المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما قولكم في كتاب نقد عقائد الأشاعرة للحوالي؟



العويني
30-11-2003, 10:40
تعلمون سادتي الأفاضل أن هذا الكتاب قد طار به المتمسلفة شرقا وغربا ولا يكاد يوجد موقع من مواقعهم إلا وقد وضع هذا الكتاب في مقدمته .. وأخذوا يطبعونه ويوزعونه على كل من هب ودب ، وقد صور لهم جهلهم بأن الحوالي قد أتى فيه بما لم تأت به الأوائل من الحجج التي ستقضي - بزعمهم - على مذهب أهل السنة والجماعة ..

وعلى هذا فقد خرجت بعض الردود عليه من بعض العلماء ، ولكنها لا تفي بالمطلوب لا سيما والكتاب المذكور قد طبق ذكره الآفاق ، ولعل لمشايخنا في هذا الموقع ، وفي مقدمتهم شيخنا العلامة سعيد فودة ما يعلق به على هذا الكتاب وينسف أباطيله وتلبيساته
فالرجاء من فضيلته ومن باقي المشايخ الأجلاء أن لا يبخلوا علينا بما لديهم من تعليقات .

ولكم من الله خير الجزاء

جلال علي الجهاني
03-12-2003, 00:10
للأستاذ سعيد رد على كتاب سفر، لكنه ليس بين يدي الآن، ولا أدري إن كان لديه نسخة منه موجودة على الحاسوب من أجل نشرها ..

ولكن الدكتور عمر كامل سلمه الله طبع كتاباً منذ أيام .. هذه صورته، وسنضعه هنا بإذن الله قريباً .. فيه فوائد جيدة في الرد على سفر ...
http://home-1.tiscali.nl/~galal/121.jpg

الأزهري
11-12-2003, 14:55
أرجو التعجيل بنشر هذا الرد

العويني
14-12-2003, 11:52
نعم ،
وكذلك رد فضيلة الشيخ سعيد فودة إن أمكن

حسين علي اليدري
29-12-2003, 21:57
متى يصل العطاش إلى ارتواء إذا استقت البحار من الركايا
ومن يثني الأصاغر عن مراد إذا جلس الأكابر في الزوايا

