المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ترجمة الإمام الولي الصالح زروق رحمه الله تعالى



الصوفي الفقير
22-10-2003, 14:15
بسم الله الرحمن الرحيم
ترجمة الشيخ سيدي أحمدالزروق
الفاسي المالكي
قدس الله سره

نسبه :

هو الإمام العلامة المحدث الفقيه الصوفي الولي الصالح الغوث العارف بالله سيدي أحمد بن أحمد بن عيسى البر نسي الفاسي .

مولده :

ولد يوم الخميس طلوع شمس الثاني والعشرين من محرم سنة 846 هجري وتوفى أبواه قبل العام السابع من عمره
نشأته :
بعد أن مات والداه كفلته جدته وكانت تعمل الخرازه (( خياطة الجلود ))
قال رضي الله عنه : كانت جدتي تعلمني التوحيد والتوكل والإيمان والديانة بطريق عجيب وذلك أنها كانت في بعض الأيام تهيئ لي طعاما طيبا فادا جئت من المكتب للفطور قالت ما عندي شيء ولكن في خزائن مولانا فاجلس نرغبه فتمد يديها أمد يدي إلى السماء داعين ساعة .
ثم تقول انظر لعل الله جعل في أركان البيت شيئا فان الرزق خفي فإذا عثرت على ذلك الطعام يعظم فرحي به وبالله الذي فتح لي فيه فتقول تعالى نشكر الله قبل أن نأكله لأجل أن يزيدنا مولانا فنمد أيدينا ونأخدفي الحمد والشكر ساعة نفعل ذلك مره بعد مره وكانت تحدثني بحكايات الصالحين وأهل التوكل وغير ذلك من مقويات الإيمان ومعجزات النبي عليه السلام وغزواته وكرمات الأولياء والمنقطعين لله.
وكانت تأمرني بالصلاة فاصلي بغير وضوء فتقول لها خالتي في ذلك فتقول لها يصلي بلا وضوء حيى يصلي بوضوء .
طلبه للعلم :
اشتغل رضي الله عنه بالعلم في السادسة من عمره
فقرأ الرسالة على الشيخ ابي عبد الله الفخار
واخدعن القوري والمزمر هوني
والمجاصي والأستاذ الأصغر
وعبد الرحمن المجدولي والشيخ سالم السنهوري شيخ المالكية
والحافظين الدميري و السخاوي
والرصاع والأخضر وإبراهيم المازني والمشدالي
وابن المهدي المواسي والسنوسي
والوليين أحمد بن عقبى الحضرمي والشهاب الأفشيطي وغيرهم كثيرون
وقرأ البخاري وأحكام عبد الحق الصغرى والترمدي وغيرها من كتب أهل العلم مناقبه :
قال الشيخ الخروبي وارث حال الشيخ (( أن الشيخ لم تفته صلاة الجماعة أربعين سنه
تلاميذه :
أخذ عنه الكثير كالشهاب القسطلاني والشمس اللقاني والحطاب الكبير والقسنطني وآخرين .
مؤلفاته :
له رحمه الله مؤلفات كثيرة منها شرحين على رسالة ابن أبي زيد القيرواني
وشر الإرشاد وشرح مواضع من مختصر خليل وشرح القرطبية والوغليسيه والغا فقيه والعقيدة القدسية والنصيحة الكافية ومختصرها وشروح كثيرة على حكم ابن عطاء الله وشرح حزب البحر وشرح مشكلات الحزب الكبير وشرح حقائق المقري وغيرها
وفاته رحمه الله :
توفى بمدينة مصراته ببلاد طرابلس الغرب ودفن بها في صفر 899 هجري

جلال علي الجهاني
24-10-2003, 10:54
من أجمل ما كتب الإمام زروق كتاب "قواعد التصوف" ..

وهذا الكتاب في حقيقة يحتوي على معان لا توجد في كثير من الكتب، ليس في شأن التصوف وحده، بل في منهج المسلم في الحياة وفي طلب العلم وفي فهم حقائق الأشياء ...

وللكتاب طبعات عديدة ..

كما أن شرح الشيخ زروق على رسالة الإمام ابن أبي زيد القيرواني من أروع ما كتب من شروح على هذا المتن المبارك .. لكن في طبعته الكثير من التحريف والتصحيف .. ولم يقيض الله له من يقوم على نشره إلى وقتنا هذا ..

