُلق إليه بالاً ، وجمع أصحابه كلهم في جبهة واحدة ضد اليهود وأحرزوا النصر .

على هامش العقيدة ، وفي فقه الفروع تبدو وجهات نظر شتى ، يستطيع كل ذي رأي أن يذكر ما عنده مقروناً بدليله ، ومع تلاقي العقول ، وتلاقي الحوار ، يظهر خير كثير .

أما أن يزعم بعض الحنابلة أن الرأي رأيهم ، وأنه وحده هو الدين الحق ، وأنهم المتحدثون الرسميون عن الله ورسوله ، فهذا غرور وطيش !!

وقد خرج هؤلاء من أرضهم وانساحوا في العالم الإسلامي ، فكانوا بلاء يوشك أن يقضي على الصحوة الإسلامية الناجحة ، وكانوا بفقههم المحدود وراء تكوين فرق التكفير والهجرة ، وجماعات الجهاد والإنقاذ ، فإذا الصف الواحد ينشق أنصافاً وأعشاراً ، هذا يقاتل من أجل الجلباب القصير ، وهذا يقاتل من أجل أن تكون وظيفة المرأة محصورة في الولادة !! وهذا يقاتل لمحو المذاهب الفقهية ، وهذا يعلن الحرب على الإشاعرة ، وهذا وهذا .... فماذا كانت العاقبة ؟ انهدام البناء وشماتة الأعداء .

إن لي فوق الخمسين كتاباً أخدم بها الإسلام ، ومصادرة كتابي ( كيف نتعامل مع القرآن ) عمل طائش يُكتب لأصحابه في صحائف السيئات .. إن مسالك هؤلاء الشيوخ أساءت إلى المملكة في حرب الخليج ، وجعلت التيار الإسلامي يضل الطريق ، وما ينتظر من بلائهم أعظم ، وحسبنا الله.انتهى
[ جريدة الشعب المصرية ]

محمد عوض عبد الله
27-07-2006, 15:53
المؤامرة اكبر من شيعي وسني هذه الايام ! ، وهل في فلسطين شيعي واحد حتى نترك هكذا بدون نصرة اخواننا المسلمين ؟! ، اقول ان العالم يمر بمخطيط جديد اسمه شرق اوسط جديد ، محاولة لرسم خريطة جديدة للعالم العربي والاسلامي بما يتوافق مع استراتيجة امريكا بالسيطرة الصهيونية الامبريالية على المنطقة بحجة السلام الزائف مع اسرائيل .
والحل معروف هو الجهاد حتى نيل احدى الحسنيين النصر او الشهادة .
والله اكبر والنصر للمجاهدين في فلسطين ولبنان .

ياسين محمد ياسين
27-07-2006, 18:27
(منقول)
نشرت صحيفة (يديعوت أحونوت) الاسرائيلية وعلى وجه السرعة خبرا عاجلا لفتوى الشيخ عبد الله بن جبرين بتحريم نصرة حزب الله والتعامل معه وتكفير السيد حسن نصر الله ! ، والخبر تنقله الصحيفة عن قناة (فوكس نيوز) وصحيفة (نيويورك صن) الأمريكيتين ، وهذا نص الخبر كما ورد في الصحيفة الاسرائيلية :



Wahhabi cleric in Saudi Arabia issues scathing fatwa against Hizbullah

A leading Wahhabi cleric in Saudi Arabia has issued a scathing fatwa against Hizbullah, Fox news reported. Sheik Abdullah bin Jabreen declares it against Muslim Sharia law to support, join, or even pray for the terror group, writing, "our advice to the Sunnis is to denounce them and shun those who join them to show their hostility to Islam and to the Muslims."
The New York Sun reports that the fatwa also condemns Iran for funding and supporting Hezbollah to further what Jabreen called its imperial ambitions. (Ynetnews)
(07.21.06, 11:16)

وترجمة الخبر كالتالي :

رجل دين وهابي في السعودية يصدر فتوى قاسية جداً ضد حزب الله

رجل دين وهابي بارز في السعودية أصدر فتوى قاسية جداً ضد حزب الله، حسب تقرير من محطة (فوكس نيوز).

