المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هي الماهية



فرزندي حمه‌ علي القرداغي
06-05-2006, 11:32
الاخوة الافاضل في هذا المنتدی المبارك
السلام عليکم و رحمة الله‌
ما معنی ماهية الشئ ؟ مثلا ما هي ماهية :
1- عنصر الذهب ؟
2- الماء؟
3- الانسان؟
4- التفاح؟
أرجو إجابة مفصلة علی أسألتي لأنني بحاجة الی معرفتها.
و دمتم

سليم اسحق الحشيم
06-05-2006, 13:10
السلام عليكم
إن لفظة ماهية مركبة من كلمتين هما :ما هو ,او ما هي,واصبح بعد ذلك مصطلحًا ويطلق(ماهية).
وماهية الشيئ تعني حقيقته وطبيعته وصفاته الجوهرية.واستعمل هذا اللفظ من قِبل العلماء والفلاسفة للدلالة على الاشياء ومكوناتها من ناحية فيزيائية وكيمائية ومن ناحية فلسفية.
فمثلاً يفال ماهية عنصر الذهب ويفصد بها مكوناته وصفاته كونه فلز يتكون من ذرات تترتبط مع بعضها البعض وله صفات فيزيائية واخرى كيمائية,وكذلك ماهية الماء كونه مؤلف من عنصرين الاوكسجين والهيدروجين بنسب معينه ورابطة كيمائية محددة.
واما ماهية الانسان من ناحية علمية:عبارة عن عظام ولحم وتكون الاعضاء والتي تتألف من ملايين بل بلايين من الخلايا العضوية,والانسان من ناحية فلسفية كونه نفس او روح وبدن والامور الفلسفية المترتبة على سيطرة احداهما على الاخرى ,كلٌ حسب مدرسته الفلسفية.

فرزندي حمه‌ علي القرداغي
06-05-2006, 19:55
الاخ سليم
لم أفهم الکثير من جوابك
فمثلا : هل صفات الذهب هي ماهية الذهب ؟
إن کان الجواب : لا ، فما هي ماهية الذهب بالتفصيل؟
و إن کان الجواب : نعم ، فلماذا لا يقولون صفات الشئ بدل ماهيته؟

محمد سفر العتيبي
06-05-2006, 23:16
الاخ سليم
لم أفهم الکثير من جوابك
فمثلا : هل صفات الذهب هي ماهية الذهب ؟إن کان الجواب : لا ، فما هي ماهية الذهب بالتفصيل؟
و إن کان الجواب : نعم ، فلماذا لا يقولون صفات الشئ بدل ماهيته؟
لا,
ربما قولنا, بعض صفات الذهب=ماهية الذهب, أقرب للصواب, لاحظ إضافة مفردة بعض لمفردة صفات.

الماهية في الأذهان والوجود في الأعيان,

لعل الأخ سعيد فودة يحضر

فرزندي حمه‌ علي القرداغي
14-05-2006, 21:40
قد حصلت علی الجواب
جزاکم الله‌ خيرا

ناجح أسامة سلهب
17-06-2006, 22:10
بسم الله الرحمن الرحيم

للزوم الفائدة
إن الماهية في نظر أرسطو ليست هي كل ما تكون به الذات بل فقط مالا يمكن أن تكون بدونه .

جمال حسني الشرباتي
06-07-2006, 20:06
لا إله إلّا الله

نادر محمود أحمد
18-08-2006, 06:42
فى سؤالك دور يا أخى الكريم كمن يسأل عن ذات الذات أو حقيقة الحقيقة وقد ذكر إمام الحرمين أن معرفة ماهية الشىء من مواقف العقل وأنه مما لا سبيل إليه .