المازري
25-10-2003, 19:49
سمعت يا سيدي أن هناك طبعة ليبية للكتاب غير الطبعة المصرية المتداولة.

جلال علي الجهاني
25-10-2003, 22:47
الذي أعرفه أخي المازري أن الكتاب مطبوع في تونس .. وكانت لدي منه نسخة، أما في ليبيا فالمطبوع من كتب الشيخ قديماً هو شرح الحكم العطائية طبعته جامعة بنغازي في سنوات الستين، وكذا طبع له في سنوات السبعين والثمانين النصيحة الكافية، وإعانة المتوجه المسكين إلى طريق الفتح والتمكين ..
وطبع الشيخ الصادق الغرياني له الكتاب الذي كتبه في البدع، لا أذكر اسمه الآن ..

وطبع للشيخ في مصر قديماً كتاب شرح حزب البحر، لعله لديك، وفيه كلام الشيخ في ابن تيمية ينقله بعضهم عنه من ذلك الكتاب، عندما قاله فيه: كان علمه أكبر من عقله ...

وماذا أيضاً: رأيت في مصر في دار الكتب المصرية صحيح البخاري مطبوعاً على هامشه تعليقات للشيخ زروق، في ثمان مجلدات، لكن التعليقات لو جمعت لوحدها لبلغلت مجلدا واحداً فقد، فهو لم يعلق على كل الكتاب ..

وشرح الرسالة له طبعة قديمة وبعدها أعادت نشره دار الفكر، وكلا الطبعتين تحتاجان إلى تدقيق وتصحيح ...

هذا ما أعرفه .. ويا ليتك تزيد إن كان لديك بعض المعلومات عن الشيخ الإمام زروق ومؤلفاته المطبوعة ....

وفقك الله لكل خير

المازري
26-10-2003, 00:15
أصحح ما قلت يا شيخي.

أنا رأيت في معرض الرياض قبل سنة دار ليبية عرضت مجلدين شرح زروق على الرسالة بتحقيق جديد وغير كامل.

والنصحية كما في معلومكم طبعت مع شرح الشيخ الكافي ورأيت طبعة لدار الكتب العلمية

وكان شيخنا الشيخ قيس حققه قبل فترة طويلة ونزله سوق المملكة وصارت جلبة على الشيخ. بسبب بعض التعليقات مع أن الشيخ حرص أن لايكتب ما يكون حائلاً من فسح النشر.

وكتاب القواعد من أنفس كتبه كما ذكرت وكان سيدرس في الحلقات واستعيض عنه بشرح زروق للحكم.

أعني الشرح السابع عشر بتحقيق الشيخ عبد الحليم محمود المطبوع في مصر.


ونشرت المكتبة العصرية ببيروت قبل سنوات مديدة شرح زروق على الحكم وهو الشرح الخامس عشر. في مجلدين.

والأول يدرس ببلادنا.


أما شرح حزب البحر فعندي نسخة خطية متأخرة من مكتوبات الأحساء منقولة من نسخة فيها بعض التحريف والتصحيف


والكتاب الذي تشير إليه وحققه الشيخ الصادق الغرياني وفقه المولى
هو عدة المريد الصادق.

وطبع أيضاً ضمن رسالة علمية في المغرب بعنوان الشيخ أحمد زروق وآراؤه الإصلاحية لإدريس عزوزي. طبعته وزارة الأوقاف المغربية.

وعندي له من كتبه الخطية
تعليق على الأسماء الحسنى في ثلاث أو أربع لوحات
وشرح الأربعين الإدريسية في ثلاث لوحات.

ونسخت كتابه المقصد الأسمى في بعض ما يتعلق بجملة الأسما وهو مخطوط في أكثر من ثلاثين لوحة.

ونسخت له أيضاً شرحه على الوغليسية في العقيدة والفقه والتصوف

وهذا الشرح أحصيت له في الفهارس أكثر من عشرين نسخة.

وأنفع كتاب رأيته عن حياة زروق هو الكتاب النفيس "أحمد زروق والزروقية" للدكتور علي فهيم خشيم.


والله أعلى وأعلم

جقمق
26-10-2003, 16:02
وشرح الرسالة له طبعة قديمة وبعدها أعادت نشره دار الفكر، وكلا الطبعتين تحتاجان إلى تدقيق وتصحيح ...