الشيخ عبد الله بن جبرين أعلن أنه "ضد قوانين الشريعة الإسلامية أن تساعد أو تنضم أو حتى تدعو للجماعة الإرهابية" وأصدر ذلك كتابياً. "النصيحة للسنة هي أن يشجبهم ويجتنب أولئك الذين ينضمون إليهم حتى يكشف حربهم للإسلام والمسلمين" .

وأعلنت (نيويورك سن) أن الفتوى أيضاً شجبت إيران لدعمها ومساندته لحزب الله ، إضافة إلى ما سماه ابن جبرين بـالطموحات الإمبريالية.



ورابط الخبر على موقع الصحيفة هو :

http://www.ynetnews.com/articles/0,7340,L-3279280,00.html

محمد عوض عبد الله
27-07-2006, 20:04
حصر العماء العربي الاسلامي في المملكة السعودية اجحاف بحق جميع زعماء العرب الذين يباركون ضرب المقاومة في فلسطين ولبنان !!!!!! ، و قد ينزعجوا اذا لم يذكر اسمهم انهم ضد المقاومة ، حتى لا تغضب منهم امريكا ! ، ولذا ارى ان يكون الخطاب عام ضد كل المتامرين على المقاومة ، ونعلن جميعا تضامنا مع الذين يقولون لا لامريكا ولا لاسرائيل ونعم للوحدة العربية والاسلامية ونعم للجهاد والمقاومة بكافة اشكالها حتى تحرير ارض الاسراء والمعراج من دنس اليهود .

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
27-07-2006, 21:29
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

جزاك الله خيراً كثيراً سيدي ياسين!!

فإنّ أبي عندما قلت له الخبر كذبني!

وهو محسن الظنّ كثيراً بهؤلاء!

وأنا لا أعرف التشنيع عليهم كما هم عندهم الخبرات الكبيرة في التشنيع على غيرهم!!

فأحتاج دائماً إلى دليل خارج غير نقلي إلى أبي...!

والسلام عليكم...

عمر تهامي أحمد
27-07-2006, 22:08
إضافة إلى ما أشار إليه الأستاذ جلال حول مصدر الفتوى

أنظر موقع الشيخ العبيكان

وفتوى ابن جبرين مفصلة في موقع شبكة الراصد

ياسين محمد ياسين
27-07-2006, 22:25
بالنسبة لتوثيق الفتوى :

عنوان الفتوى : هل يجوز نصرة ( ما يسمى ) حزب الله الرافضي
المفتي : الشيخ / عبد الله بن جبرين

السؤال :
هل يجوز نصرة ( ما يسمى ) حزب الله الرافضي ؟ وهل يجوز الانضواء تحت إمرتهم ؟ وهل يجوز الدعاء لهم بالنصر والتمكين ؟ وما نصيحتكم للمخدوعين بهم من أهل السنة؟

الإجابة :
لا يجوز نصرة هذا الحزب الرافضي , ولا يجوز الإنضواء تحت إمرتهم , ولا يجوز الدعاء لهم بالنصر والتمكين , ونصيحتنا لأهل السنة أن يتبرؤا منهم , وأن يخذلوا من ينضموا اليهم , وأن يبينوا عداوتهم للإسلام والمسلمين وضررهم قديماً وحديثاً على أهل السنة , فإن الرافضة دائماً يضمرون العداء لأهل السنة , ويحاولون بقدر الاستطاعة إظهار عيوب أهل السنة والطعن فيهم والمكر بهم , وإذا كان كذلك فإن كل من والاهم دخل في حكمهم لقول الله تعالى ( وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ).انتهى

http://www.islamlight.net/index.php?option=com_ftawa&task=view&Itemid=0&catid=1399&id=15903

بلال النجار
05-08-2006, 12:24
رغم أني صرحت أني أتقرب إلى لله ببغض الرافضة

أخي يوسف،

إنه ليؤسفني أن أسمع مثل هذا الكلام في منتدانا. إنّ هؤلاء الذين تتكلّم عنهم مسلمون.

