المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحقية المذهب الشافعي ووجوب تقليده من قبل العامة



ماهر محمد بركات
25-05-2006, 22:19
قال ابن السبكي في " شرح مختصر ابن الحاجب " في آخر باب الاجتهاد والتقليد :
مسألة : تقليد الشافعي ؛ كإمام الحرمين ، وابن السمعاني ، والغزالي والكيا وغيرهم ، وميل المحققين هنا إلى أن تقليده واجب على طوائف العامة ، وأنه لا عذر لهم عند الله في العدول عنه ، وبه صرح إمام الحرمين في تصنيف لطيف أفرده في ذلك ، وسماه " بمغيث الخلق في اختيار الأحق " .
قال الأستاذ أبو منصور عبدالقاهر بن طاهر التميمي في كتابه " التحصيل في أصول الفقه " ما نصه : وأما الذي يوجب ترجيح مذهب الشافعي على مذهب غيره في الجملة قبل التفصيل ، فدلائل كثيرة .
منها : قوله صلى الله عليه وسلم : " الأئمة من قريش " ، وذلك عام في الخلافة وفي إمامة الدين ، ولم نجد أحداً من أصحاب المذاهب قرشياً غيره ؛ لأن أبا حنيفة من الموالي ، ومالك من الموالي من ذي أصبح ، والنخعي من نخع ،وهم من اليمن ، لا من قريش ، وأحمد بن حنبل ومحمد بن الحسن شيبانيان ، وهم من ربيعة ، لا من قريش ، ولا من مضر ، والثوري من بني ثور بن عمرو بن أدٍّ ، ومكحول والأوزاعي من الموالي .
وقد اختلف النسابون في قريش ، فقال أكثرهم : هم ولد النضر بن كنانة ، وقال آخرون : هم ولد إلياس بن مضر، وقال آخرون : ولد عدنان كلهم ، قريش دون غيرهم .
وعلى جميع هذه الأقاويل ، يجب أن يكون الشافعي منهم ؛ لأنه من ولد النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .
ومنها : قوله تعالى : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) [ البقرة : 218 ] ، وذلك عام في الجهاد بالحِجاج ، والجهاد بالسلاح .
ووجود الجهاد بالحجاج والنظر في أصحاب الشافعي غير خاف ، وهم الذي شرحوا الأصول ، وأوضحوا عن قوانين الجدل ، والشافعي أول من صنف في أصول الفقه ، صنف فيه كتاب " الرسالة " ، وكتاب " أحكام القرآن " ، و " اختلاف الحديث " ، " وإبطال الاستحسان " ، وكتاب " جماع العلم " ، وكتاب " القياس " ، ثم تبعه المصنفون في الأصول ، فاقتدوا به ، ونسجوا على منواله .
والجهاد بالسلاح مخصوص بأهل الثغور ، والسواد الأعظم منهم أصحاب الشافعي ، واعتبر ذلك بثغور الشام ، وبثغور ديار مصر ، وثغور ديار ربيعة ، وثغور أرمينية وأذربيجان ، وثغور طبران والشاش في ناحية الترك ، وغيرها .
وإذا تحقق الجهاد في هذه الطائفة ، ثبت أنهم الذي ضمن الله U لهم الهداية .
ومنها : كثرة الاحتياط في مذهبه ، وقلته في مذهب غيره .
فمن ذلك : الاحتياط في العبادات ، وأعظمها شأناً : الصلاة ، فمن أدى صلاته على مذهب الشافعي ، كان على يقين من صحتها ، ومن أداها على مذهب مخالف ، وقع الخلاف في صحة صلاته من وجوه :
إجازتهم الوضوء في السفر بنبيذ التمر، وتطهير البدن والثوب عن النجاسات بالمائعات ، وأجازوا الصلاة في جلد الكلب المذبوح من غير دباغ ، وأجازوا الوضوء بغير نية ولا ترتيب ، وأسقطوه في مس الفرج والملامسة ، وأجازوا الصلاة على ذرق الحمام مع قدر الدرهم من النجاسات الجامدة ، أو ربع الثوب من البول ، أو مع كشف بعض العورة ، وأبطلوا تعيين التكبير والقراءة .
وأجازوا القرآن منكوساً وبالفارسية ، وأسقطوا وجوب الطمأنينة في الركوع والسجود والإعتدال من الركوع وبين السجدتين ، والتشهد والصلاة على النبي r في الصلاة مع الخروج عنها بالحديث .
وأبطلنا نحن الصلاة في هذه الوجوه ، وأوجبنا الإعادة على من صلى خلف واحد من هؤلاء ، وهم لا يوجبون الإعادة على من صلى خلفنا على مذهبنا في هذه المسائل . انتهى .

