المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد علي الرد



احمد سليم توفيق
24-08-2005, 20:21
بسم الله الرحمن الرحيم و به نستعين
الحمد لله رب العالمين و أفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد سيد الأولين و الآخرين و أشرف المرسلين و حبيب رب العالمين و على جميع إخوانه من النبيين و المرسلين و على آله و أصحابه الطيبين الطاهرين .
وبعد :
فيقول العبد الفقير إلى رحمة الله تعالى و رضاه ، راجيا من الله أن يغفر له و لوالديه و مشايخه ، و لمن أحسن إليه و لمن أساء إليه من المسلمين بفضله و كرمه وجوده و منه و رضاه . ألا فليتذكر العلماء أنهم المعنيون بهذا ، وليتنبه الدعاة و العلماء ، انهم هم الصفوة المطالبون بحسن الخلق ، فهم الأطباء لهذه الأمـة و هم بلسمها، و المعلوم أن الطبيب يأتيه من المرضى من خفَّ مرضُه، و يقوم هو بزيارة من عظُم مرضه و ليس بوسعه المجيء، و يعاملهم جميعا بالشفقة و الرحمة و الحنان و الود، فيا حبذا لو أن العلماء و الدعاة تأسوا بما يليق، و لكم كان من الأولى أن يكون هؤلاء هم النبراس الذي يقتدى به و يحتذى حذوه .

و ليعلم الأخ الذي كتب الرد، أننا ما للإساءة إلى هذا الرجل أو سواه عمدنا، و ليس هو الوحيد الذي جاء بمخالفات لمذهب أهل السنة و الجماعة، ولكن الباقين ما عاد يؤبه بالكثير منهم و لا بما ألفوه من مؤلفات ، و رأيت الكثير يثنون على منهج ابن تيمية، و يتابعونه متأثرين بما يهول من شأنه و يعظم، فخشيت عليهم المتابعة المودية النار بما تبين لي، فأطلقتها صرخة تحذير لمّا تعين التحذير الواجب ، و رحمة بمتابعيه فما للضلال قصدوا المتابعة، و لا أرى أن كل متابعيه يعلمون جملة مذهبه، و سنتابع هذه الصرخة ببيان فساد أقواله و مخالفته السلف المعتبرين، أرجو منكم و ممن يرى الحق بخلاف ما نقول التكرم بإفادتنا بكتابتكم تعليقا و ردا على ما سننشر، سائلين الله التوفيق للحق إنه نعم المولى و نعم النصير.
و ها أنا أبدأ بالتعقيب على ما رد به كاتبه راجيا المولى الإفادة منه لي و لمن كُتِب إليه و لقارئه إنه على ما يشاء قدير.

1- ردا على ما جئت به في النقطة الأولى و نعرض ما جئت به باللون الأسود و هكذا في بقية الرد و نشير لما نقرر باللون الأحمر.
قولك : (وهذا مخالف بأستعاذة رسول الله قال رسول الله فى الحديث الشريف)
عَمَدتَ إلى تعبير أجريتَه مجرى المسلمة، و هو مما يجافي الواقع و الصواب، فأنا لم أقل ان هذا حديث للنبي صلى الله عليه و سلم، إنما هذا دعاء و صيحة ألم و استغاثة أسأل الله أن يجير هذه الأمة- ممن أعتقد فيه ما قرره السادة العلماء المعتبرين عند الأمة – مما بينا - و هم جمهور فحول الأمة و جمهور سواد العلماء.

