المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلمة ابن



مراد الميلود بن المير
25-12-2005, 16:41
بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على اله و صحبه
احب ان اورد هنا مسالة ارجو ممن لديه اطلاع ان يتممها.
من حاشية سيدي محمد الطالب بن حمدون على شرح سيدي ميارة لنظم سيدي ابن عاشر.
يقول ميارة ( شارحا شطر البيت الاول: يقول عبد الواحد بن عاشر):
و يكتب ابن هنا بغير الف الوصل لوقوعه بين علمين لكن قال بعضهم ما لم يقع اول السطر فيكتب حينئذ بالالف و كذا ان اعرب بدلا و عليه خرج اثباتها في عيسى ابن مريم فان كان العلم الذي قبله منونا حذف تنوينه كزيد بن عمرو.
و قال محشيه محمد الطالب بن حمدون:
(قوله و يكتب ابن هنا بغير الف الوصل لوقوعه بين علمين) نحوه قول الكافية
و الابن يكتب بغير الف ان كان بين علمين فاعرف
و قيده م بقيدين الاول ان يكون في غير اول السطر الثاني ان يكون صفة ايضا بان يكون صفة لعلم مفرد و مضافا لعلم و كان مفردا مذكرا و قول الشيخ الطيب يشترط ان يكون ابادنية كمحمد بن عبد الله و الا فتلحقه الالف كما هنا اصله للزركشي في التنقيح قال القسطلاني في شرح البخاري و تعقبه في المصابيح بانه اذا وصف العلم بابن متصل مضاف الى علم كفى ذلك في حذف الالف من ابن خطا سواء كان العلم الذي اضيف اليه ابن عتما لابي الاول حقيقة او لا و هو ظاهر كلامهم و كون الاب حقيقة لم ارهم تعرضوا لاشتراطه فلا ادري من اين اخذ الزركشي هذا الكلام اه فخرج باشتراطه كونه صفة ما كان خبرا او بدلا نحو كان زيد ابن عمرو و ان زيدا ابن عمرو و نحو و قالت اليهود عزير ابن الله و قالت النصارى المسيح ابن الله فهو في هذه المواضع خبر و نحو يا عيسى ابن مريم فهو بدل لان ابن مريم جرى مجرى العلم فلذا لا يحتاج الى جريه على موصوف نحو و جعلنا ابن مريم و خرج به ايضا ما لم يكن تابعا اصلا نحو جاء ابن زيد و منه جعلنا ابن مريم و خرج باشتراط كونه في غير اول السطر ما كان اوله فيرسم بالالف و بقولنا لعلم ما وصف به غيره نحو جاء الرجل ابن زيد و بقولنا مضاف لعلم ما اضيف لغيره قال ابن قتيبة و ان نسبته الى غير ابيه فقلت جاءني محمد بن اخي عبد الله الحقت فيه الالف قال الشيخ ابو العباس الهلالي في فتح القدوس و لعل هذه العبارة هي التي غرت من حمل الاب على الاب دنية و ليس بمراد له و انما مراده ما ظهر من تمثيله ثم قال ابن قتيبة و ان نسبته الى لقب غلب عليه او صنعة مشهورة قد عرف بها كقولك زيد بن القاضي و محمد بن الامير لم يلحق الالف فيه لان ذلك يقوم مقام اسم الاب بقولنا و كان مفردا ما كان مثنى نحو جاء زيد و عمرو ابنا عبد الله فيرسم بها و بقولنا مذكرا ما انث نحو هذه هند ابنة زيد فيرسم بالالف(قوله قبله) اي قبل ابن الذي تحذف فيه الالف و اما الواقع قبل ابن الذي ثبتت به فيثبت قاله ابن قتيبة و حذف التنوين من عزير لمانع الصرف و هو العلمية و العجمة اذ هو اعجمي و ان كان موافقا لتصغير عزر (قوله حذف تنوينه ) اي و لا يثبت الا في الضرورة كقوله
جارية من قيس بن ثعلبه تزوجت شيخا عظيم الرقبه. انتهى.