المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَٱلَّذِينَ هُمْ عَنِ ٱللَّغْوِ مُّعْرِضُونَ }



جمال حسني الشرباتي
22-07-2006, 07:03
السلام عليكم

قال تعالى (وَٱلَّذِينَ هُمْ عَنِ ٱللَّغْوِ مُّعْرِضُونَ }

هل اللغو هو الباطل من القول؟؟

أم هل هو الباطل من القول والفعل--أو لنقل الباطل من الفعل لأن القول قسم من الفعل؟؟

وماذا لو كان في الباطل فوائد عاجلة؟؟

هل يمارس لأجل هذه الفوائد؟؟


بالإنتظار

سليم اسحق الحشيم
22-07-2006, 21:06
السلام عليكم
قال الأصفهاني في "مفردات ألفاظ القرآن الكريم ":اللغو من الكلام: ما لا يعتد به، وهو الذي يورد لا عن روية وفكر، فيجري مجرى اللغا، وهو صوت العصافير ونحوها من الطيور، قال أبو عبيدة: لغو ولغا، نحو: عيب وعاب وأنشدهم:
عن اللغا ورفث التكلم***ورب أسراب حجيج كظم
يقال: لغيت تلغى. نحو: لقيت تلقى، وقد يسمى كل كلام قبيح لغوا. قال: لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا [النبأ/35]، وقال: وإذا سمعوا اللغوا أعرضوا عنه [القصص/55]، لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما [الواقعة/25]، وقال: والذين هم عن اللغو معرضون [المؤمنون/3].
والإعراض: الصد أي عدم الإقبال على الشيء، ويصبح معنى الآية:ومن صفات المؤمنين ان يصدوا عن اللغو مما تقتضيه الصلاة والخشوع لأن من اعتاد القول الصالح تجنب القول الباطل ومن اعتاد الخشوع لله تجنب قول الزور,وقد عقب ذكر الخشوع بذكر الإعراض عن اللغو وهو القبيح من القول.