2- ردا على ماجاء في النقطة الثانية:
قولك:( لقد اوردت قول العسقلانى ولكنى لم توضح المصدر هنا ولكن سوف ارد على كلامه انا من كتاب الله ليكون حجة عليه وعليك(
أ ما قولك هذا أنني لم أوضح المصدر فهاكه(الدرر الكامنة 1: 155) جليا بينا و لقد كنت أحسب أن هذا لا يخفى على متتبع للحق , أما و قد طلبت فها قد أعطيناكه , وقولك الآخر (سوف ارد على كلامه انا من كتاب الله ليكون حجة عليه وعليك(
فلو اقتصرت فقلت ترد علي لما كان في الأمر شيء، و لكن الطامة أن تقول بالرد على ابن حجر العسقلاني ( أمير المؤمنين في الحديث و هو من هو ..... و أنت من أنت ) فيا حبذا التأدب مع العلماء ، فمهلا فبعض الإنتفاح يؤدي للإنفجار، عـد إلى ترجمة الحبر الذي تريد الرد عليه و أنظر ماذا قال السادة العلماء الأعلام فيه، و ترنح بعدها لترى أنه لا يليق مقارنة صاحبك الذي تتخذه إماما به فرفقا بنفسك و تحل بالأدب اللائق عند ذكر فحول العلماء رضي الله عنهم . و لا تنسين إن كنت تعلم أن صاحبك الذي تدافع عنه هو الذي عُـقِـد له مجلسا حوكم فيه و أمر شيوخ مشيخة المذاهب ( بجملتها ) بحبسه ليموت في سجنه بعد أن استتايوه و أظهر توبة قبل ذلك و نكص عنها . هل ترى أن هذه الجملة من صفوة العلماء خانوا الأمانة الشرعية و قرروا خلاف ما استحقه صاحبك ؟؟؟!!! أم أنك لا تعلم هذا ؟؟؟ فيا حبذا إذا كنت لا تعلمه أن تتبينه ، فإن هذا الأمر دين و ليعلم الواحد منا عمن يأخذ دينه.
ب- ردا على الفقرة التي تليها:
قولكم : بعد إيرادكم عبارة ابن حجر العسقلاني التالية (•فمنهم من نسبه إلى التجسيم لما ذكر في العقيدة الحموية والواسطية وغيرهما من ذلك، كقوله: إن اليد والقدم والساق والوجه صفات حقيقية، وإنه مستو على العرش بذاته)). ثم جئتم بما حسبتموه ردا بالعبارة التالية: (أنكم المعتزلة تنفون ان الله مستوى على عرشة وهذا شىء مبتدع منكم انتم هربتم من التجسيم فدخلتم فى التعطيل وهذا طبعا مناف للاسلام )
ردا على هذه الفقرة نقول : نسبتنا للإعتزال سدد الله لي و لك و ألهمنا مراشد أمرنا فإني أبرأ إلى الله منهم كما تبرأ منهم الحبر ابن عباس رضي الله عنهما لما بلغه قولهم ( العبد يخلق فعل نفسه ) و للبيان نقول: ليس للمؤمن أن يتبرأ من المؤمنين و نصحح ( أي نقول بصحته) قول الحنفية إذ يقررون ( لا شك عند علماء الأحناف فيما وراء النهر أن المعتزلي أضر على الأمة من المجوسي). و لكن الذي أسأل فيه ما الذي تبينت مما قاله العلماء انه قول بالإعتزال ؟؟؟ ألا تعلم أن كلا ممن ذكرت ( العسقلاني و الهيثمي ) أشاعرة أهل هدى و هم من صفوة الجمهور و أكثر المذاهب سوادا ( و الجمهور كما ترى أشاعرة و ماتريدية ) والذهبي حافظ معتبر فكيف يستشهد بهؤلاء من كان معتزليا؟؟؟ و لعلك لا تميز بين المعتزلة و بقية المذاهب.
و للبيان أقول لست من الذين يقولون بالتعطيل كما أنني لست من الذين يقولون بالتجسيم و ( نثبت لله ما أثبت لذاته بلا تكييف و لا تجسيم و لا تعطيل )
إن الذي نعيبه عليكم و لا نرتضيه قولكم لفظ "حقيقية " في ما تقررون من أقوالكم – صفة (حقيقية) بلا تكييف- فلو تركتم هذه العبارة لما كان لنا كلام في هذا . فبإثباتكم لفظ حقيقية صرتم إلى التشبيه و هذا هو منهج هذه الفرقة , فالرب عندكم ( أي بما تنسبون إليه ) تعالى عما تقولون علوا كبيرا موصوف بمشابهة خلقه- مؤلف مركب حال في الأماكن – تزعمون أنه في السماء بذاته ( وهو قول النصارى ) – و على عرشه بذاته ( و هو قول اليهود) – و تثبتون له حركة و انتقالا تعالى الله عما تقولون علوا كبيرا ثم تأتون بعبارة بلا كيف و ما معنى هذه العبارة بعد إثبات ما أثبتم و بالمخلوق شبهتم..؟؟؟ فما أرى فريتكم هذه تنطلي على المهتدين المنزهين من السلف و الخلف القائلين ( نثبت لله ما أثبت لذاته بلا كيف ) أو قول القائلين –نثبت ما جاء في كتاب الله على مراد الله و لا نكيف ، ونثبت ما جاء في حديث رسول الله على مراد رسول الله و لا نكيف- و لم يتطرقوا للفظ " حقيقية" و ما تسفيهكم أقوال العلماء الفحول من الأشاعرة و الماتريدية إلا دليل بيّنُ على تمسككم بهذه السفاهات التي لم يسبقكم إليها إلا الجهمية المشبهة و بإثبات ما أثبتوا من فناء النار الذي كفّر به صاحبكم جهم بن صفوان ثم قال بقوله في فناء النار. عجبا لكم أترون الدين بدأ من ابن تيمية ؟؟؟؟!!!! و أنه لا علماء هدى عند المسلمين إلا هو. تعسا من هذا إذا كان هذا ما تقررون.؟؟؟
ردا على قولك استوى بذاته على عرشه أقول : كان الله و لم يكن عرش و خلق العرش إظهارا لقدرته كما قال سيدنا علي و لم يتخذه مكانا لذاته ألا يكفيك قول علي ؟؟؟ أم أنك ترى صاحبك أولى بالإتباع منه ... تخطئون عليا رضي الله عنه و تبرئون صاحبكم أف لكم مما تصنعون...؟؟؟!!! فاتق الله و كن مع الصادقين . أولا تقرر أن الله كان و لا سماء و لا أرض و لا عرش و لا إنس و لا جن و أن الله لا يطرأ عليه التغير فإن كنت بهذا تقول فكيف يليق بك و بأولئك أن تفتروا على الله ما لا تعلمون أم أنتم من الذين يقولون بالحدوث في ذات الله و التغير ؟؟؟ أتقولون في ذات الغني احتاج لعرشه و هو الغني عن العالمين؟؟؟.

