المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مناظرة حول قوله تعالى (الرحمن على العرش استوى)



عابد الرحمن رمضان محمد
09-07-2006, 14:53
أخوانى الكرام
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أذكركم و أذكر نفسى أولا بحديث المصطفى صلى الله عليه و سلم (المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده)
أخوانى رأيت بعضكم يعترض على من يتبع منهج السلف الصالح رضوان الله عليهم فى قضية الأسماء و الصفات من حيث إثبات ما و صف الله به نفسه و بما و صفه به أعلم الخلق به رسوله صلى الله عليه و سلم على الوجه الذى يليق به سبحانه من غير تشبيه و لا تعطيل و لا تأويل و تكييف و لا تمثيل لأنه سبحانه ليس كمثله شيئى و هو السميع البصير
و لذلك أهدى إليكم هذه الرسالة الصغيرة و هى مناظرة بين أحد أخواننا من طلبة العلم الشرعى و بعض الأخوة من الأشاعرة
و هى بعنوان أسئلتى للأشاعرة بلا جواب لأخى أبوالفرج و هو مشرف الرد على اهل البدع بمنتدى فرسان السنة
http://www.geocities.com/abou_elfarag/asha3era.zip
و من يرى فى نفسه القدرة على الأجابة عن الأسئلة التى عجزوا عنها أو إن كان يريد أن يسأل أى سؤال حول هذا الموضوع و هو موضوع الأسماء و الصفات فأدعوه إلى هذا المنتدى الطيب منتدىفرسان السنة حيث أنه متخصص فى الرد على كل هذه الأقوال الباطلة و هذا هو الرابط
http://forsonna.com/forum/index.php

وأهدى إليكم هذا الموقع و هو أفضل موقع على الأنترنت للرد على الملاحدة و هو منتدى التوحيد
http://70.84.212.52/vb/index.php
و أزيدكم هذا الموقع الرائع للرد على الفرق المخالفة لعقيدة أهل السنة و الجماعة و هو شبكة الدفاع عن السنة
http://www.d-sunnah.net/forum/index.php
و أزيدكم هذا الكتاب الرائع و هو كتاب الرد على الزنادقة و الجهمية

المؤلف الإمام أحمد بن حنبل
نبذه عن الكتاب في الرد على الزنادقة والجهمية فيما شكت فيه
من متشابه القرآن وتأولته تأويله

http://www.almeshkat.com/books/open.php?cat=10&book=825



اللهم أرنا الحق حقا و أرزقنا أتباعه
حسبى الله و نعم الوكيل
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جمال حسني الشرباتي
09-07-2006, 19:10
الأخ الكريم

# لسنا مهتمين بكلام تسميه مناظرة المدعي فيها واحد هو أنت

# أمامك كتبنا منشورة في موقعنا---إقرأ منها وعد إلينا فقد تجد فيها إجابات عن استفساراتك

# وأمامك خاصية البحث فابحث عن الإستواء تجد فيه ما تريد

وإن بقي عندك شيء فاسأل واستفهم فقد تجد عند من تسميهم أهل البدع جوابك

ولو سمحت لا تضع لنا روابط فنحن نعرفكم ونعرف روابطكم

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
09-07-2006, 21:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أخي عابد الرحمن,

لمَّا كنت أنت من كتب الرسالة كنت قادراً على الدفاع عن مذهبك في موضوعها...

فإن كنت كذلك حقّاً فلنتحاور في المسألة...

والأفضل أن لا يكون الحوار في الرسالة إذ يؤدي ذلك إلى التشعب...

أو أن تأتي منها بأدلّتك واحداً واحداً.

لأنَّ الوقت عندنا ضيق...

وأمَّا إجمالاً فإنَّك إمَّا أنكَّ قاءل إنَّ الاستواء هو الارتفاع...

فيكون صعوداً من مكان إلى مكان...

فيكون -سبحانه وتعالى عن ذلك -تحت مكان ثمَّ صار فوقه...

فهو كفر عندك لأنَّ الله سبحانه وتعالى هو الأعلى...

وفي ذلك أيضاً قول بالحلول من مكان إلى مكان...

فيلزم من ذلك حاجته -سبحانه وتعالى عن ذلك- إلى الأمكنة فيكون مفتقراً بذاته...

