المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فوائد شرح النص الشرعي كتابا وسنة لمن يلتزم مذهبا فقهيا



حسين عبد الرحمن الشعفي
21-03-2006, 10:24
مسألة : ( فوائد شرح النص الشرعي كتابا وسنة لمن يلتزم مذهبا فقهيا ) .
المسألة موضوعة للمناقشة .
آمل من الأحبة التفاعل .

جلال علي الجهاني
21-03-2006, 14:23
إذا كان السائل أو المتعرف على الدليل عامياً، فلا فائدة له، بل قد يكون شرح الدليل مضراً به، إذا لم تكن له القدرة على فهم وجه الدلالة، وكنت أجيب بعض العامة عن أدلة بعض المسائل عند المالكية، فأكون كمن يحدث نفسه، حيث إني أستوضحهم بعد الشرح المستفيض، فلا أجدهم قد فهموا شيئاً ..
حتى إني قد شرحت مرة في درس لبعض الطلاب المبتدئين، وكان أحدهم من السلفيين الذين يطلبون الدليل، فأردت أن أجيبه حتى يطمئن قلبه، وكانت المسألة المطروحة عن الحالات التي يجب فيها الوضوء، وذكرت منها لمس المصحف، فاعترض وطلب الدليل، فشرحت له وجه الاستدلال بقوله تعالى: (لا يمسه إلا المطهرون) حوالي نصف ساعة، فكنت كمن يحرث في البحر !!

أما إن كان السائل طالب علم، وقد حصل على بعض المبادئ الأصولية -أصول الفقه وبعض القواعد الفقهية- فيكون في ذلك زيادة اطمئنان له، وتقوم ببناء الشخصية الفقهية للطالب .. لكن لا تؤهله للاجتهاد، بل هي مرحلة تدريب فقط ..

والله أعلم ..

أحمد سيد الأزهري
21-03-2006, 17:47
سيدي جلال/
لعلي اتفق معك في انه ربما كان شرح الدليل مضرا على الطالب ولكني لا اخص بذلك المبتدئين واعني بمن هو في بداية دراسته الفقهية.
ولكني اقتبس شيئا من معنى عبارة للامام الاكبر عبد الحليم محمود رحمه الله وهو تقسيم العقلية ابشرية الى عقلية نصية فقط وعقلية متحررة دائما وعقلية تتحرر تحت ضوء النصوص وبينما كان كلام الامام منصبا على الاختلاف في بعض مسائل العقيدة الا انه يصدق على كثير ممن يخوضون غمار العلوم الشرعية.
فبينما تجد من ينتظر منك نصا يناديه باسمه كي يفهم انه مخاطب بهذا الامر تجد ايضا من يقتل نفسه تعليلا وتمحيصا لكل مسالة تمر عليه وتجد من يوازن بين هذا وذاك.
فالمشكلة والله اعلم هي ليست غباء من الطالب او عدم ادراك منه وفهم منه للادلة بقدر ماهو عدم تقبل اصلا لفكرة التبحر بداخحل النص ومحاولة ثبر اغواره والوقوف على خفاياه.
فعندما اجلس مع اخواني في الدرس نجد من يقف ليسال سؤالا ان دل فانما يدل على ان صاحبه لا يفهم اصلا فيم تتحدث المحاضرة وفي ذات الوقت تجد استنباطا وفهما لحكم اخر من مجرد الكلام عن الحكم الحالي او ربط مسالتين ببعض مما يثير دهشة المحاضر.
كل هذا رغم ان الاثنين يفترض كونهما على مستوى واحد من الدراسة.
بيد ان الاول ينتظر قراءنا وسنة يناديانه باسمه والاخر وقف موقفا مغايرا تماما.
ولا نقول بان احدهما غبي الا انها طبيعة بشرية طبع بها كلاهما ولكن من المؤسف حقا ان نجد الاخوة السلفيين واغلبهم من تلك الطبيعة النصية هم من يطالبون بل ويصرخون بالدليل ازاء كل راي فقهي اعتبره الائمة فاذا ذكر الدليل تجده فاغرا فاه منتظرا سماع اسمه. !!:d :d

حسين عبد الرحمن الشعفي
22-03-2006, 14:54
بارك الله بكم أحبتي الكرام على التفاعل :
سادتي ثمة أمران يكتنفان المراد من إيراد المسألة :
1_ كون المسألة شبهة يتعلق بها بعض السلفية المتمجهدة!! فما أن تظهر له حكم فقهي مذهبي حتى يطالبك بالدليل محبذا الدليل الخاص متى وجد , فإن تعللت بمتن فقهي مختصر أو بمذهبٍ معتبر قد قام واستقر .أتاك بشبهته :ما فوائد شرح الأئمة المتأخرين النص الشرعي كتابا وسنة !! هذا أمر يتعلق بالمسألة كشبهة ينادي بها اللامذهبية الجدد.

2_ ما الفوائد التي أرادها المفسرون وكذا شرّاح المصنفات الحديثية من خلال تفاسيرهم و شروحاتهم
بعد استقرار المذاهب الفقهية, وكون الحق محصورا فيها كما ذكر الزركشي في البحر المحيط . ويتفرع من ذلك مسألة : ما مواقف الأئمة _ الشراح والمفسرين _ من النصوص التي تخالف مذاهبهم التي يلتزمونها . وهذا الأمر الثاني الذي لابد أن يكشف عن وجهه الغطا _لمن يلتزم مذهبا معتبرا_ .
حول الأمرين آمل التفاعل وتجديد التفاعل .
ودمتم سادتي .

ودمتم .

ماهر محمد بركات
23-03-2006, 10:44
حل هذه الشبهة متعلق بتفهيم الفرق بين المقلد والمجتهد فالمقلد لايصح له النظر في النصوص الشرعية لأجل استنباط الحكم منها والعمل بهذا الحكم .
بخلاف المجتهد فواجب عليه أن ينظر في هذه النصوص وأن يستنبط الحكم منها ولايجوز له التقليد .

وهنا نناقش الوهابي ونسأله هل أنت مقلد أم مجتهد ؟
فان قال أنا مجتهد أستطيع معرفة الحكم الشرعي من القرآن والسنة مباشرة عندها يمكنك أن توجه له سؤالاً في اللغة العربية أو في بعض المعاني الصعبة الذي يظن أنه لايعرفها فان توقف فيها ولم يدر جواباً انكشف حاله أنه مدع آثم .

وأما نحن فنقول له نحن مقلدون وواجب علينا التقليد فالكتاب الذي بين أيدينا هو مصدر الحكم الشرعي بالنسبة لنا اذ لايصح لنا كمقلدين الأخذ من القرآن والسنة مباشرة , وهذا الكلام الموجود في كتب الفقهاء ماهو الا حصيلة مااستنبطوه هم من الكتاب والسنة .
فليس كلام الفقهاء في مرتبة النقيض أو الضد للكتاب والسنة بل هو ثمرة النظر فيها وحصيلة جهد الفقهاء في الاستنباط منها .

خالد حمد علي
23-03-2006, 16:33
سيدي ماهر

كلامُكَ سديدٌ ، لكنّه ليْسَ في مَحلِّ مَا يُريدُ كاتب المَوضوع .

شكراً