أما النقطة التالية و التي ادعيتم افتراءها على ابن تيمية و ليس لكم في هذا من سبيل إلا بما سطرتم بما لا يليق بالعقلاء اللجوء إليه و لعله لم يبلغك كما هو و لكن هذه الطريقة هي طريقة الكثر من متابعيه.
فالسؤال الذي يلزمكم أتتنبه ممن هذا القول ؟؟؟ إن كنت غفلت عن قائله فهو ( من امير المؤمنين في الحديث ) فلئن رميتني أنا بما اتهمتني به فما تقول فيه ؟؟؟ أوتظن أنك ممن يقررون بمثل هذا فيه و لا تستحيي من الخلق ؟؟؟ و ليس هذا من باب الطعن بسيدنا علي و أعاذنا الله أن نكون ممن يفعلون هذا و لكن علك لم يبلغك ما قال صاحبك بيزيد و ما فعل يزيد مع آل بيت النبي و مدح صاحبك له و لئن شككت بعدالة ابن حجر و أمثاله فما الذي تبقى لك و كيف لنقل لو جاءك صحيحا تثبته؟؟؟!!! عد إلى ما صرح به صاحبك في هذا و تجد العجب العجاب و إن كنت لم تقرأه فأولى بالذي لم يكن عالما بما في المنهج الذي يدافع عنه معرفة ما فيه أولا و أن يكون الإنصاف هو الرائد فلا وصول للحق بغير الإنصاف .

النقطة التي بعدها :
قولكم : (وأجمل القول فيه ابن حجر في " الفتاوى الحديثية " فقال:ابن تيمية عبد خذله الله وأضله وأعماه وأصمه وأذله..)
أما قولكم : (اولا هذا الكلام به علم غيبى فكيف اصدر حكمه ان الله قد اضله واعماه؟ هل اطلع على اللوح المحفوظ لكى يسرد هذة العبارة؟ هات دليل مثبت انه خالف المذهب لكى ينطبق هذا القول عليه ان كان صادقا ابن حجر فمن اتى بالبينة فعلية بالدليل)

تفنيدا لما في عبارتكم نقول: هذا ليس من باب الإخبار بالغيب فإنما هو تقرير لواقع مشاهد محسوس منقول معلوم أثبته معاصروه عليه ، و حوكم به و أمر بسجنه ليموت فيه- فإنما قصد به ما جاء صاحبك به و تابعه من تابعه من الخلق على ما قرر و لئن كنت لم تطلع على ما حوته كتب ابن تيمية فاقتصر في عبارتك على ما تعلم و لئن عبت عليه الإجمال فيما قال فإنما هو لعدم احتياج السائل الى مزيد و لو دعت الحاجة للتفصيل فعل و لكنه اكتفى بما قرر و قراره مغتبر عند أهل العلم و لا عيب في هذا .
أتقول في السبكي الثقة المعتبر عند العلماء بما نسبت إليه فحبذا إطلاعنا على ما تقول من مصدر معتبر و طريق للنقل سوي ؟؟؟!!! و لا تأت بما جاء في كتب المجسمة المشبهة فإنما كان هذا العالم العلم حربا عليهم نصرة لدين الله تعالى فأرادوا إبعاد المسلمين عن الحق بما نسبوه افتراء اليه . و لكم كان يسعدنا منكم قولكم دُسَّ على ابن تيمية ما دس عليه و نبرئه من هذا و لا نقول بهذا القول قائلا من قاله . فما كل ما هو في كتب ابن تيمية هو مما كان في محاكمته و حوكم به.
و أما قولك أن ابن حجر نقل ما قالوا ففي طيات نقله هذا نتساءل أورد؟ في صاحبكم غير ما نقل فأخفاه ابن حجر ؟؟؟ أم أن هذه هي جملة الأقوال فيه ؟؟؟ فلئن قلت ورد ما أخفاه ابن حجر فقد قلت بخيانته للنقل و لئن اكتفيت فقلت لا لم يخف شيئا فقد ألزمت صاحبك هذه الأقوال و لم يقل المجموع بخلافه فأنظر ما ترى فليس فيمن قال من أثبت إمامته وهداه؟؟؟.

أما قولك بالذهبي : (هو اخطا اتعرف لما ؟ لأن الله اعز المسلمين بالاسلام وهو يقول على ذلتى يعنى انه غير معتز بالاسلام )
سبحان الله لهذا الفهم السقيم فإذا كان مثل هذا ما تريد الرد به على الذهبي فسبحان الله فبعد أن عقبت ما عقبت على الذهبي و أتيت بما أتيت رحت لتقول بل هذه الرسالة مفتراة عليه و أوردت ما تريد التدليل على افترائها على الذهبي حسبي الله و نعم الوكيل . إن كل ما لا يعجبكم فيما ينسب لصاحبكم تتعاملون معه تارة أنه مفترى على من قاله من الأعلام و الأخرى بتسفيه قول قائله كائنا من كان و لئن كنتم تعيبون على الإمامية قولهم بالعصمة و بالرغم من أنكم لم تتلفظوا بها في حق صاحبكم إلا أنكم قررتموها منهجا و تابعتموهم طريقة و سلوكا .

أما ما تبقى من رسالتكم في ذكر فساد عقيدة المعتزلة فلقد جئتم به لما كنتم قد قررتم اتهامنا باننا من المعتزلة فلا داعي للرد على ما جئتم به و قد بينا الخطأ فيما ذهبتم اليه من اتهامنا يالإعتزال و هي فرقة من فرق الضلال و هم نفاة معطلة و على كل سترى كيف نفض عقيدة المعتزلة و الجبرية بما يليق من رد و كيف أننا ننصف خصومنا بإيرا د أقوالهم و أدلتهم ثم نعمد إلى فضها.
ملاحظة: ألم تتبين أن كل أولئك الثلاثة الذين تعرضت لهم هم من صفوة علماء الأمة و أعلامها حبذا أن لا تكون من أولئك الذين ورد فيهم ( لا تقوم الساعة حتى يسب آخر هذه الأمة أولها).

جمال حسني الشرباتي
26-08-2005, 05:09
لم أفهم على من ترد ومن المردود عليه ومن الراد على المردود عليه:p