أو إنَّك قائل إنَّ استواءه سبحانه وتعالى هو مماسته العرش -سبحانه وتعالى عن ذلك-...

فيلزم أن يكون جسماً محدوداً وأن يكون له حجم لأنَّ الملامسة لا تكون إلا بين الأجسام...

فإن أنكرت ذلك فوضّح قولك...

وإن التزمته يلزمك بعد أن يكون لله سبحانه وتعالى حادٌّ...

فإمَّا أن يكون هذا الحادُّ هو الله سبحانه وتعالى بإرادته...

فيكون -سبحانه وتعالى عن ذلك- له حجم يجوز عليه أن يكون أكبر أو أصغر...

فأي حجم هو الأكمل؟؟

فإن كان قولك ما سبق فلا يكون الله سبحانه وتعالى (الكبير)...

لجواز أن يكون أكبر فيكون ناقصاً...

ولا أظنُّك تصفه -سبحانه وتعالى عن ذلك- بالكبير إلا بكبر الحجم...

وما دام محدوداً عندك فهو ليس الكبير لجواز أن يكون أكبر من ذلك...

وكذلك لو كان -سبحانه وتعالى عن هذا الهراء كلّه علواً كبيراً- محدوداً لكان محدوداً من الأعلى فيلزم أنَّه كلّما كان أعلى مكاناً فيكون تحت مكان!!

وغير ذلك من الإلزامات كثير لكن لا وقت...

فإن أردتَّ أخي عابد الرحمن أن تنشر أدلّتك واحدة واحدة فافعل...

وإن كنت تريد الرد على ما ألزمتك به فافعل...

والسلام عليكم...

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
09-07-2006, 21:25
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

وأمَّا الكتاب المنسوب للإمام أحمد فلا تصح نسبته إليه أبداً فتأكد!!

حسين العراقي
10-07-2006, 00:18
هناك حقيقة يغفل عنها المعارضون ، تتعلق بحجتهم أن السلف توقفوا عن بحث هذه المسائل فيجب التوقف فيها .
وباستثناء الأثر المروي عن الإمام مالك رحمه الله ، فأين الدليل أن الصحابة رضي الله عنهم تعرضوا لهذه المسائل وقرروا التوقف عن الخوض فيها ؟
لا يعني توقفهم أو بالاصح عدم خوضهم في هذه المسائل أن المذهب هو التوقف ، بل إن عدم خوضهم هو شبيه بعدم تدوينهم للسنة أو تفسيرهم للقرآن الكريم ، فقد كانت أمامهم مهام ومتطلبات تثبيت دولة الإسلام ونشر الدين والدفاع عنه ، وهذه أهم من المناظرات الفكرية .
فلا يعني التوقف أن نقف مكتوفي الأيدي عن معرفة صفات الرب سبحانه وتعالى .

موسى أحمد الزغاري
10-07-2006, 04:51
السلام عليكم
كنت قد رحبت بالأخ عابد في منتدى الترحيب ، ولكن وقع الآن نظري على كتب هن ، ولا بأس ولكن وجب علينا اتمام حق الضيافة .
بسم الله الرحمن الرحيم
أرى أنك جئت ناصحا هاديا ، فبارك الله فيك .
قلت :

أخوانى رأيت بعضكم يعترض على من يتبع منهج السلف الصالح رضوان الله عليهم فى قضية الأسماء و الصفات من حيث إثبات ما و صف الله به نفسه و بما و صفه به أعلم الخلق به رسوله صلى الله عليه و سلم على الوجه الذى يليق به سبحانه من غير تشبيه و لا تعطيل و لا تأويل و تكييف و لا تمثيل لأنه سبحانه ليس كمثله شيئى و هو السميع البصير

والسؤال لك أخي :
أليست عقيدتكم السلفية وهي الجلوس على العرش تشبيه للحق جلا وعلا بالإنسان ؟
أليس تشبيهكم الرحمن بالنزول والصعود تشبيه بالإنسان ؟
والقائمة تطول ............... وأتـمنى منك أن تعود ، وتناقش بنفسك ، فإن كنت عاجزا فاجلب من ترتضي علمه من الوهابية السلفية .