أما بشأن ما يجري في العراق، فالفتنة بين السنّة والشيعة بدأها الأمريكان وحلفاؤهم من خلال منظمة أعدّت لهذا الأمر. وبدأ ذلك باغتيال العلماء من جانبي السنّة والشيعة، ثمّ بدأنا نرى اعتداءات على مساجد الفريقين، وخطف الرجال والنساء من الجانبين، والقتل الجماعي في الأسواق وأماكن التجمعات في كلا الجانبين. لا أقول إنّ جميع الأحداث التي وقعت حتّى الآن هي من فعل هذه الجهة مباشرة، ولكنها من بدأ ذلك، وهي تذكي العصبيّة والحقد والكراهية بين جميع الطوائف والأعراق الموجودة في العراق للوصول إلى حرب أهليّة طاحنة وهي التي يلوّح بها سفير بريطانيا وهو مغادر بغداد بعد انتهاء خدمته، محذّراً منها كأنّ السبب فيها هم نفس العراقيين وليس سياسة بلاده الخبيثة. وما ذلك إلا مقدّمة لتقسيم العراق العظيم إلى دويلات صغيرة تدين بديمقراطيّة أمريكا وتدور في فلكها في ضمن ما يسمّى بالشرق الأوسط الجديد أو الكبير.

وفي الحقيقة فكرة الشرق الأوسط الجديد ليست فكرة جديدة البتّة ولا من إبداعات كونداليسا رايس ولا أمريكا كلّها، بل هي فكرة شيمون بيريز في كتابه الذي يحمل نفس الاسم والذي نشره قبل سنوات.

إنّ وعي المسلمين سنّة وشيعة في العراق من شأنه أن يحبط هذه المساعي الأمريكيّة والبريطانية لتقسيم العراق. ولو اتفق السنّة والشيعة لاستطاعوا كشف تلك الجهات التي تذكي نار الفتنة بينهما. ثمّ إذا كشفت لهم حاسبوها حساباً عسيراً. وفي تجربة تحالف الجيش اللبناني مع حزب الله في لبنان رأينا كيف أثمر هذا التعاون عن كشف شبكات تجسس إسرائيليّة ضخمة في لبنان، تعجّب اليهود أنفسهم من اختراقها وكشفها لضخامتها وتجذّرها وتجهيزاتها.

والله إنّ كلّ دعوة اليوم إلى غير السلام بين فريقي السنّة والشيعة واتحادهما في العراق والعالم في وجه أمريكا وحلفائها لهي دعوة مشبوهة، أو جاهلة خرفة، لأنّه إن لم يكن هذا أوان الوحدة والعمل المشترك بين الفريقين، فمتى يكون يا مسلمون؟!

ماذا ينتظر علماء وقادة الفريقين بالله عليكم؟! أن يقضى على الجهاد في فلسطين ولبنان والعراق وأفغانستان والشيشان. ثمّ تقسّم العراق. وتعود الحرب الأهليّة في لبنان. وتركّع سوريا. وتركّع إيران!!!

إنّ هؤلاء المجاهدين القلائل وعلى الرّغم من قلّة عدّتهم وعتادهم وإمكاناتهم يا مسلمون ليغلقون باب الفتنة على الأمّة. فإن كسروا فانتظروا شرّاً لم يسبق لأحد أن تصوّره من أمريكا وإسرائيل. ومن يعش يذكر كلامي هذا. إن لم يصبح دين الإسلام في بلاد المسلمين كدين النّصارى لا علاقة له بالسياسة، والصلاة في الأسبوع مرّة، وإذا لم يصبح الدّين مجموعة من الطقوس التي تعمل بلا مضمون ولا روح ولا جوهر، فقط كعرس فيه كلّ ما يصحح كونه عرساً إلا نفس النكاح.
إنّ الدين في بلادنا يتحوّل إلى أن ينفصل تاماً عن السياسة، مع أنّ السياسة روحه وجوهره. وأزمة أمّة الإسلام سياسيّة قبل أن تكون أيّ شيء آخر.

