المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : توسُّع الكون بين الغزالي وابن رشد



محمد أكرم أبو غوش
23-01-2006, 22:16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

هذه مقالة مفيدة للدكتور محمد باسل الطائي يحرر فيها كلام الإمام الغزالي في كتابه (تهافت الفلاسفة) مع ردّ ابن رشد -الفيلسوف- عليه في كتابه (تهافت التهافت).


http://www.muslimphilosophy.com/ip/Expansion.pdf

وهناك أيضاً مقالتان مفيدتان للدكتور على الموقع:

http://www.muslimphilosophy.com/ip/ipo-default-ar.htm
وهما:
( نقد ابن رشد لمذهب الذرية عند المتكلمين ) -وهذه قد أشرت إليها سابقاً-.

والثانية:
(القيمة العلمية لدقائق الكلام )

وأنقل من آخر مقالة (توسع الكون...)

(أهمية المسألة في الإطار الفلسفي المعاصر:


تجري حالياً في الغرب (أعني الولايات المتحدة وأوربا) حوارات ساخنة وتصدر كتب كثيرة وتُجرى أبحاث فلسفية جادة لمعالجة المضامين الفلسفية لاكتشاف توسع الكون (اكتشاف هابل). فعلى حين يرى فريق من الباحثين أن توسع الكون لا يفضي إلى أي دليل على وجود خالق للكون، يرى آخرون أن توسع الكون هو دلالة قاطعة على ضرورة وجود خالق. دليلهم في هذا أن توسع الكون يعني أن هذا الكون كان حيزا صغيرا جداً فيما مضى من الزمن. ويستدلون على موضوعة الخلق والحدوث بالنظرية السائدة حالياً، وهي نظرية الانفجار العظيم كما أسلفنا. ليس في هذا أي شيء غريب. لكن الغريب حقاً أن نجد الحوارات الساخنة الآن تتخذ أحياناً نفس الأساليب وتستخدم نفس الحجج الفلسفية والمنطقية التي اتخذتها مناقشات الفلاسفة والمتكلمين المسلمين قبل ألف سنة. والأغرب من هذا أن الذين يعالجون هذه المسائل نادراً ما يشيرون إلى الأصول التاريخية لهذه الحوارات، كهذه المحاورة الرائعة التي جرت بين الغزالي وابن رشد. لهذا السبب على الأقل أصبح من الضروري تقديم النتاج الفكري لحضارتنا السابقة وما احتواه تراثنا الحضاري من فكر وفلسفة لتكون نقطة البدء في البحث مدعمين بعلوم العصر وآلات العصر. وبذلك نعطي للماضي قدره ونستشرف المستقبل بعقل منفتح أصيل.)

محمد سفر العتيبي
03-05-2006, 20:21
لدي كتيب صغير لاتتجاوز صفحاته 150 صفحة, اسمه ((تهافت الإثنين)) لعل الله ييسر طرحه قريباً.

جمال حسني الشرباتي
04-05-2006, 16:57
محمد سفر العتيبي

أي تهافت تقصد--تهافت الغزالي؟؟


سامحك الله

ماهر محمد بركات
04-05-2006, 19:58
ولم الاستغراب سيدي جمال ؟؟

طبعاً الامام الغزالي متهافت عنده والا كيف يكون سلفياً ؟؟!!

محمد سفر العتيبي
05-05-2006, 04:21
محمد سفر العتيبي

أي تهافت تقصد--تهافت الغزالي؟؟


سامحك الله
تهافت الإثنين= ((تهافت الكتابين: تهافت الفلاسفة+تهافت التهافت)) -- هل هناك عقلاً مايمنع؟؟

بالنسبة لشخص أبو حامد الطوسي, فله أشياء كثيرة جيدة, الرد على الباطنية مثلاً لاحصراً, ولكنه للأسف على ذكائه كان مقصوص الجناح مزجى البضاعة, في الحديث, وتقريباً في الفلسفة, فهو أخذ مفاهيمها عن أمثال المترجمين المقلدين الكندي+فالفارابي فابن سينا, وكما قيل: أبو حامد أمرضه الشفا, إلى درجة أنه جعل موازين العقل خمسة, هي عنها نسخة معدلة من مولزين الفلسافة لمن اطلع على دقائق الحقائق, وحرص على هذا, وخلع نعليه متبعاً إياها بالجوارب -- من ربقة الهتاف والتفليد.

بالنسبة لقولك: سامحك الله, فلا أقول سوى: جزاك الله خيراً, فالذنوب أكثر من أن تحصى, وهنيئاً لمن وجد أخاً يدعو الله له بالعفو والمسامحة.

