المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهو دليل صيام الأيام السود ؟؟



ماهر محمد بركات
30-09-2005, 17:43
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله الطيبين الطاهرين وبعد :

اخوتي لدي سؤال حول صيام الأيام السود المذكور استحبابه في بعض كتب السادة الشافعية ..
ماهو الدليل عندنا على مشروعية واستحباب صيامها ونحن نعلم أن العبادات توقيفية لاتثبت الا بنص ؟؟

ماهر محمد بركات
02-10-2005, 15:16
للتذكير

محمد ال عمر التمر
03-10-2005, 00:18
اخي العزيز الدليل في الصحيحين!

روى البخاري ومسلم وأبو داوود والدارمي وابن حبان وأحمد من حديث عمران بن حصين رضي الله عنه واللفظ لمسلم:

(( أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال لرجل ‏‏ هل صمت من ‏ ‏سرر ‏ ‏هذا الشهر شيئا قال لا فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فإذا أفطرت من رمضان فصم يومين مكانه ))

بوب البخاري لهذا الحديث بقوله: باب الصوم آخر الشهر.

ونقل الحافظ عن ابن المنير في ترجمته لتبويب البخاري لهذا الحديث.

قال الزين بن المنير : أطلق الشهر , وإن كان الذي يتحرر من الحديث أن المراد به شهر مقيد وهو شعبان إشارة منه إلى أن ذلك لا يختص بشعبان , بل يؤخذ من الحديث الندب إلى صيام أواخر كل شهر ليكون عادة للمكلف فلا يعارضه النهي عن تقدم رمضان بيوم أو يومين لقوله فيه " إلا رجل كان يصوم صوما فليصمه " . ‏

وقال الحافظ في شرح الحديث:
"والسرر بفتح السين المهملة ويجوز كسرها وضمها جمع سرة ويقال أيضا سرار بفتح أوله وكسره , ورجح الفراء الفتح , وهو من الاستسرار , قال أبو عبيد والجمهور : المراد بالسرر هنا آخر الشهر , سميت بذلك لاستسرار القمر فيها وهي ليلة ثمان وعشرين وتسع وعشرين وثلاثين . ونقل أبو داود عن الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز أن سرره أوله , ونقل الخطابي عن الأوزاعي كالجمهور , وقيل السرر وسط الشهر حكاه أبو داود أيضا ورجحه بعضهم , ووجهه بأن السرر جمع سرة وسرة الشيء وسطه , ويؤيده الندب إلى صيام البيض وهي وسط الشهر وأنه لم يرد في صيام آخر الشهر ندب , بل ورد فيه نهي خاص وهو آخر شعبان لمن صامه لأجل رمضان , ورجحه النووي بأن مسلما أفرد الرواية التي فيها سرة هذا الشهر عن بقية الروايات وأردف بها الروايات التي فيها الحض على صيام البيض وهي وسط الشهر كما تقدم , لكن لم أره في جميع طرق الحديث باللفظ الذي ذكره وهو " سرة " بل هو عند أحمد من وجهين بلفظ " سرار " وأخرجه من طرق عن سليمان التيمي في بعضها سرر وفي بعضها سرار , وهذا يدل على أن المراد آخر الشهر
وقال النووي قال القاضي : والأشهر أن المراد آخر الشهر كما قاله أبو عبيد والأكثرون , وعلى هذا يقال : هذا الحديث مخالف للأحاديث الصحيحة في النهي عن تقديم رمضان بصوم يوم ويومين , ويجاب عنه بما أجاب المازري وغيره , وهو أن هذا الرجل كان معتاد الصيام آخر الشهر أو نذره فتركه بخوفه من الدخول في النهي عن تقدم رمضان , فبين له النبي صلى الله عليه وسلم أن الصوم المعتاد لا يدخل في النهي , وإنما ننهى عن غير المعتاد . والله أعلم . ‏

وقال ابن حبان في شرح الحديث من صحيحه(ترتيب ابن بلبان):

وأمره صلى الله عليه وسلم بصوم يومين من شوال أراد به السرار وذلك أن الشهر إذا كان تسعا وعشرين يستتر القمر يوما واحدا وإذا كان الشهر ثلاثين يستتر القمر يومين والوقت الذي خاطب صلى الله عليه وسلم بهذا الخطاب يشبه أن يكون عدد شعبان كان ثلاثين. من اجله امر بصوم يومين من شوال

ماهر محمد بركات
03-10-2005, 19:02
بارك الله فيك .

عمر شمس الدين الجعبري
28-10-2018, 14:31
جزاكم الله خيرا