فلنكن أيها المؤمنون حيث يريدنا الله تعالى أن نكون. ولنبدأ بأنفسنا وأهلينا وعشريتنا الأقربين.
أليس ينادينا الله في اليوم خمس مرّات للالتحاق بالمسجد. كم واحداً منّا يلبّي نداء الله تعالى؟!
والله إنّ من لا يعتاد أن يصحو على صلاة الصبح ويتجهّز لها ويذهب إلى المسجد ليثّاقلنّ أكثر وربّما لن ينفر في سبيل الله تعالى إذا قيل له انفر. ونادى المنادي حيّ على الجهاد.

لقد أجمعت الأمّة على أنّ المقصود من العلم العمل. فبادر إلى العلم بأوّل ما يجب عليك أن تعمله. واعمل به. ثمّ تعلّم بعد ذلك بحسب الأولى فالأولى القدر الكافي للعمل. واعملوا أيها المسلمون شكراً. ما لنا أيها المسلمون نتعلّم ولا نعمل، ما لطلاب العلم أبعد الناس عن العبادة والعمل؟! وهم أهله وأولى الناس به؟!

مالطلاب العلم ينعزلون عن مجتمعاتهم، ولا يخالطون الناس ولا يصبرون على أذاهم؟! أهذا هو المقصود من العلم؟ أن نفرز نخباً تتكلّم فيما لا يفهمه الناس ولا يقرّبونه لهم بلغتهم وفهمهم وعلى قدر عقولهم!! من يكون في الناس قدوة بعد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إن عشتم أيها العلماء في عوالمكم المغلقة، ولم تقولوا للناس ما يفعلون، ولم تساهموا في بيان ما يجري للناس ليتّخوا على الأقلّ موقفاً نفسياً تجاه ما يحصل للمسلمين في كلّ مكان. وذلك أضعف الإيمان.

لقد سمعت قبل أيام من بعض الناس ما هالني وقضّ مضجعي أن أسمعه. يقول إنّه لا يشعر بشيء تجاه ما يحصل في لبنان ولا يسمع الأخبار ولا يهتمّ للأمر. وهو يشتغل بتزكية نفسه، وأنّ ما يحدث لأي طائفة من المسلمين في العالم هو من جرائر أفعالهم. وأنّ الحال قد استغلقت على أمّة الإسلام حتّى لا يحلّها إلا الله تعالى ببعث المهديّ عليه السلام أو سيدنا عيسى المسيح عليه السلام!!!!!!!!!

فعجبا والله عجباً!!! أنتهى التكليف!!! عجباً والله عجباً ألا نعرف أنه من لم يهتمّ بأمر المسلمين فليس منهم!! عجباً والله عجباً ألا نقرأ القرآن الكريم وندرس فيه أنّ لله تعالى سننا في الذين خلوا من قبلنا ولن تجد لسنّة الله تبديلاً ولا تحويلاً. فماذا فعلنا من الأخذ بأسباب النصر لكي نلقي بالواجب علينا عن ظهورنا ونجعله واجباً على الله تعالى!!!! هذا الموقف الميّت لا يجوز أبداً يا مسلمون. اتقوا الله تعالى وخذوا بأسباب النصر ثمّ انتظروه من الله تعالى. إنّنا مقصّرون جداً في حقّ الله تعالى. ومفرطون جداً في جنبه جلّ وعزّ، ولا يجوز لنا أن نقول مثل هذا الكلام. إني أعظ نفسي وأعظكم أن نكون من الجاهلين.

ولقد والله تعجّبت ممن يهجرون المساجد اليوم بحجّة أنّ الإمام سلفيّ أو مخابرات أو جاهل أو أنّه لا وقت لديه أو ما أشبه هذه الحجج؟
من يصلح الأئمّة إن لم نصلّ خلفهم يا طلاب العلم. من يعلّم الناس إن اعتزلناهم يا ورثة الأنبياء. من يقول كلمة الحقّ في كلّ موضوع وكلّ مكان إن لم تقولوها أنتم يا ورثة رسول الله صلى الله عليه وسلّم. ماذا تخشون يا من تدرسون العقيدة وتعلمون أنّه لا مؤثّر في الوجود إلا الله تعالى؟! وأنّ ما أصابنا لم يكن ليخطئنا، وما أخطأنا لم يكن ليصيبنا؟! سبحان الله في دعتنا! سبحان الله في جبننا! سبحان الله في تخاذلنا وقلّة همّتنا! فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين!

