المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطأ في المعنى



جمال حسني الشرباتي
06-05-2006, 13:11
السلام عليكم

قسم الزمان ربوعها بين الصبا

وقبولها ودبورهـا أثـلاثـا
في البيت خطأ فكري واضح
ماهو ؟؟

جلال علي الجهاني
06-05-2006, 13:15
القسمة ثنائية وليست ثلاثية

جمال حسني الشرباتي
06-05-2006, 15:27
طيب

كيف ذلك أخ جلال

وبارك الله بك

ماهر محمد بركات
06-05-2006, 20:23
القسمة ثلاثية : ربوعها وقبولها ودبورها .

سليم اسحق الحشيم
07-05-2006, 00:08
السلام عليكم
ارى ان الاستاذ الفاضل جلال علي الجهاني على حق فالقسمة ثنائية وليست ثلاثية,حيث ان الصبا يدخل في القبول,فالقسمة قبول ودبور ولا ثالث لهما.

جمال حسني الشرباتي
07-05-2006, 04:25
قال الآمدي في الموازنة


(ومما أخطأ فيه الطائي أقبح خطأ قوله:

قسم الزمان ربوعها بين الصبا *** وقبولها ودبورهـا أثـلاثـا
لأن الصبا هي القبول، وليس بين أهل اللغة وغيرهم في ذلك خلافٌ.
فإن قيل: إنما سميت الصبا قبولا؛ لأنها تقابل الدبور؛ فلعله استعار هذا الاسم للدبور، فقال "بين الصبا وقبولها" يريد الدبور لأنها تقابل الصبا ومقابلتها أي الريح المقابلة لها.
قيل: هذا غلط من وجوه: منها: أنه قد ذكر الدبور في البيت مرة؛ فلا يجوز أن يأتى بها مرة ثانية.
ومنها: أنه ما سمع من العرب "زيدٌ قبولك" أي: مقابلك، ولا "دار زيد قبول دار عمرو" بمعنى مقابلتها؛ فإنما خصت الصبا وحدها بهذا الاسم؛ لأنها تأتي من الموضع الذي يقبل منه النهار، وهو مطلع الشمس، وقيل لها "دبور" لأنها ضدها، أخذه من أقبل وأدبر، ولو جاز هذا في كلامهم وساغ في لغتهم أو كان مثله مسموعا منهم لساغ أن تسمى الشمال أيضاً قبولا؛ لأنها تقابل الجنوب، وأن تسمى الجنوب قبولا؛ لأنها تقابل الشمال. وما أظن أحداً يدعى هذا، ولا يستجيز أن يعارض بمثل هذه المعارضة، ولا أن يحد لغةً غير معروفة، وينسب إلى العرب ما لم تعلمه ولم تنطق به.
ومنها - وهي أولاها في فساد هذا التأويل -: أنه قال: "بين الصبا وقبولها ودبورها أثلاثا" وقوله "أثلاثا" يدلك أنه أراد ثلاث رياحٍ، وأنه توهم أ، القبول ريحٌ غير الصبا، وهذا واضح.)