المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علاقة المسلم مع غير المسلم, بدئ السلام



مصطفى طالب مصطفى
02-11-2005, 02:33
بسم الله الرحمن الرحيم.
يقول الله عز وجل :
لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ - سورة الممتحنة -
‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏
‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا تبدءوا ‏ ‏اليهود ‏ ‏ولا ‏ ‏النصارى ‏ ‏بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه. أخرجه مسلم
كيف يمكن التوفيق بين هذي الآية والحديث المشار اليه
هل صحيح أنه إذا تعارض القرآن مع الحديث مهما كانت درجة الحديث من الصحة يعمل بالقرآن ويترك الحديث لأن القرآن هو المصدر الأول
وجزاكم الله خيرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جمال حسني الشرباتي
02-11-2005, 08:36
النصان في موضوعين مختلفين تماما--(يقول الله عز وجل :
لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ - سورة الممتحنة - )

فهذا نص في برّ غير المقاتلة من الكفار--وفي آيفائهم حقّهم من العدل والقسطاط


أمّا قول الرسول عليه الصلاة والسلام ( ‏ ‏لا تبدءوا ‏ ‏اليهود ‏ ‏ولا ‏ ‏النصارى ‏ ‏بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه. أخرجه مسلم
فهو نصّ يحدد كيفية تصرفنا إزاء تواجدهم معنا في الشوارع--فعلينا ألّا نبادىء الكافرين السلام وأن لا نترك لهم المكان الواسع من الطريق

وهما نصّان ليسا متعارضين