جمال حسني الشرباتي
05-05-2006, 09:41
السلام عليكم

ما أراك إلّا ناظرا إليه بعين الإقصاء والإبعاد--ولو نظرت إليه بعين التقريب والإدناء لما قلت ما قاله المغرضون--المهم ---نحن نريد منك أن تشد عزمك لتقرأ له مباشرة وترينا بعون الله مثالبه إن وجدت--

وما رأيك أن نبدأ بكتاب الإقتصاد---جملة جملة

محمد سفر العتيبي
05-05-2006, 19:27
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ما أراك إلّا ناظرا إليه بعين الإقصاء والإبعاد--ولو نظرت إليه بعين التقريب والإدناء لما قلت ما قاله المغرضون

أبداً ليس الأمر كذلك, ولم أصل بعد لحمق الرافضة لكي اكون هكذا!!!

بالنسبة لكتب الإقتصاد -- أظنك تقصد -- الإقتصاد في الإعتقاد -- فلامانع لدي, ولكنه ليس بين يدي الآن, بل يبعد عني جغرافياً 800 كلم, في بيت الوالد والوالدة, مارأيك ان نؤجله ونبدأ بكتاب سر العلمين

وائل سالم الحسني
05-05-2006, 23:10
العتيبي الخضيري ، حديث الجارية والإستواء والسلفية والقرون الثلاثة وحديث النزول وجهل الوهابية وظلام التيميين وأصحاب البدع ، وقرن الشيطان ...... الخ كل هذا قد أجاب عنه العلماء وستجده في هذا الموقع الطيب المبارك ، هذا اذا أتيت للتعلم.

أما رأيك وهرطقاتك لا تهمنا البتة ، و تلتزم الأدب فيما تكتب ولا تتطاول على نجوم السماء ، السادة العلماء أهل السنة والجماعة ، فأنت وهابي جاهل ، هكذا انتم دائما فلا تتستر خلف السلفية والقرون الثلاثة والجارية واخرج واعلن على الملأ بأنك وهابي صاحب بدعة ، مجسم تقول بخلق القرآن و تقول بالحلول كما قالها شيخك ابن تيمية الحراني السلفي يرحمه الله على جهله وضلاله.

أحمد يوسف أحمد
06-05-2006, 11:04
كلامك (يا محمد سفر) جاوز حدود الأدب مع حجة الإسلام الغزالي رحمه الله ونفعنا به...

اطرح ما تريده بأدب واحترام، مبتعدا عن التجريح بأئمتنا الأعلام...

محمد سفر العتيبي
07-05-2006, 00:09
أخي وائل الحسني: سلاماً

أحمد يوسف: لم أقل أدبي مع أبي حامد الطوسي, ولامع ابن رشد, الذي لم تتهمني بقلة الأدب معه, فقط عبرت عن ارائي, بحكم أنني تقريباً قرات كل ماكتب, ومع هذا انا ضد قلة الأدب عموماً, معه أو مع غيره, ولكن هل ترى أن مصنفاته او غيره مقدسة, هو رحمه الله كان صادقاً جداً, بصرف النظر عن مضمون كتبه, عندما كانت لديه الشجاعة الأدبية ليقول عن نفسه: انه مزجى البضاعة في الحديث, وقد حظيت مصنفاته رحمه الله بجدل شديد يخوض الخلق جراها ويختصم, وأبرزها كثرة الآثار الموضوعة والضعيفة في مصنفاته والإنسان ابن بيئته, فكيف يؤتمن على الإرث النبوي ويسمى حجة الإسلام, وهو هكذا!!

نأتي لتوسع الكون بين الغزالي وابن رشد, فالاثنان لو بعثا من مرقدهما الآن لقالا ياولنا, نظراً لتطور العلوم, وليسا بمعصومان, بل فعلاً يوجد تهافتاً في بعض صفحات تهافت الفلاسفة وتهافتاً في تهافت التهافت, ولو كان الامر لا أريكم الا ما أرى, رغم ان المقال منقول لأحد المجتهدين المعاصرين المقلدين, لما استفدنا شيئاً ولما تطورنا في مداركنا, ولأصبحنا أسرى للعراك القديم, والبيئة آنذاك سطية بدائية مقارنة بتعقيداتها في العصر الحاضر.

هذا ودمتم

محمد سفر العتيبي
07-05-2006, 01:46
وما رأيك أن نبدأ بكتاب الإقتصاد---جملة جملة

بالنسبة لكتب الإقتصاد -- أظنك تقصد -- الإقتصاد في الإعتقاد -- فلامانع لدي, ولكنه ليس بين يدي الآن, بل يبعد عني جغرافياً 800 كلم, في بيت الوالد والوالدة, مارأيك ان نؤجله ونبدأ بكتاب سر العلمين
ننتظر الموافقة الكريمة, او الانتظار حتى يتسنى لي القرب من الكتاب, وإذا كان الكتاب ((الاقتصاد)) على الشبكة, فالمشكلة محلولة ولنبدأ, فقط اذكر لي الموقع أخي جمال حسني الشرباتي.

