المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البحث في جمال الدين الأفغاني--



جمال حسني الشرباتي
15-05-2006, 17:31
السلام عليكم

لا أخفي عليكم أنني لم أقرأ للرجل مباشرة--ولكنني قرأت عن تاريخه--وقرأت بعض عبارات تحريضية له للمصريين ليحكموا أنفسهم بأنفسهم في زمن الخلافة العثمانية العلية مما أجده كبيرة من الكبائر---

المهم من موقع مادح له ---اقتطفت لكم بعضا من تاريخه الماسوني

(الأفغاني والماسونية

انتظم جمال الدين في سلك الماسونية؛ لينفسح له المجال أمام الأعمال السياسية، وقد انتخب رئيسًا لمحفل "كوكب الشرق" سنة (1395هـ=1878م)، ولكنه حينما اكتشف جبن هذا المحفل عن التصدي للاستعمار والاستبداد، ومسايرته لمخطط الإنجليز في مصر استقال منه، وقد سجل الأفغاني تجربته تلك في كلمته التي أدان فيها ماسونية ذلك المحفل الذي يتستر تحت شعارات براقة وأهداف عريضة، لكنه في الحقيقة لا يخرج في ذلك كله عن حيز القول إلى الفعل، بل ربما كان أدنى إلى تحقيق أهداف المستعمر وترسيخ أطماعه بعيدا عن تأكيد مبادئ الحق والحرية والمساواة التي يرفعها مجرد شعار.)

والإنتماء للماسونية بحسن نيّة أم بسوء نيّة كبيرة من الكبائر

محمد محمود فرج
16-05-2006, 08:27
سيد جمال الشرباتي

و هل كانت الماسونية معروفة بنفس الشكل التي هي معروفة الآن

أي هل كان الناس يعرفون عن الماسونية ما هو معروف عنها الآن

--

السيد جمال الدين الافغاني انضم للماسونية لسبب بسيط هو الشعار التي ترفعه حرية إخاء مساوة

و هو ما كان يعرف ما كان يعرف حقيقة الماسونية

خذ مثلا خطابه في المحفل الماسوني

قال فيه عن الانجليز
:"ذلك البحر الذي لم يشبعه ابتلاع مئتي مليون من الناس، ولم تروه مياه الهند والسند فغر فاه ليبتلع بقية العالم كله ويشرب مياه النيل والجيحون"

فالمسألة لم تكن أكثر من حسن نية منه انضم بإثرها إلى حزب لا يعرف منه إلا الشعار حرية مساواة أخوة

و عندما عرف حقيقته هاجمه

فلا شيء عليه في هذه المسألة

جمال حسني الشرباتي
16-05-2006, 18:07
الأخ فرج

المفكر العميق يعرف بواطن الأمور ويعرف أن الماسونية أداة في يد كل دولة تابعة لها--ولا يقبل من مفكر إسلامي أن ينتمي لمحفل غربي دون تمحيص

على أية حال لننتقل إلى قوله الآخر

(قال: "ثم رجعت لأهل جرم الأرض وبحثت في أهم ما فيه يختلفون فوجدته (الدين)، فأخذت الأديان الثلاثة وبحثت فيها بحثاً دقيقاً مجرداً عن كل تقليد، منصرفاً عن كل تقيد، مطلقاً للعقل سراحه. فوجدت بعد كل بحث وتنقيب وإمعان، أن الأديان الثلاثة، الموسوية، والعيسوية، والمحمدية، على تمام الاتفاق في المبدأ والغاية. وإذا نقص في الواحدة شيء من أوامر الخير المطلق، استكملته الثانية.. وعلى هذا لاح لي بارق أمل كبير أن تتحد أهل الأديان الثلاثة مثلما اتحدت الأديان في جوهرها وأصلها وغايتها. وأن بهذا الاتحاد يكون البشر قد خطى نحو السلام خطوة كبيرة في هذه الحياة القصيرة"


فهل يقول مسلم بما قال عن وحدة الإديان---أقترح أن تكون شجاعا فتخلعه كما خلعت غيره

سليم اسحق الحشيم
16-05-2006, 18:38
السلام عليكم
من المعروف ان جمال الدين الافغاني كان من المعارضين والناقمين على الدولة الاسلامية (العثمانية),وقد حاول ان يؤلب افراد الرعية أينما حل ,وفي مصر بالذات فقد حث المصريين على العودة والتشبه باجدادهم الفراعنة جيث قال:" إنكم معاشر المصريين قد نشأتم في الاستعباد وربيتم بحجر الاستبداد وتوالت عليكم قرون منذ زمن الملوك الرعاة حتى اليوم وأنتم تحملون عبء نير الفاتحين وتعنون لوطأة الغزاة الظالمين تسومكم حكوماتكم الحيف والجور، وتنـزل بكم الخسف والذل، وأنتم صابرون بل راضون، وتنتزف قوام حياتكم ومواد غذائكم المجموعة بما يتحلب من عروق جباهكم بالمقرعة والسوط,
وأنتم ضاحكون، تناوبتكم أيدي الرعاة ثم اليونان والرومان والفرس ثم العرب والأكراد، والمماليك، ثم الفرنسيين والمماليك والعلويين كلهم يشق جلودكم بمبضع نهمه ويهيض عظامكم بأداة عسفه وأنتم كالصخرة الملقاة في الفلاة لا حس لكم ولا صوت، انظروا أهرام مصر وهياكل منفيس وآثار ثيبة ومشاهد سيون وحصون دمياط شاهدة بمنعة أجدادكم.
وتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم إنّ التشبه بالرشيد فلاح".
وهنا جعل من العرب والاتراك غاصبين ومحتلين للديار المصرية!!!!,وهو نفس قول طه حسين عن العرب الفاتحين!!!

احمد على عبده
17-05-2006, 23:49
اقرا الاسلام والحضاره الغربيه لتعرفه جيدا يا جمال

جلال علي الجهاني
18-05-2006, 00:05
أفضل ما تقرأه عن الأفغاني مقدمة كتاب: أثر المدرسة العقلية في التفسير للدكتور فهد الرومي، وللأسف الكتاب غير موجود عندي، ولو كان عندي لصورت لك تلك المقدمة الرائعة التي تتحدث عن رجال هذه الطبقة، والله أعلم

جمال حسني الشرباتي
18-05-2006, 02:15
اقرا الاسلام والحضاره الغربيه لتعرفه جيدا يا جمال

قرأته عدة مرات

حبذا لو أتحفتنا بنصوص منه

حسين العراقي
18-05-2006, 03:01
الماسونية كانت ولا تزال مرتبطة بالصهيوينة وباليهود ، وأهدافها سابقا وحاليا مكشوفة ومعروفة ، والانتماء إليها إن كان بسبب الجهل بحقيقة نواياها فهذه طامة إن أقدم عليها عليها إنسان عادي فكيف بالعلماء ؟
الأمر الأخر عداء الأفغاني للدولة العثمانية لم يكن قاصرا عليه فهذا حال جل علماء المسلمين ولكنهم لم يرتموا في أحضان عدوهم لهذا الغرض .
حوار الحضارات وحوار الأديان والدعوة للأخوة والمساواة لا بأس بها إن لم تكن على حساب المبادئ الثابتة في الدين .
وفوق كل هذا وذاك ، اله اعلم بالنيات ، ونحن نحتكم الى ظواهر الأمور .

زكرياء بن محمد بن محمد
06-12-2015, 18:51
رابط تحميل كتاب: منهج المدرسة العقلية الحديثة في التفسير
https://archive.org/download/FP70936/70936.pdf