المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاستمناء لا يُبطل الصيام



موسى أحمد زغاري
01-01-2006, 15:45
قرأت في كتاب اسمه ( الجامع لأحكام الصيام ) لأبي إياس محمود بن عبد اللطيف بن محمود عويضة . ما نصه :
" بقيت مسألة الاستمناء أو استخراج المني ، هل يُفَطِّر الصائم ؟
فذهب جمهور العلماء إلى ان الاستمناء وإنزال المني بفعل مقصود من الرجل يُفطِّر الصائم ، أما إن كان نزول المني بفعل غير مقصود ، كأن نظر الرجل إلى جسد امرأته فأنزل ، أو تفكِّر فأنزل فلا يثفطِّر الصائم ، ولا يُفطر الصائمَ عندهم الاحتلام ولو نزل المني . قال النووي : من قبَّل فأنزل بطل صومه . وقال ابن قدامه في كتب المغني : إن قبَّل فأنزل بطل صومه بلا خلاف . وقد مرَّ قول مالك : من باشر أو قبَّل فأنْعَظَ ولم يُمذِ ولا أنزل بطل صومه وقضى . ومفهوم قول مالك أن بطلان الصوم من حصول الإنزال هو من باب أولى . بل إن عدداً من الفقهاء قالوا إن الرجل إذا أمذى ، أي أنزل المذي بطل صومه !! وهو قول مالك وابن قدامه واسحق . وفي المقابل ذهب ابن حزم إلى أن الاستمناء وإنزال المني بفعل مقصود وغير مقصود لا يُفطِّر الصائم .
والحق أن هذه المسألة لم تذكرها النصوص من كتاب الله ولا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا حتى من أقوال الصحابة ، وهي من تفريعات الفقهاء والعلماء ، اللهم ما رواه عبد الرزاق (7452) عن حذيفة رضي الله عنه ( أن من تأمل خَلْقَ امرأة وهو صائم بطل صومه ) . فهذا الأثر قد ضعَّف ابن حجر إسناده ، إضافة إلى أن الأحاديث كلها تدحض هذا القول . وإن القائلين ببطلان الصوم من إنزال المنيإنما قاسوا إنزال المني على الجماع وأعطوه حكمه ، فشمس الدين ابن قدامه في الشرح الكبير يقول { أن يُمني فيُفطر بغير خلاف نعلمه لما ذكرناه من لإيماء الخبرين ، ولأنه أنزل بمباشرة أشبه الإنزال بجماع دون الفرج } .
لقد قلنا أكثر من مرة إن العبادات لا تُعلل ، ولا تٌلتمس لها علة ، إلا أن تَرِد في النصوص ، وإن العبادات من ثم لا قياس فيها على الأعم الأغلب ، فقياس إنزال المني بالمباشرة على إنزاله بالجماع خطأ محض ، لأنه لا علة هنا تصلح للقياس ، إضافة إلى أنه قياس نع الفرق. ومثل الإنزال بالمباشرة الإنزال بالاستمناء ، فإنه لا يصح أن يُقاس على الجماع ، ولا أن يُعطى من ثمَّ حكمه ، ومن ذلك يظهر أن الاستمناء وحكمه في الصوم لا نصَّ عليه من الشرع .
إن الصوم عبادة واردة في النصوص ، فما يُبطل العبادة هذه داخلٌ في بابها ، ويجب أن يرد أيضاً في النصوص ، ولم نجد ذكراً لأنزال المني في باب ما يُبطل عبادة الصوم ، فلا يصح إدخاله في هذا الباب بمحض العقل ، والقياس الباطل . إن الشرع الحنيف وقد سكت عن إدراج إنزال المني في باب مبطلات الصوم ، فإن الواجب علينا أن نسكت عنه ، وأن نمتنع عن إدخاله في باب المبطلات . " انتهى الإقتباس من كتابه صفحة233-234.**********************
أيها الأخوة أنا لا أستطيع الرد على هذا الكلام ، وأنا أحس أن فيه مغالطة . فما هو جوابكم ؟

عثمان عمر عثمان
01-01-2006, 17:50
السلام عليكم

كان الافضل ان تنقل هذا الموضوع الي قسم مناقشات الفقهية

لان هذا الموضوع بين طرفين

الجمهور.....(الائمة الاربعة)

والطرف الثاني هم الظاهرية

ارجوا ان تضعه في قسم المناقشات

محمد ال عمر التمر
01-01-2006, 20:46
هذا القول انتصر له الالباني وطبعا ابن حزم اختار هذا القول لانه لا يقول بالقياس فلم ياخذ بتشابه العلة بين الجماع والاستمناء

ماهر محمد بركات
01-01-2006, 22:52
نحن لانسلم بأن كل العبادات لا تعلل بل هناك بعض العبادات تعلل وهي معقولة المعنى .

عثمان عمر عثمان
06-01-2006, 07:48
نتمني ان نكمل نقاش هذا الموضوع في هذا الرابط


http://www.al-razi.net/vb/showthread.php?s=&postid=19093#post19093