وفّقنا الله تعالى لما يحبّ ويرضى

لؤي الخليلي الحنفي
05-08-2006, 17:25
أخي الذي لا عدمته بلال :
ما لي أشتم لك نفسا آخر؟

جمال حسني الشرباتي
05-08-2006, 19:16
لؤي

صرت تعلق كما يعلق صبية السلفية في منتدانا:)

لؤي الخليلي الحنفي
06-08-2006, 08:18
لؤي

صرت تعلق كما يعلق صبية السلفية في منتدانا:)

إذا كنت تقصد بذلك الاختصار في التعليق على الموضوعات فلا علاقة لصبية السلفية بذلك ، فرب كلمة جامعة مانعة تكفي للرد على الموضوع .
وإن كنت تشير إلى قلة المشاركات فالسبب في ذلك أنتم لا أنا وتستطيع أن تتأكد بنفسك من ذلك بمراجعة كل ما أكتب .

أتعلم يا جمال :
تعبنا من فوق ...
تبا لهذه التي ليس لها تحت .

أتعلم :
ذلك الذي الذي يتكاثر ليقرأ الصمت الواجب ...... ذلك أنا !!!

عمر تهامي أحمد
06-08-2006, 11:32
بديهة وذكاء مع نفس طيبة وخلق رفيع ، تكسبون بها محبة الغيردون رؤيتكم

بلال النجار
06-08-2006, 13:43
الأخ لؤي،

ماذا كنت تشمّ منّي قبل، وماذا صرت تشمّ اليوم؟

إن كان من مأخذ لك على كلامي أو اعتراض شرعيّ فانصح لي، وإلا فلا داعي لمثل هذه التعليقات. أرجوك. إنّ الكلام يوزن بميزان الذّهب. فزن كلامك قبل رميي به.

لؤي الخليلي الحنفي
06-08-2006, 18:06
أخي بلال :
حسبت نفسي في معركة وأنا أقرأ ردك على عبارة واحدة كتبتها ، ولو كنت أعلم أنها ستحدث كل هذا عندك لتمنيت أن تقطع يدي قبل أن تخطها .
على كل الحياة تعلم الإنسان أنه يمكن مسامحة أي شيء مع الوقت .وأرجع لمقصودنا .
هذا قولك:
إنه ليؤسفني أن أسمع مثل هذا الكلام في منتدانا. إنّ هؤلاء الذين تتكلّم عنهم مسلمون.
أما بشأن ما يجري في العراق، فالفتنة بين السنّة والشيعة بدأها الأمريكان وحلفاؤهم من خلال منظمة أعدّت لهذا الأمر.
من قال لك هذا ؟ ومن الذي مكّن للأمريكان بدخول العراق ليقيموا هذه الفتنة ؟ أليس من الحكمة معرفة السبب قبل المسبب؟



وفي الحقيقة فكرة الشرق الأوسط الجديد ليست فكرة جديدة البتّة ولا من إبداعات كونداليسا رايس ولا أمريكا كلّها، بل هي فكرة شيمون بيريز في كتابه الذي يحمل نفس الاسم والذي نشره قبل سنوات.
بما أنك تعلم هذا جيدا فلماذا أشركت السنة وكأنهم شركاء في الجريمة ؟

إنّ وعي المسلمين سنّة وشيعة في العراق من شأنه أن يحبط هذه المساعي الأمريكيّة والبريطانية لتقسيم العراق. ولو اتفق السنّة والشيعة لاستطاعوا كشف تلك الجهات التي تذكي نار الفتنة بينهما. ثمّ إذا كشفت لهم حاسبوها حساباً عسيراً. وفي تجربة تحالف الجيش اللبناني مع حزب الله في لبنان رأينا كيف أثمر هذا التعاون عن كشف شبكات تجسس إسرائيليّة ضخمة في لبنان، تعجّب اليهود أنفسهم من اختراقها وكشفها لضخامتها وتجذّرها وتجهيزاتها.

