المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : {فِيهمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمّانٌ},



جمال حسني الشرباتي
19-05-2006, 18:14
السلام عليكم

قوله تعالى: {فِيهمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمّانٌ}, الآية: [68]. الرحمن

على الأقل فالرمّان من الفاكهة---فهل يعطف الشيء على نفسه---هل يقال مثلا --أهل السنة والجماعة والأشاعرة

أم أنّ الرمان والنخل ليسا فاكهة؟؟

بالإنتظار

ماهر محمد بركات
19-05-2006, 21:53
هو من باب عطف الخاص على العام لزيادة الاعتناء بالمذكور .

سليم اسحق الحشيم
20-05-2006, 10:59
السلام عليكم
الملاحظ ان الالفاظ كلها جاءت نكرة فاكهة,نخل,ورمان,وبما ان لفظة فاكهة نكرة لم تعم الجنس؛فيكون من باب عطف الخاص على العام ,وأنه ليس المراد بالخاص والعام ها هنا المصطلح عليه في الأصول، بل كلّ ما كان الأولُ فيه شاملاً للثاني.
وهناك من قال إن النخل والرمان ليسا بفاكهة، ومنهم أبي حنيفة (وهنا طريفة حصلت مع الامام ابي حنيفة انه لم يحنّث الحالفَ على أكل الفاكهة بأكل الرمان ).
والواضح ان النخل والرمان من الفاكهة وهذا ما ذكره إبن عاشور في تفسيره حيث قال:"وعطف { ونخل ورمّان } على { فاكهة } من باب عطف الجزئي على الكلّي تنويهاً ببعض أفراد الجنتين ".اه
لأن سياق الآيات فيه ذكر لجنتين مختلفين والمغايرة في أوصاف الحسن يُشير اختلافهما إلى أن هاتين الجنتين دون الأولَيْن في المحاسن وما فيهما متغاير متابين .
والله اعلم

جمال حسني الشرباتي
20-05-2006, 20:27
السلام عليكم

ما رأيكم بأن تأتونا بمثال قرآني آخر؟؟

سليم اسحق الحشيم
20-05-2006, 21:46
السلام عليكم
الامثلة كثيرة في سور القرآن الكريم منها:
1.قوله تعالى: "حَافِظُواْ عَلَى ٱلصَّلَوَاتِ وٱلصَّلاَةِ ٱلْوُسْطَىٰ" [البقرة: 238.
2.وقوله تعالى: "مَن كَانَ عَدُوّاً للَّهِ وَمَلاۤئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ" [البقرة: 98,
3.قوله [تعالى]: "وَمَن يَعْمَلْ سُوۤءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ" (النساء: 110),
4.وقوله تعالى:"وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ"[الشعراء: 148].