ياأخوتي السلام عليكم
لقد اصيب المسلمون بمقتل عندما صار الجهاد نظرياً عند من يملكون القدرة على الجهاد وصاروا يتشدقون به في المجالس والمنتديات المعاصرة، والجهلة واعداء الدين من بني جلدتنا منشغلين بالرد والأحذ في مسائل لا طائل وراءه إلا التكرار الممل والاجترار المقرف دون أن يعوا خطورة الموقف.
ولقد احزانني ما حصل وما سيحصل على شاشة قناة المستقلة عند مناقشة مسألة ( نقد الخطاب السلفي ) من تشويه لحقائق وأحكام شرعية دون أن ينهض أحد اعلام أهل السنة ومن له قدرة على الرد على مثل تلك الخرافات والأغاليط التي فسحت المجال لبعض الجهلة ( كالعرور ودمشقية والبلوشي والحلبي الأثري......الخ ) أن يسكتوا الحق بالباطل ويستميلوا العوام في صفهم، وكم اتعجب ممن ينتسب إلى أهل السنة وأهل الفهم عندما تشتكي له يقول وبكل بساطة: هولاء جهلة لا تكلف نفسك بالرد عليهم، ولا يعلم المسكين أن هذه البرودة في التعامل مع أهل الجهل والتخريف جاء الاسلام مناقضاً لها، أو لم يقرأ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: ( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وتأويل الجاهلين وانتحال المبطلين ) فما دور أهل السنة إن لم يكن دورهم الرد على أمثال هؤلاء، بل النبي صلوات ربي وسلامه عليه ذهب في التعامل مع هؤلاء ابعد من ذلك خيث يقول في الحديث الصحيح الذي يرويه سيدنا علي رصي الله عنه والذي اخرجه مسلم: ( يأتي في أخر هذا الزمان غلمان حدثاء الأسنان سفهاء الاحلام يقولون من خير قول البرية يقرأون القرأن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فمن وجدهم فليقتهم فإن لمن قتلهم أجر يوم القيامة ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم، فكم تمنيت وأنا السجين في البلاد التي لا تسطع فيها قولا ولا عملا أن اتصل وأبين عن كثير من التزيف والكذب المخرقة على عباد الله، بدلا من انفاق على الاتصالات بالأهل والاحباب التي أقل ما فيها قسوة القلب وضياع الوقت والمال في كلام لا طائل منه، فالاسلام كعقيدة لم تأتي للأشاعرة كي يغالوا في علم الكلام وطرقه ويتركوا العوام لكي يتم اغراقهم من قبل المجسمة والحشوية في أوحال التجسيم والحشو ولكي يقنعوهم بأن التوسل بالانبياء والاولياء شرك.
هذه الكلمات كتبتها وفيها نداء إلى كل غيور حقيقي على دينه وعقيدته أن لا يدخر جهدا في متابعة كل الكتب والمقالات والبرامج في القنوات الفضائية التي يتم فيها التلبيس على المسلمين في أمور دينهم، فالسَفر الخالي وأمثاله ما كان له أن يجرؤ على كتابة ما كتبه في رده على عقيدة أهل السنة، أو في رسالته التي وصم فيها أهل السنة بالأرجاء، وفي فبراير القادم سوف تنظم قناة المستقلة حوارا يخص ( ابن تيمية وتراته وآثاره ) وأنا اعلم مسبقا بأن ابن تيمية سوف تزيد شعبيته عند العوام والخواص بما سوف يطرح في حقه من تزكية ومدح من القريب والبعيد ومن المحسوب على أهل العلم والجهلة
فهل يهب من به غيرة لنصرة العقيدة واحقاق الحق وإبطال الباطل في ترجمة شر الخلق ابن تيمية

لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

العويني
30-12-2003, 07:29
صدقت أخي زاهد

إذ لا يكفي أن يعلم خواص الناس بأن الكتاب تافه لا قيمة له

لأن هذا الكتاب وما يحمله من أفكار تروج بين العامة بشكل كبير ، وإذا لم يجد العامة من يتصدى لها ظنوها حقا

