المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ



جمال حسني الشرباتي
03-06-2006, 16:56
السلام عليكم

قال تعالى

({ يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَآ أَنْفَقْتُمْ مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ } [البقرة:215]

ترى هل هي في موضوع النفقة الواجبة؟؟

سليم اسحق الحشيم
04-06-2006, 12:50
السلام عليكم
أخي جمال لقد اختلف المفسرون في هذه الآية وانقسموا الى قسمين:
1.فريق ذهب الى القول بأنها للزكاة,وجاءت آية الزكاة ناسخة لها,
2.وفريق آخر ذهب الى القول بأنها نزات بعد آية الزكاة وانها في الإنفاق المتطوع به.
قبل الاجابة عن هذه المسألة اود توضيح اشياءً وردت في هذه الآية:لقد بدأ السؤال بماذا(مَاذَا يُنْفِقُونَ ),وهي تدل على الشيئ المنفق,وكأن السائل يريد ان يعرف ماذا ينفق ذهبًا او ورقًا او اشياء آخرى ,ولكن ما عقب هذه الصيغة الاستفهامية فصّل الجهات التي تستحق الانفاق التطوعي واصبح السؤال على من ننفق من اموالنا؟,وكان الجواب على هذا القدر المفصل.
وجاء الجواب بصيغة الماضي( مَآ أَنْفَقْتُمْ ) وذلك للدلالة على حصول الانفاق على هذه الفئات وللترغيب فيه.
والرأي الذي اراه هو قول الفريق الثاني وهو ان الآية للإنفاق التطوعي وذلك :
1.نزول آية الزكاة وتحديد الجهات الستحقة لها
2.ورود الخير في تالي الاية( وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ ) على وجه العموم ,هذا غير ما ورد في الزكاة كونها حقًا معلوما في جهات معلومة ,وهنا لم يرد ذكر مستحقي الزكاة الآخرين من السائلين وفي الرقاب والعاملين عليها.
والله اعلم

جمال حسني الشرباتي
04-06-2006, 18:48
الأخ سليم

أسجل إعجابي الشديد باطلاعك الواسع وتفكيرك الصائب---


دمت لنا ولا تقاطعنا----فبيتك الوحيد هو الأصلين---وفي غيره أنت ضيف

سليم اسحق الحشيم
06-06-2006, 23:19
السلام عليكم
أخي الفاضل جمال بارك الله فيك على هذا الاطراء,وهذه شهادة اعتز بها من استاذي الفاضل...وإن شاء الله أكون عند حسن ظنك...والأصلين بيتي وهو نِعم البيت ولن اتركه وإن كان هو طاردي :)