من كتاب (جزيل المواهب في اختلاف المذاهب ) للامام السيوطي رحمه الله
http://islam.jconserv.net/viewtopic.php?t=120&sid=efe8cb52c122f10890687eebc3ad50bb

جلال علي الجهاني
25-05-2006, 22:39
وَمَالِـكٌ وَسَـائِـرُ اْلأَئِـمَّـهْ
كَـذَا أَبُـو الْقَاسِـمْ هُـدَاةُ اْلأُمَّـهْ

فَوَاجِبٌ تَقْلِيـدُ حَبْـرٍ مِنْهُـمُ
كَـذَا حكـى الْقَـوْمُ بِلَفْـظٍ يُفْهَـمُ

ماهر محمد بركات
26-05-2006, 12:14
فهل ترون أن ماذكره الامام السيوطي من نقله عن ابن السبكي ومانقله بدوره عن امام الحرمين والامام الغزالي وغيرهما يسمى تعصباً للمذهب ؟؟

محمد عوض عبد الله
26-05-2006, 13:39
اخي العزيز ماهر بركات لا شك ان امامنا الشافعي حفظه الله اكثر الائمة تصنيفا واكثرهم اتباعا من العلماء حتى انهم قالوا من اراد العلم واكتفى بكتب الشافعية في الاصول والحديث وغيرها لكفاه ! ، بدون ان يحتاج الى مذاهب اخرى ،وقد قال العلماء ايضا انهم اكثر المفسرين واوفر علماء العقيدة والاصول .....الخ قال هذا احد علماء الاحناف اظنه الدهلوي في الانصاف ..
وساقوم بذكر الكتب التي كتبت عن الامام الشافعي ومناقبه ، لنعلم حجم اولئك العلماء الذين كتبوا في مناقبه ...

على ابوسريع مغازى
26-05-2006, 19:17
اخي العزيز ماهر بركات لا شك ان امامنا الشافعي حفظه الله اكثر الائمة تصنيفا واكثرهم اتباعا من العلماء حتى انهم قالوا من اراد العلم واكتفى بكتب الشافعية في الاصول والحديث وغيرها لكفاه ! ، بدون ان يحتاج الى مذاهب اخرى ،وقد قال العلماء ايضا انهم اكثر المفسرين واوفر علماء العقيدة والاصول .....الخ قال هذا احد علماء الاحناف اظنه الدهلوي في الانصاف ..
وساقوم بذكر الكتب التي كتبت عن الامام الشافعي ومناقبه ، لنعلم حجم اولئك العلماء الذين كتبوا في مناقبه ...
ولا ننكر فضل المذاهب الاخرى

محمد عوض عبد الله
26-05-2006, 19:45
طبعا رغم انني شافعي المذهب الا انني احب كل الائمة فلكل منهم فضل كبير على الامة .

لؤي الخليلي الحنفي
27-05-2006, 08:47
اخي العزيز ماهر بركات لا شك ان امامنا الشافعي حفظه الله اكثر الائمة تصنيفا واكثرهم اتباعا من العلماء حتى انهم قالوا من اراد العلم واكتفى بكتب الشافعية في الاصول والحديث وغيرها لكفاه ! ، بدون ان يحتاج الى مذاهب اخرى ،وقد قال العلماء ايضا انهم اكثر المفسرين واوفر علماء العقيدة والاصول .....الخ قال هذا احد علماء الاحناف اظنه الدهلوي في الانصاف ..
وساقوم بذكر الكتب التي كتبت عن الامام الشافعي ومناقبه ، لنعلم حجم اولئك العلماء الذين كتبوا في مناقبه ...

أنا أعتقد أن الكلام بحاجة إلى مراجعة ، والتحقق من صحته ، فالواقع يخالف ما ذكرت أخي الكريم .
أم تريد أن نخرج لك كتب الإمام الكوثري للرد على ما ذهبت إليه ؟؟؟

محمد عوض عبد الله
27-05-2006, 12:13
الكوثري حنفي المذهب طبعا سيدافع عن امامه ولكن الحق احق ان يتبع ...
الذين كتبوا عن مناقب الامام الشافعي :

التاسيس بمعالي ابن ادريس / ابن حجر العسقلاني
ادب الشافعي ومناقبه / ابي حاتم الرازي
مناقب الشافعي / للبيهقي
مناقب الشافعي / لابن كثير
مناقب الشافعي للفخر الرازي " غير ابي حاتم "
وساذكر الذين كتبوا عنه في العصر الحاضر .

جلال علي الجهاني
27-05-2006, 16:41
لا بد للمقلد أن يعتقد أفضلية إمامه من وجه من الوجوه، حتى يكون ذلك سبباً لترجيح تقليده هو، دون غيره..

وفي ظني أن الأئمة الأربعة رضوان الله عليهم، كانوا ذوي أفضلية لا يمكن الغض عن طرفها في جوانب علومهم وشخصياتهم، وبذلك يصح تقليدهم، وقد وقع الإجماع على ذلك من المسلمين...

ولا بد من التحرز من أن يفتح هذا الباب باب الطعن في العلماء .. فإن لحومهم مسمومة ..

والله أعلم وأحكم

محمد عوض عبد الله
28-05-2006, 11:23
لذلك لن نكمل الموضوع سيدي جلال

ماهر محمد بركات
28-05-2006, 19:49
يا اخوان كان قصدي من الموضوع عرض وجهة نظر معينة ونظرة بعض علماء الشافعية لمذهبهم لبيان فضل المذهب الشافعي وأهميته .
ولم أقصد التقليل من باقي المذاهب أو التقليل من شأنها فالفقير والحمد لله من أكثر الناس تمسكاً بقول البوصيري رحمه الله :
وكلهم من رسول الله ملتمس ...

رزقنا الله محبتهم وحشرنا معهم اخوة متحابين على سرر متقابلين
آمين آمين آمين

جلال علي الجهاني
28-05-2006, 20:57
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمييييييييييين