المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فائدة لترجيح اقوال الامام النووي في كتبه



محمد ال عمر التمر
15-09-2005, 20:53
من المتعارف عند فقهاء الشافعية عند تعارض اقوال النووي رحمه الله في كتبه فانهم يقومون بترتيب اقواله من كتبه كما يلي:
يقدم التحقيق ثم التنقيح ثم المجموع ثم المنهاج ثم الروضة ثم شرح مسلم ثم الفتاوى ثم تصحيح التنبيه.
قال د.محمد عقله ابراهيم في تحقيقه لتصحيح التنبيه للنووي يرحمه الله.
وبعد دراستي لحوالي 900 مسألة (بالاستقراء في كتب النووي رحمه الله) أود أن أقول حقيقة يتبغي أن يقف عليها، ويلم بها كل باحث لاسيما في مجال الفقه الشافعي بعد أن قرأت في بعض الكتب والبحوث تصنيفا وترتيبا لكتب الأمام النووي من حيث الاعتماد على الآراء التي فيها أنني وجدت تطابقا بين آراء الامام النووي في كتبه التي ذكرت يكاد يتجاوز 95 % كما أن قضية الترتيب الزمني وأن المتأخر يقدم على السابق فهذه النظرية ليس من اسهل تطبيقها على مصنفات النووي لأنه على ما يبدو أنه لم يكن يراعي الترتيب الزمني في تأليفها بحيث يشرع في تأليق الكتاب فلا يدعه حتى يفرغ منه بل كان يعمل في تصنيف أكثر من كتاب في آن واحد.
يقول السبكي في ترشيح التوشيح والروضة فرغ منها النووي يوم الأحد 15 ربيع الاول سنة 669. وبدأ في اشرح المهذب كما رأيت بخصه يوم الخميس من شعبان سنة 662 وختم الجنائز ضحوة يوم عاشوراء سنة 673 وفي ذلك اليوم بدا في كتاب الزكاة وختم باب الإحرام يوم الاثنين 9 شوال من هذة السنة وفي ذلك اليوم بدأ بباب صفة الحج وختم ربع العبادات يوم الاثنين 14 ربيع الاول سنة 674 وافتتح البيع فوصل إلى اثناء الربا ومات ولم يعين تاريخا..
أما كتاب تصحيح التنبيه فقد كتب ناسخه قال مصنفه فرغت منه صبيحة الجمعة 27 رجب سنة 671.

ياسر فضل الدلالي
28-05-2008, 14:56
فائدة لترجيح اقوال الامام النووي في كتبه

--------------------------------------------------------------------------------

من المتعارف عند فقهاء الشافعية عند تعارض اقوال النووي رحمه الله في كتبه فانهم يقومون بترتيب اقواله من كتبه كما يلي:
يقدم التحقيق ثم التنقيح ثم المجموع ثم المنهاج ثم الروضة ثم شرح مسلم ثم الفتاوى ثم تصحيح التنبيه.
قال د.محمد عقله ابراهيم في تحقيقه لتصحيح التنبيه للنووي يرحمه الله.
وبعد دراستي لحوالي 900 مسألة (بالاستقراء في كتب النووي رحمه الله) أود أن أقول حقيقة يتبغي أن يقف عليها، ويلم بها كل باحث لاسيما في مجال الفقه الشافعي بعد أن قرأت في بعض الكتب والبحوث تصنيفا وترتيبا لكتب الأمام النووي من حيث الاعتماد على الآراء التي فيها أنني وجدت تطابقا بين آراء الامام النووي في كتبه التي ذكرت يكاد يتجاوز 95 % كما أن قضية الترتيب الزمني وأن المتأخر يقدم على السابق فهذه النظرية ليس من اسهل تطبيقها على مصنفات النووي لأنه على ما يبدو أنه لم يكن يراعي الترتيب الزمني في تأليفها بحيث يشرع في تأليق الكتاب فلا يدعه حتى يفرغ منه بل كان يعمل في تصنيف أكثر من كتاب في آن واحد.
يقول السبكي في ترشيح التوشيح والروضة فرغ منها النووي يوم الأحد 15 ربيع الاول سنة 669. وبدأ في اشرح المهذب كما رأيت بخصه يوم الخميس من شعبان سنة 662 وختم الجنائز ضحوة يوم عاشوراء سنة 673 وفي ذلك اليوم بدا في كتاب الزكاة وختم باب الإحرام يوم الاثنين 9 شوال من هذة السنة وفي ذلك اليوم بدأ بباب صفة الحج وختم ربع العبادات يوم الاثنين 14 ربيع الاول سنة 674 وافتتح البيع فوصل إلى اثناء الربا ومات ولم يعين تاريخا..
أما كتاب تصحيح التنبيه فقد كتب ناسخه قال مصنفه فرغت منه صبيحة الجمعة 27 رجب سنة 671.
__________________
اللهم اهدنا لما اختُلف فيه من الحق بإذنك


محمد ال عمر التمر
عرض الملف الشخصي العام
إرسال رسالة خاصة إلى محمد ال عمر التمر
زيارة الرئيسية للمستخدم محمد ال عمر التمر!
البحث عن كافة المشاركات بواسطة محمد ال عمر التمر




« الموضوع السابق | الموضوع التالي »



أدوات الموضوع
عرض نسخة للطبع
إرسال هذه الصفحة إلى بريد إلكتروني

أنماط العرض
النمط الخطي
الانتقال إلى النمط المختلط
الانتقال إلى النمط الموضوعي

البحث في الموضوع


بحث متقدم

تقييم هذا الموضوع
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
فظيع

محمد ال عمر التمر
29-05-2008, 16:17
الدكتور عقلة جزاه الله خيرا ذكر انه قام بالاستقراء على 600 مسألة والقطع بهذا الكلام يحتاج إلى تدقيق اكثر ولعل بعض الباحثين يجعل هذا الموضوع رسالة جامعية يصل بها إلى نتيجة موثوقة