حسين علي اليدري
05-01-2004, 20:55
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية أود أن أوضح مسألة قد يغفل عنها كثير من أهل العلم في عصرنا بلى المتعلمين، ألا وهي:
مسألة ( الخربشة ) أي أن نرد على كل من يكتب ونعطيه أهمية!!!!
يا أخي بصدق ودون تطاول أنا من يطلق هذه العبارات لا يدرك حقيقة الكلام الذي يطلقه لأن عقيدة الاسلام في عصرنا تعرضت لتشويه عند كثير من المسلمين ( أقصد من يقروءن منهم لأن الكثير من المسلمين لا يقروءن ) والواقع الذي اعيشه أنا - على المستوى الشحصي على الأقل - يصدق ذلك بكل قوة، حيث أن كثير من المنتسبين إلى ما يسمى بشباب الصحوة في بلد مثل ليبيا ( وهم يعدون بالمئات إن لم نقل بالالاف ) هم على مذهب الوهابية والتجسيم والحشو، وعمدة ما يقروءن كتب ابن تيمية وابن القيم وابن عبد الوهاب وابن باز وابن عثيمين وسفر الحوالي وسلمان العودة.....الخ من روؤس البدع والتضليل القديم والمعاصر، بل حتى أن كثير ممن ينتسب إلى الحركات الاسلامية التي تدعي الوسطية جل مذهبهم هو مما يرددونه من غير علم ( مذهب السلف ) وكتب ابن تيمية وإن يرون أن السادة اهل السنة ( الأشاعرة ) اخطؤا في الصفات، وأن ما يقوله ابن تيمية هو الصواب بجهلهم المركب، ولقد ابتليت بصحبة أكثر من 1000 شاب في السجن لمدة أربعة سنوات لم يكن فيهم من أهل السنة إلا أنا ولله الحمد، ودأب حديثهم صباح مساء هو تضليل وتبديع بل وتكفير الأشاعرة، ولقد كفرت رسميا أربع مرات، الشاهد: أن هولاء الشباب لو أنهم وجدوا من أهل العلم من يقف لكل شاردة وواردة من أقواله وبيان انحرافها وضلالها عن منهاج أهل السنة لكان الخطب يسيرا، ولكن التهاون والتشاغل بأمور في ظن أهل العلم من أهل السنة أنها أهم وأولى هو الذي نشر الجهل والانحراف ، وأبسط مثال على ذلك كلمة الشيخ عبد الفتاح ابوغدة رحمه الله التي قالها لأحد تلاميذه في معرض الحديث على طفرة الالباني، فقال: (( كان من الواجب علينا الرد عليه وبيان تناقضاته من الستينيات )) ولكن لانشغال السيخ بالعمل الدعوي الحزبي أدى إلى التفريط وإلى انتشار هذا الجهل.
أخي سامحني على الإطالة ولكن شعرت من ردك على الأخ العويني بأن لوثة الاستهانة بالردود على أهل الجهل والضلال التي يطلقه متأخري علماء أهل السنة قد أصابتك فأحببت أن اوضح لك الأمر ، فكتب ( السفر الخالي ) لها المكانة الأولى عند اغمار الوهابية وجل شباب الساحة الاسلامية، فأنا في ليبيا مثلا استطيع أن اجزم لك بأن المد الوهابي التيمي النجدي الحجازي هو الغالب ، وكذلك اجزم لك بأن عدد طلبة العلم من أهل السنه لا يتعدى 3% من شباب ليبيا، ومراجع هؤلاء كلها كما ذكرت لك أقوال ابن تيمية وابن القيم وابن عبد الوهاب وابن بار ( مجتهد العصر كما يقولون عندنا ) وخليفته ( ابن تيمية الصغير ) ابن عثيمين، وكتاب ظاهرة الارجاء في الفكر المعاصر للسفر الخالي مطلوب بكثرة وهو متدوال عند اتباع من يعرفون بالسرورية.
وهل تعلم بأن كتب هولاء من التجارة الرائجة الرابحة في بلادنا، وأمثال كتاب الكاشف الصغير لم استطيع أن ابيع منه للخاصة أكثر من 15 نسخة!!
فهذا الوضع موجود في كل بلاد الاسلام بنسب متفاوتة، وجميعها فوق 65% من الشباب، حتى أن الأمر صار مخيفاً.
هذه بعض الشجن لمن كان فطن.
والسلام

العين
16-01-2004, 16:12
الأساتذة الفضلاء الأخوة الكرام:
شكرا للجميع على المشاركة وإبداء الرأي والمحاورة التي هدفها الإفادة والاستفادة
وقد لاحظت أن سعادة الدكتور عمر كامل قد بدأ بكتابة الرد في المنتدى فله جزيل الشكر وأعانه الله على إكماله
وهذا هو الرابط لمن أراد الاطلاع:
http://www.al-razi.net/vb/showthrea...s=&threadid=347
وقد أشار فضيلة الدكتور على ضحالة الكتاب المردود عليه ولكن انتشاره الرهيب بين حدثاء الأسنان ونتائجه الخطيرة في تكفير جمهور المسلمين هو ما دفعه لجمع ذلك الرد.
نسأل الله العظيم بجاه حبيبه النبي الكريم أن يريح الأمة من شرور المجسمة وأذنابهم.

مصطفى محمود
09-04-2004, 00:45
إخوانى أرجوا منكم إدراج رد الشيخ سعيد على هذا الكتاب وكذلك تصحيح رابط كتاب الدكتور عمر كامل بسرعة أفادكم الله