سيد جلال

هل افهم ان التدقيق و التصحيح الذين تحتاجه طبعة دار الفكر تتعلق بالإحكام الفقهية في المذهب المالكي؟

جلال علي الجهاني
26-10-2003, 16:26
أخي الكريم .. في الطبعتين تصحيفات .. وأحياناً جمل وعبارات واضح أنها ناقصة أو مبتورة ..

لكن ذكر أخي المازري أن هناك طبعة جديدة ولم أطلع عليها .. فيا ليته يخبرنا عنها أكثر ..

المازري
26-10-2003, 17:33
لعل الشيخ جلال وفقه الله يقصد بعبارته: وأعادت نشره دار الفكر.
هو أنها أعادت تصويره.


بالنسبة للطبعة التي أتكلم عنها رأيتها في مجلدين بتحقيق أحد الدكاترة الليبيين حسب ما أظن إلا أني لم أوله إهتماما لأنه القسم الأول من الكتاب.
وأنا أعجب الآن من نفسي كيف لم أوله اهتماماً وأنا الذي كنت أتضايق من الطبعة التي صورتها دار الفكر مع شرح ابن ناجي أثناء قراءة الرسالة على شيخنا الشيخ أحمدُ حامد الشنقيطي نسأ الله في أجله.



أكمال لما سبق:

ومن الكتب التي ينبغي للمهتم بتراث العلامة زروق أن يعتني بها هو شرحه على عقيدة الإمام الغزالي.

فليبحث عنها.

ومن ظفر بها فليخبرنا مشكوراً.

والله يتولانا وإياه

جقمق
26-10-2003, 21:48
شكرا لك على التوضيح سيدي الكريم, انا من الذين يفضلون شروح الأولياء على شروح العلماء لإطلاع الولي على دقائق ربما تفوت على الفقيه لكن للأسف ان هذه الشروح مهملة فهناك شرح للولي الكبير سليمان الجزولي على الرسالة و نادرا ما تسمع عنه مما يشير الى انه لم يطبع :(

جلال علي الجهاني
26-10-2003, 21:55
لقد اطلعت على شرح الشيخ الإمام زروق لعقيدة الغزالي في مخطوطات دار الكتب المصرية قديماً، ولم أستطع تصويره آنذاك لصعوبة الإجراءات

ولا أدري إن كان أحد قد حقق من طرف بعض الباحثين أم لا ...

المازري
26-10-2003, 23:52
شكر الله لك مولانا

وأنظر بطريق المبادلة يسهل الأمر عليك.


على العموم الآن حطينا الموضوع في بالنا ونعد إن شاء الله بإرسال نسخة إليك حال حصولنا عليها.

أشهدوا يا مشايخ.


المازري الأشعري المالكي
عفا الله عنه

الصوفي الفقير
29-10-2003, 23:44
بسم الله خير الأسماء قي الأرض وفي السماء

وصلى الله على من سما فوق كل سماء وعلى ءاله وصحبه أهل التقى والصفاء

وله أيضا ياسادتي(( عدة الموريد الصادق )) حققه د. الصادق عبد الرحمن الغرياني

وشرح حزب البحر / أ.د. محمد عز الدين الغرياني

وكلها مطبوعة في ليبيا

جلال علي الجهاني
13-12-2003, 17:29
وصلتني طبعة دار الكتب العلمية لقواعد التصوف، ولم أكن رأيتها من قبل، وبعد تصفحي لها وجدتها جيدة، رغم قلة ما يطبع بشكل جيد في دار الكتب العلمية .... فالأخطاء فيها أقل مما في الطبعة التونسية القديمة التي أقتنيها ..

وهي بتحقيق عبد المجيد خيالي ..
فلا أدري هل هناك طبعة جديدة متقنة وهذه مسروقة منها، أم هذا من جديد دار الكتب العلمية ..

http://home-1.tiscali.nl/~galal/foto2.jpg

خليل بن هاني بن عبدالله
21-11-2006, 17:49
اخواني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو منكم - من يملك كتاب شرح الرسالة للشيخ زروق او يعلم طريقا تمكنني من قراءته فليخبرني بالله عليكم وباسرع وقت وجزاكم الله كل خير