أحمد يوسف أحمد
07-05-2006, 03:18
على كلامك يكون الإمام الشافعي -حشاه رضي الله عنه- من العصاة والفاسقين، لأنه قال عن نفسه:
أحب الصالحين ولســت منهم... لعلــي أن أنال بهم شفاعة
وأكره من بضاعته المعاصي... وإن كنا سويا في البضاعة

أخي كلام الإمام الغزالي رحمه الله وغيره هو من باب التواضع وكسر النفس لا غير....

جمال حسني الشرباتي
08-05-2006, 12:08
أخي الأستاذ سفر

الكتاب موجود في الورّاق

وسأعرضه لك صفحة صفحة منتظرين تعليقكم

---------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي اجتبى من صفوة عباده عصابة الحق وأهل السنة، وخصهم من بين سائر الفرق بمزايا اللطف والمنة، وأفاض عليهم من نور هدايته ما كشف به عن حقائق الدين، وأنطق ألسنتهم بحجته التي قمع بها ضلال الملحدين، وصفى سرائرهم من وساوس الشياطين، وطهر ضمائرهم عن نزغات الزائغين، وعمر أفئدتهم بأنوار اليقين حتى اهتدوا بها إلى أسرار ما أنزله على لسان نبيه وصفيه محمد صلى الله عليه وسلم سيد المرسلين، واطلعوا على طريق التلفيق بين مقتضيات الشرائع وموجبات العقول؛ وتحققوا أن لا معاندة بين الشرع المنقول والحق المعقول. وعرفوا أن من ظن من الحشوية وجوب الجمود على التقليد، واتباع الظواهر ما أتوا به إلا من ضعف العقول وقلة البصائر. وإن من تغلغل من الفلاسفة وغلاة المعتزلة في تصرف العقل حتى صادموا به قواطع الشرع، ما أتوا به إلا من خبث الضمائر. فميل أولئك إلى التفريط وميل هؤلاء إلى الافراط، وكلاهما بعيد عن الحزم والاحتياط. بل الواجب المحتوم في قواعد الاعتقاد ملازمة الاقتصاد والاعتماد على الصراط المستقيم؛ فكلا طرفي قصد الأمور ذميم. وأنى يستتب الرشاد لمن يقنع بتقليد الأثر والخبر، وينكر مناهج البحث والنظر، أو لا يعلم انه لا مستند للشرع إلا قول سيد البشر صلى الله عليه وسلم، وبرهان العقل هو الذي عرف به صدقه فيما أخبر، وكيف يهتدي للصواب من اقتفى محض العقل واقتصر، وما استضاء بنور الشرع ولا استبصر ؟ فليت شعري كيف يفزع إلى العقل من حيث يعتريه العي والحصر ؟ أو لا يعلم ان العقل قاصر وأن مجاله ضيق منحصر ؟ هيهات قد خاب على القطع والبتات وتعثر بأذيال الضلالات من لم يجمع بتأليف الشرع والعقل هذا الشتات. فمثال العقل البصر السليم عن الآفات والاذاء. ومثال القرآن الشمس المنتشرة الضياء. فاخلق بأن يكون طالب الاهتداء. المستغني إذا استغني بأحدهما عن الآخر في غمار الأغبياء، فالمعرض عن العقل مكتفياً بنور القرآن، مثاله المتعرض لنور الشمس مغمضاً للأجفان، فلا فرق بينه وبين العميان. فالعقل مع الشرع نور على نور، والملاحظ بالعين العور لأحدهما على الخصوص متدل بحبل غرور. وسيتضح لك أيها المشوق إلى الاطلاع على قواعد عقائد أهل السنة، المقترح تحقيقها بقواطع الأدلة، أنه لم يستأثر بالتوفيق للجمع بين الشرع والتحقيق فريق سوى هذا الفريق. فاشكر الله تعالى على إقتفائك لآثارهم وانخراطك في سلك نظامهم وعيارهم واختلاطك بفرقتهم؛ فعساك أن تحشر يوم القيامة في زمرتهم. نسأل الله تعالى أن يصفي أسرارنا عن كدورات الضلال، ويغمرها بنور الحقيقة، وأن يخرس ألسنتنا عن النطق بالباطل، وينطقها بالحق والحكمة إنه الكريم الفائض المنة الواسع الرحمة.

-----------------------

ولننتقل إلى رابط آخر بعنوان "مناقشات في كتاب الإقتصاد في الإعتقاد"

محمد سفر العتيبي
10-05-2006, 19:31
[b]أخي الأستاذ سفر
..
....
..
ولننتقل إلى رابط آخر بعنوان "مناقشات في كتاب الإقتصاد في الإعتقاد"
ارجو أن تكون قرأت ردي هناك أخي الكريم,

ولكن الأهم ولاشك هو مواصلة النقاش في هذا الموضوع المنقول!! لسهولة النقاش فيه أكثر من سهولة النقاش في ذلك الموضوع, وكلاهما سهل ميسور بإذن الله وعونه وحوله وقوته