المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في إبطال القول بما لا يتناهى في الصغر ولا الكبر



محمد أكرم أبو غوش
24-09-2005, 01:45
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

فإنّي بعد حمد الله تعالى والصلاة على سيدي ومولاي محمد وعلى آله وأصحابه أضع ما أظنُّه دليلاً فيما عنوَنتُ به, فأرجو من سيدي الشيخ سعيد فودة والمشايخ من له في هذا نظر أن ينقد ماكتبتُ لزيادة التحقيق والله المستعان.

1- فلنقل أولاً عند التسليم بأنَّ الطاقة هي الكتلة مضروبة بمربع سرعة الضوء -كما المعادلة المعروفة (e=mc2) فيكون للكتلة والطاقة ماهيَّة واحدة, وعند التسليم ب(مبدأ الكم) ل(ماكس بلانك) وهو بكون الطاقة إنَّما تنتقل على كمَّات لا تنقسم إلى أدنى من حدّ معين, فلو افترضنا كتلة أقل من حدَّ معيَّن وتحرَّكت بسرعة الضوء فاللازم تحولها إلى طاقة, لكنَّ حداً للطاقة لا يقل عنه شيء, فوجب كون انقسام الكتلة إلى حدّ لا يُتجاوز والله أعلم.

2- تأثير المجالات المغناطيسية لا نهائي بعداً عن المركز نظرياً, أمَّا عمليَّاً هناك حدٌّ محسوس لا نجد تأثيراً مغناطيسياً بعده -ولو لم نستطع تحديد هذا الحد تماماً.

3- المماس لدائرة يجب أن يكون خطاً مستقيماً مماساً لها, وأن يكون ذلك التماس في نقطة واحدة للدائرة وإلا لم تكن دائرة, ولو كان الأمر بانقسام محيط الدائرة إلى لا نهاية لكان تماس المماس لها في اللانهاية أيضاً, وهذا يعني عدم التماس أصالة -مثل كون تلاقي الخطين المتوازيين في اللانهاية-, وعلى هذا لو لم يمسَّ المماس الدائرة لبطل تحقيق قوانين الهندسة من مساحات وتكامل... فهذا باطل فالمقدم إذن مماثل.

والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته