المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العلوم ثلاثة



ماهر محمد بركات
15-12-2005, 14:58
قال الامام الأصولي الفقيه الشافعي الزركشي رحمه الله تعالى في كتابه (المنثور في القواعد الفقهية) :

{كَانَ بَعْضُ الْمَشَايِخِ يَقُولُ : الْعُلُومُ ثَلَاثَةٌ :
عِلْمٌ نَضِجَ وَمَا احْتَرَقَ وَهُوَ عِلْمُ الْأُصُولِ وَالنَّحْوِ
وَعِلْمٌ لَا نَضِجَ وَلَا احْتَرَقَ وَهُوَ عِلْمُ الْبَيَانِ وَالتَّفْسِيرِ
وَعِلْمٌ نَضِجَ وَاحْتَرَقَ وَهُوَ عِلْمُ الْفِقْهِ وَالْحَدِيثِ .

وَكَانَ الشَّيْخُ صَدْرُ الدِّينِ بْنُ الْمُرَحَّلِ ( رَحِمَهُ اللَّهُ ) يَقُولُ :
يَنْبَغِي لِلْإِنْسَانِ أَنْ يَكُونَ فِي الْفِقْهِ قَيِّمًا وَفِي الْأُصُولِ رَاجِحًا وَفِي بَقِيَّةِ الْعُلُومِ مُشَارِكًا .
وَقَالَ صَاحِبُ الْأَحْوَذِيِّ : وَلَا يَنْبَغِي لِحَصِيفٍ يَتَصَدَّى إلَى تَصْنِيفٍ أَنْ يَعْدِلَ عَنْ غَرَضَيْنِ إمَّا أَنْ يَخْتَرِعَ مَعْنًى وَإِمَّا أَنْ يَبْتَدِعَ وَضْعًا وَمَبْنًى وَمَا سِوَى هَذَيْنِ الْوَجْهَيْنِ فَهُوَ تَسْوِيدُ الْوَرَقِ وَالتَّحَلِّي بِحِلْيَةِ السَّرَقِ .}

جمال حسني الشرباتي
16-12-2005, 04:53
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ماهر محمد بركات
وَقَالَ صَاحِبُ الْأَحْوَذِيِّ : وَلَا يَنْبَغِي لِحَصِيفٍ يَتَصَدَّى إلَى تَصْنِيفٍ أَنْ يَعْدِلَ عَنْ غَرَضَيْنِ إمَّا أَنْ يَخْتَرِعَ مَعْنًى وَإِمَّا أَنْ يَبْتَدِعَ وَضْعًا وَمَبْنًى وَمَا سِوَى هَذَيْنِ الْوَجْهَيْنِ فَهُوَ تَسْوِيدُ الْوَرَقِ وَالتَّحَلِّي بِحِلْيَةِ السَّرَقِ .}[/COLOR]

فما منزلة الشروحات بينهما يا ماهر؟؟

محمد ال عمر التمر
16-12-2005, 12:13
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ماهر محمد بركات
[/COLOR] :

{كَانَ بَعْضُ الْمَشَايِخِ يَقُولُ : الْعُلُومُ ثَلَاثَةٌ :
عِلْمٌ نَضِجَ وَمَا احْتَرَقَ وَهُوَ عِلْمُ الْأُصُولِ وَالنَّحْوِ
وَعِلْمٌ لَا نَضِجَ وَلَا احْتَرَقَ وَهُوَ عِلْمُ الْبَيَانِ وَالتَّفْسِيرِ
وَعِلْمٌ نَضِجَ وَاحْتَرَقَ وَهُوَ عِلْمُ الْفِقْهِ وَالْحَدِيثِ .

.}

علم الفقه والحديث احترق؟؟

وماذا نفعل بالنوازل العصرية التي تصادفنا كل حين؟
وكثير من اهل الفقه ما زالوا غير قادرين على استنباط الحلول

كما ان استنباط المعاني من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقصي مناهج المحدثين واخراج كتبهم مايزال مهما

ماهر محمد بركات
16-12-2005, 17:23
أخي جمال حفظه الله :
منزلة الشروحات هي بين من يبتدع وضعاً ومبنى .
فالشروحات لم تخترع معنى من حيث أنها تبيان وايضاح لمعنى سابق متضمن في المتن ..
ولكنها ابتدعت وضعاً ومبنى من حيث الصياغة والترتيب .
صحيح أم لا ؟

الأخ محمد عمر :
ظني أن الفقه والحديث نضج واحترق بالنسبة للعلوم الأخرى فالأمر نسبي وليس مطلقاً .

كما أن الفقه نضج واحترق بالنسبة لماضي المسائل المطروقة وليس بالنسبة للمستحدثة منها .. فلا يصح أن يقول أحد بأنه احترق بالنسبة للنوازل والمستحدثات ولا حتى الامام الزركشي نفسه يقول ذلك انما المعنى المتبادر هو بالنسبة للمسائل المطروقة السابقة التي أشبعت بحثاً ودراسة ..

وأذكر كلاماً جميلاً للدكتور البوطي حفظه الله عالق بذهني ..
كان يتحدث عن الاجتهاد فقال :
ثم لنفرض أن هناك من يجد بنفسه أهلية الاجتهاد فانه اذا حاول أن يستنبط حكماً لمسألة ما فانه مهما حاول وبذل جهداً في أن يستنبط حكماً من أي من الاحتمالات الواردة أمامه لمعنى النص فانه سيجد نفسه في النهاية مسبوقاً اليه بقول من أقوال الأئمة والعلماء . بالمعنى

فلعل هذا هو المقصود من أنه نضج واحترق والله أعلم .

محمد انور علي
24-04-2006, 19:52
فما منزلة الشروحات بينهما يا ماهر؟؟
محمد انور
كلام الأحوذى صحيح لأنه لابد أن تأتي بجديد وإلا تكون جامع علم أى متعلم والأستاذ هو اللى يأتى بجديد وهذا ما كانت عليه رسائل الدكتوراة وخصوصا فى الطب