أقول بأن هذا العلم علم كتب لا علم واقع ، والصورة في لبنان مغايرة تماما للتي في العراق ، ولو أنك دخلت فقط البالتوك ورأيت شيعة العراق بأفعالهم وأقوالهم لتغيرت النظرة عندك ، وما يحدث على الأرض مما يخبرنا به أهلنا هناك أدهى وأمر ، فلا تتعجل الحكم يا أخي .

والله إنّ كلّ دعوة اليوم إلى غير السلام بين فريقي السنّة والشيعة واتحادهما في العراق والعالم في وجه أمريكا وحلفائها لهي دعوة مشبوهة، أو جاهلة خرفة، لأنّه إن لم يكن هذا أوان الوحدة والعمل المشترك بين الفريقين، فمتى يكون يا مسلمون؟!
ماذا ينتظر علماء وقادة الفريقين بالله عليكم؟! أن يقضى على الجهاد في فلسطين ولبنان والعراق وأفغانستان والشيشان. ثمّ تقسّم العراق. وتعود الحرب الأهليّة في لبنان. وتركّع سوريا. وتركّع إيران!!!

ومن قال بأنا لا نرجو هذه الوحدة ؟ ولكن لا على دمـاء أهل السنـة وإكراههم بقبول الأمر الواقع بـأن يكونوا صورة بلا معنى .



لقد سمعت قبل أيام من بعض الناس ما هالني وقضّ مضجعي أن أسمعه. يقول إنّه لا يشعر بشيء تجاه ما يحصل في لبنان ولا يسمع الأخبار ولا يهتمّ للأمر. وهو يشتغل بتزكية نفسه، وأنّ ما يحدث لأي طائفة من المسلمين في العالم هو من جرائر أفعالهم. وأنّ الحال قد استغلقت على أمّة الإسلام حتّى لا يحلّها إلا الله تعالى ببعث المهديّ عليه السلام أو سيدنا عيسى المسيح عليه السلام!!!!!!!!!
أعتقد أن هذا الكلام خاص فيمن تلبست نفسه بما ذكرت ، ولا يعنينا البتة ، وما ينطبق هنا ينطبق على ما بعده من كلام .

هذا على عجلة أخي بلال ، وما أردت الكلام ثانية في الموضوع إلا أن وقع رميك لي بأني رموتك بالكلام دون وزن له فهذا ما لا تقبله نفسي ، ولا فكرت به .
فسبحان الله العظيم كيف تفهم الأمور دون معانيها .

أخي بلال :
ليس في الإسلام انفصال بين العمل للدنيا والعمل للآخرة ، فإن العمل للدنيا بطبيعته يتحول إلى عبادة ما دام مقرونا بشرف القصد وسمو الغاية .
إن هذه الأمة في إساءة دائمة لدينها ودنياها ، فبعد أن بقيت دهرا طليعة مرموقة ، لاحقتها الهزائم وهان وجودها على الآخرين ، وكما قيل :
ويقضى الأمر حين تغيب تيم**ولا يستأمرون وهم شهــــود
إن من لم يحسن العمل بحقائق دينه ، لا يحسن العمل بشؤون دنياه ، ولا بدّ له من مواجهة مثل هذه العقبى .

وأخير دعنا من افتعال الهدوء ، ففي مثل هذه المواقف المصيرية لا يأتي بخير .

تحية وقبلة
وليس عندي ما أقول بعد .

عمر تهامي أحمد
06-08-2006, 19:09
للأمانة وما دمت ُ صاحب الموضوع أعلاه فإني أورد هذا التعليق:
تراجع الشيخ عبد الله بن جبرين عن فتواه الداعية إلى عدم الدعاء لحزب الله بالنصر وحث أتباعه على عدم موالاته ، ففي حصة (( البينة )) التي تبثها قناة اقرأ أنكر الفتوى المنسوبة إليه وقال أنها سحبت من الأرشيف لفتوى تخص شيعة العراق ، وطالب ابن جبرين إلى استبدال الفتوى القديمة بالفتوى الجديدة التي تدعو إلى نصرة المؤمنين دون استثناء

بلال النجار
06-08-2006, 21:37
أخي الفاضل،
نحن فعلاً في معركة. ومن يظنّ نفسه متفرّجاً فهو واهم. ومن تحقق له خسّة مجرّد الفرجة اليوم فسوف يكون عمّا قليل وسط هيحاها. أمّا معك فأنت أخي الذي لا يليق به من معرفته بحالي أن يقول إنه يشتمّ لي نفساً يكرهه، إلا أن يكون عنده من العلم ما يستدلّ به عليه. فلمّا رأيت حكمك قبل دليلك استبينه منك.

