المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معتقد الامام ابن عبدالبر



فوزي سليم منصور
03-11-2003, 12:54
سؤالي الى العلامة الشيخ سعيد حفظه الله
ماهي عقيدة الامام ابن عبدالبر وخاصة من خلال كتابه التمهيد وذلك لان كثيرا من اتباع ابن تيمية يستشهد به .

سعيد فودة
10-11-2003, 11:53
الأخ الفاضل،

لم أكن في الأيام الماضية قد اطلعت على هذا السؤال إلا لماما. ولم أملك من الوقت ما أكتب فيه نحو هذه الكلمات.
وأنا الآن أجيبك باختصار واعدا في الأأيام القادمة أن أفصل بالإتيان بدلائل على ما أقول.
الشيخ ابن عبد البر، بوجه إجمالي موافق لأهل السنة في أكثر أبواب العقيدة، والوصف الملائم له أن من ظاهرية المحدثين والفقهاء الذين لم يدرسوا بتعمق علم التوحيد على ما ينبغي، ولذلك ترى في كلامه ما يوافق أهل السنة وتجد فيه أيضا ما يخالف. خاصة في مسألة الاستواء ونسبة المكان لله تعالى، ونحو ما يتعلق بذلك. والقارئ لكلامه يرى فيه الاضطراب، ولكنه لا يستطيع أن يحكم عليه بالتجسيم الصريح، ولا بالموافقة التامة لابن تيمية بل هو مخالف له في أمور أصلية، كنفي الانتقال ولا أعتقد أنه قائل بحلول الحوادث بذات الله تعالى. بل إن قوله في الاستواء ليس مطابقا لقول ابن تيمية فيه، ويمكن أن يكون أقرب إلى المجسمة الأوائل أعني نحو القاضي أبي يعلى وابن قدامة.
وعلى العموم كلامه في هذا الباب مضطرب ولا يعتمد عليه، وسوف أبين ذلك لاحقا بإذن الله تعالى.
وكنت قبل عشر سنوات قد كتبت رسالة في شأنه ولكنها ليست معي الآن.
وأقوى ما قيل فيه هو ما قرره العلامة المحقق محمد زاهد الكوثري، فقد قال فيه ما خلاصته أنه اضطربت أقواله واختلطت آراؤه بأقوال بعض المجسمة لأنه لم يرحل إلى علماء المشرق فيأخذ عنهم العقائد الصحيحة، شأنه في ذلك شأن ابن أبي زيد القيرواني، وغيره، بخلاف الإمام أبي الوليد الباجي. وهذا هو سبب الاضطراب في كلامهم. وانضباط كلام الباجي.
وسوف أنقل لاحقا إن شاء الله تعالى بعضا من كلامه يؤيد ما قلته. وعلى العموم ليس هو مجسما محضا، ولا يصح الحكم عليه بذلك على الإطلاق، بل بتقييد وتفصيل بحسب كل قول صدر منه. وهذا ظاهر من كلامه في كتاب التمهيد كما سنبين.
أرجو أن تكون هذه النبذة وإن كانت موجزة كافية مؤقتا، لحين إمدادكم بالتفاصيل بإذن الله تعالى حالما يتيسر لي الوقت لكافي لذلك. وأرجو أن يكون قريبا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سعيد فودة
13-11-2003, 11:18
الأخ الفاضل كنت قد وعدتك أن أنقل لك بعض ما قاله ابن عبد البر في مسائل في الاعتقاد مما يظهر به اضطرابه وعدم تمكنه في هذا الفن.
فمما قاله في شرح حديث النزول (3/277) من طبعة دار إحياء التراث.

قال في ص276 وذلك في مفهوم الاستواء "وفيه دليل على أن الله عز وجل في السماء على العرش من فوق سبع سموات كما قالت الجماعة".
وقال في ص277 والاستواء معلوم في اللغة ومفهوم وهو العلو والارتفاع على الشيء والاستقرار والتمكن فيه. ...... قال أبو عمر: الاستواء الاستقرار في العلو"اهـ
وقال رادا على المعتزلة : " وأما احتجاجهم لو كان في مكان لأسبه المخلوقات لأن ما أحاطت به الأمكنة واحتوته مخلوق فشيء لا يلزم ولا معنى له، لأنه عز وجل ليس كمثله شيء من خلقه"
ثم قال:"وقد قال المسلمون وكل ذي عقل أنه لا يعقل كائن لا في مكان منا وما ليس في مكان فهو عدم"اهـ
فهذا من غلطه لأنه يثبت لله تعالى المكان.
وادعاؤه أن الاستواء هو الاستقرار ليس صحيحا ولا مطابقا للغة كما أثبت ذلك علماؤنا ولي في ذلك رسالة تكلمت فيها على مختلف الجوانب المتعلقة بهذه المسألة.
وأما ما قاله وهو صحيح موافق لأهل الحق، فهو نفيه لتغير الحال على الله تعالى والانتقال وذلك في ص280 "أما الانتقال وتغير الحال فلا سبيل إلى إطلاق ذلك عليه"
وما قاله وهو صحيح أيضا نفي أن الله تعالى جسم ونفي الحركة عنه جل شأنه فقال في نفس الصفحة:"فلما ثبت أنه ليس بجسم ولا جوهر لم يجب أن يكون مجيئه حركة ولا نقلة"اهـ
فهذه كلمات موجزة تبين لك أيها الأخ أن ابن عبد البر في كلامه اضطراب، ولكنه لا يقال عليه إنه مجسم مطلقا، وكلامه أقرب إلى الغلط اللفظي منه إلى المعنوي، ولكنه غلط على كل حال.
وكذلك فلا يصح أن يحتج المجسمة أتباع ابن تيمية بكلامه لأنه يخالفهم ولا يوافق شيخهم في إثبات الحركة والنقلة، كما رأينا.
فهو في هذه المسألة محل اضطراب.
وأما في غيرها من المسائل فقد رأيت غالب كلامه موافقا لأه لالحق والحمد لله تعالى، وذلك على حسب ما اطلعت عليه.
وأنت ترى في كلام ابن عبد البر أحيانا اقترابا كبيرا من كلام أهل الحق، حتى لا تكاد تميزه، وتراه أحيانا مضطربا، لا أقول مجسما، حتى تحتار في أمره.
والسبب في هذا أنه لم يتقن هذا الفن كما قاله العلامة الكوثري على أهله. والله الموفق.

