المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نحوٌ وإعراب



موسى أحمد زغاري
08-11-2005, 22:37
الأخوة الكرام تعالوا نتشارك في إعراب هذه الآية في سورة الفرقان :
{ أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا } (43).
شاركونا يرحمكم الله .
موسى

محمد ال عمر التمر
14-11-2005, 20:12
"مَنْ" اسم موصول مفعول به، مفعولا "اتخذ": "إلهه هواه"، والفاء في "فأنت" زائدة، الجار "عليه" متعلق بـ "وكيلا"، وجملة "أفأنت تكون" مفعول ثان لـ "أرأيت".


نقلا من موقع مشكل اعراب القران الكريم

موسى أحمد زغاري
14-11-2005, 22:52
:)

محمد ال عمر التمر
15-11-2005, 19:50
وهذا الاعراب للاستاذ محي الدين درويش رحمه الله من كتابه اعراب القرآن :
الهمزة للاستفهام ورأيت فعل وفاعل أي أخبرني ومن اسم موصول مفعول رأيت الأول وجملة اتخذ صلة وإلهه مفعول به ثان لاتخذ وهواه مفعول به أول وقدم المفعول الثاني لأنه أهم وللاعتناء به لأنه هو المحور الذي يدور عليه التعجب
أفأنت تكون عليه وكيلا الجملة في محل نصب مفعول به ثان لرأيت والهمزة للاستفهام الإنكاري للتيئيس من ايمانهم والفاء عاطفة على مقدر أي أنت تحرص على إيمانه وأنت مبتدأ وجملة تكون خبره واسم تكون ضمير مستتر تقديره أنت وعليه متعلقان بوكيلا ووكيلا خبر تكون

ثم علق على تقديم المفعول الثاني في قوله: إلهه هواه :
في قوله تعالى اتخذ إلهه هواه التقديم فقد قدم المفعول الثاني والأصل اتخذ الهوى إلها للعناية به كقولك ظننت منطلقا زيدا إذا كانت عنايتك بالمنطلق وفيه إلى جانب هذه النكتة نكتة ثانية وهي إفادة الحصر فإن الكلام قبل دخول أرأيت مبتدأ وخبر المبتدأ هواه والخبر إلهه وتقديم الخبر كما علمت يفيد الحصر فكأنه قال: أرأيت من لم يتخذ معبوده الا هواه فهو أبلغ في ذمه وتوبيخه.
هذا وقد زعم بعض المعربين أنه لا تقديم ولا تأخير في الكلام وأنهما مفعولا الاتخاذ من غير تقديم ولا تأخير لاستوائهما في التعريف ولكن هذا مجرد وهم فإنهما وإن تساويا في التعريف فقد غاب عن أصحاب هذا لازعم أن المفعول الثاني هو المتلبس بالحالة الحادثة إي أرأيت من جعل هواه إلهها لنفسه من غير أن يلاحظه وبنى عليه أمر دينه معرضا عن استماع الحدة الباهرة والبرهان النيّر بالكلية.

موسى أحمد زغاري
16-11-2005, 21:39
رحم الله شيخنا الدرويش ، فلقد كان علماً من أعلام اللغة والقرآن
وبارك الله لك جهدك أخي محمد آل العمر التمر .
أخوك الأصغر موسى