المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ



سليم اسحق الحشيم
16-04-2006, 16:55
السلام عليكم
يقول الله تعالى:" وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ "(154)/سورة البقرة.
لقد استوقفني امران في هذه الآية ,الاول :ورود لفظة اموات مرفوعة ,والثاني:قوله عزوجل "لا تشعرون" بدل لا تعلمون او لا تفقهون او ما شابه ذلك,فاما رفع الاموات على إضمار مبتدأ، وكذلك «بل أحياء» أي هم أموات وهم أحياء، ,ولأنه لا يجوز النصب فـي الأموات، لأن القول لا يعمل فـيهم,لأنه لا تناسب هناك؛ فلا يصح ان اقول مت موتًا كما يصح ان اقول قلت كلاماً.
والشعور: هو ابتداء العلم بالشيء من جهة المشاعر، وهي الحواس، ولذلك لايوصف تعالى بأنه شاعر، ولا أنه يشعر، وإنما يوصف بأنه عالم ويعلم,وقيل
إن الشعور إدراك مادقّ للطف الحسن مأخوذ من الشعر لدقته، ومنه شاعر، لانه يفطن من إقامة الوزن وحسن النظم بالطبع لما لا يفطن له غيره.وسيقت هنا جملة "لا يشعرون" لأنها أبلغ في الذم للبعد عن الفهم بانتفاء بدء العلم بالشيء.
وقد يسأل احدهم كيف يكون الذم في حق المؤمنين الذين نزلت بهم الاية,والرأي هو أن الذم هنا في حق الكفار لأنهم هم الذين بادروا في الطعن في قتلى المسلمين, قال الطبرسي:"أن المشركين كانوا يقولون إن أصحاب محمد يقتلون نفوسهم في الحروب بغير سبب ثم يموتون فيذهبون فأعلمهم الله أنه ليس الأمر على ما قالوه وأنهم سيُحيون يوم القيامة ويُثابون".
وقال ابن عادل في ( تفسير اللباب في علوم الكتاب):"ولا تقولوا للشهداء ما قاله المشركون، ولكن قولوا: هم أحياء في الدين، ولكن لا يشعرون [يعني المشركين لا يعلمون من قتل على دين محمد صلوات الله وسلامه عليه حيٌّ في الدين] وقال الكعبي وأبو مسلم الأصفهاني: إن المشركين كانوا يقولون: إن أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم - يقتلون أنفسهم، ويخسرون حياتهم، فيخرجون من الدنيا بلا فائدة، ويضيعون أعمارهم إلى غير شيء. وهؤلاء الذين قالوا ذلك، يحتمل أنهم كانوا دهرية ينكرون المعاد، ويحتمل أنهم كانوا مؤمنين بالمعاد إلا أنهم منكرين لنبوة محمد - عليه الصلاة والسلام - فلذلك قالوا هذا الكلام، فقال الله تعالى ولا تقولوا كما قال المشركون: إنهم أموات لا ينشرون ولا ينتفعون بما تحملوا من الشدائد في الدّنيا، ولكن اعلموا أنهم أحياء، أي: سيحيون فيثابون وينعمون في الجنة",والمؤمنون يعرفون بمجرد إبلاغ الله لهم بأن الشهداء احياءٌ عند ربهم يُرزقون.
هذا والله اعلم.
__________________

جمال حسني الشرباتي
16-04-2006, 19:08
قد أكون لم أفهم قولك

(,ولأنه لا يجوز النصب فـي الأموات، لأن القول لا يعمل فـيهم,لأنه لا تناسب هناك؛ فلا يصح ان اقول مت موتًا كما يصح ان اقول قلت كلاماً)

فكيف ذلك وقوله تعالى (ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أمواتا)