فعدت بالعتاب قبل أن يبلغ الكلام من كلينا محلّه، ثمّ تقول لي في آخره إنه ليس عندك ما تقول بعد. عجباً من أخي!

أمّا بعد،

قولك: (من قال لك هذا ؟ ومن الذي مكّن للأمريكان بدخول العراق ليقيموا هذه الفتنة ؟ أليس من الحكمة معرفة السبب قبل المسبب؟.....)
إلى آخر كلامك الذي لم أجد له ما أردّ عليه به لأنّه كلام موجّه لشخص ثالث، من موقع نظر آخر

أقول: مشكلتنا أنّنا حين نظنّ أنفسنا أنّنا نفكّر في حلّ لمشكلة المسلمين نكون في الواقع نفكّر باتجاه مزيد من الفهم لمشكلة المسلمين والمعرفة الدقيقة بأسبابها، وحين نتكلّم نبالغ في توصيف الواقع، مما لا يفيدنا مزيد من العلم به إذا أردنا فعلاً أن نعمل لحلّ المشكلة. وتمرّ الأيّام والحلّ ما زال واجباً على الأمّة ولا من يعلّق الجرس.
الأمّة التي نتكلّم عن مشكلة وحدتها هي أمّة الإسلام. والشيعة جزء منها شئنا أم أبينا. لا نرضى بمشروعهم ولا نبادر بمشروعنا. أفئن بادروا حاربناهم بدل أن نرتقي إلى مصاف المبادرين في الموقع الطبيعيّ لهذه الأحجار الكريمة لنجسّر بيننا الكثير من نقاط الالتقاء ليسهل حين ينضج؟ أيّ سياسة هذه التي يفهمها ويعمل بها أهل السنّة اليوم؟!

ثمّ أمّا بعد، فعندي الكثير لكي أقوله لك، ولكن ليس ههنا.

أشكر لك القبلة، كانت تفوح عطراً. يا طيّب النشر.

نزار عمر الغنودى
06-08-2006, 21:52
الاخوه الافاضل اليكم الرد ان الفتوى قديمه
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=174724&highlight=%CD%D2%C8+%C7%E1%E1%E5

لؤي الخليلي الحنفي
07-08-2006, 08:48
أخي بلال ، هذا قولك :
إلى آخر كلامك الذي لم أجد له ما أردّ عليه به لأنّه كلام موجّه لشخص ثالث، من موقع نظر آخر

بما أن الكلام موجه لثالث ، ولا يعنيك البتة فما الداعي لكل هذا الانفعال .
أما أننا نتفرج فأنا أعتقد بأني شاركت في حرب العدو على أرض لبنان عندما كنت صبيا ، حملت سلاحي وكنت في المقدمة ولم أنتظر للفرجة على الآخرين .

على كل :
ما كل ليل حين يغشاك مرقد .
وتقبل تحياتي وحبي ، فإن قدّر لنا أن نلتقي أصلحنا من نفسينا حتى لا تظلم الأفاق .

جمال حسني الشرباتي
07-08-2006, 09:03
الاخوه الافاضل اليكم الرد ان الفتوى قديمه
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=174724&highlight=%CD%D2%C8+%C7%E1%E1%E5

نزار

دعك من هذا الكلام ---فقد تنصل من فتواه كما نعرف قاطعين

بلال النجار
07-08-2006, 13:12
أنت لم تدرك مرامي من كلامي يا أخي لؤي. ولعلّنا نلتقي قريباً فنتكلّم بما هو اهدى سبيلاً. بعد أن نقرع القلب بالقلب.

أغمض عينيك الآن لأطبع على جبينك قبلة المحبّة والإخاء

لؤي الخليلي الحنفي
07-08-2006, 20:04
قد أغمضتها أخيّ ولكن على استحياء فهناك من هو حولي .