جلال علي الجهاني
13-11-2003, 11:37
بارك الله فيك سيدي الأستاذ سعيد على هذا التوضيح ..

وأظن أن من الأشياء التي يحتج بها المجسمة على كون ابن عبد البر على مذهبهم، ذمه لأهل الكلام ونهيه عنه بشدة ..

ولكن هذا أمر لم يحقق مناطه، فيظن الكثير أنه يقصد أهل الكلام من أهل السنة والجماعة، وهو إن قصدهم فمخطئ بلا شك ..
ومثله في ذلك مثل ما ينقل عن الإمام الشافعي وبعض المتقدمين من أهل السنة، لم يريدوا بذلك سوى أهل الكلام من المبتدعة ..

والله أعلم

مالك إدريس محمد
17-12-2004, 10:57
فضيلة الشيخ قد ذكرت قول ابن عبد البر ولم تذكر اي دليل له فها هو يستدل بم أخرجه البيهقي في كتاب الأسماء و الصفات: عن ابن مسعود قال بين السماء الدنيا والتي تليها خمسمائة عام وبين كل سماء خمسمائة عام وبين السماء السابعة والكرسي خمسمائة عام وبين الكرسي و الماء خمسمائة عام والكرسي فوق الماء والله عز و جل فوق الكرسي ويعلم ما انتم عليه وفي هذا الكتاب و كتاب ابن عبد البر الأدلة الشافية وهو "كتاب العلم" و "كتاب التمهيد" وأقوال السلف موجودة في تلك الكتب نأمل إجابتك في أقرب وقت و بارك الله فيك

جلال علي الجهاني
17-12-2004, 11:05
أخي مالك إدريس، في هذا الموضع ليس المراد بحث الأدلة، وإنما ذكر ما كان عليه الحافظ أبو عمر رحمه الله تعالى، دون الدخول في المسائل ..


أما ما ذكرت من امور، فيمكن طرحها في موضوع مستقل، وعندها تجد الجواب القاطع لكل شغب في الاستدلال بمثل هذا الظاهر على وجود الله الذاتي في جهة من العالم، حيث إن معتقد أهل السنة والجماعة وهو الحق بلا ريب تنزيه الله تعالى عن الحدود والغايات والأدوات ولا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات ..

والله الموفق

بلال النجار
17-12-2004, 12:16
الأخ الفاضل،

الدليل الذي يحتاج إليه في هذا المحل، هو ما يثبت به أنّ لابن عبد البر رحمه الله مقالات توافق مقالات المشبهة والمجسمة، وقد أتى الشيخ سعيد بما يفيد هذا المطلوب من كلامه.

أما الاستدلال على صحة أو خطأ القول بأنّ الله تعالى متمكّن في مكان، وغير ذلك مما نبه عليه الشيخ، فهذا موضوع آخر كما قال مولاي الشيخ جلال. وإذا كنت مطلعاً على المذهب الأشعريّ معتقداً به كما يؤخذ من ظاهر كلامك في موضوع إلجام العوام، فلا بدّ أنّك تعلم أنّ القول بالجهة والمكان في حقّ الله تعالى من المحالات، وأنّ استحالة ذلك عليه تعالى من ضروريات المذهب. فلعلك تراجع معلوماتك يا أخ مالك، وفقك الله تعالى

مالك إدريس محمد
18-02-2005, 17:58
بارك الله فيك أخي في الله بلال لتبيينك لي و حسن أسلوبك :
فقد تبين لي عقيدة أهل السنة في نفي الجهة
والدليل عليه بين ........ولله الحمد

عمر شمس الدين الجعبري
27-08-2019, 20:01
جزاك الله خيرا مولانا الشيخ سعيد