المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخي الفاضل لؤي



بلال النجار
07-08-2005, 21:45
أخي الفاضل لؤي،

ذكر لي بعض إخواني أن جمرة كلامكم تذوي، ويطبئ سيبكم حين يعزّ الندماء. وحدّثت نفسي به، فحكّ ذلك في صدري، فقلت أسأل عالي الهمّة من يصنع لليل مشعشعة ورجالا.

أرأيت أمتع أو أجلّ من الذي * يبني وينشئ أنفساً وعقولا

وأستغفر الله تعالى لي ولكم.

لؤي الخليلي الحنفي
10-08-2005, 18:17
أخي المكرم جميل الصوت والصمت الذي لا عدمته بلال :
ألسنا روينا عن سيدنا أبي حنيفة النعمان : أن أعلم الناس أعلمهم باختلاف الناس .
فما بال الأخوة قد عزفت نفوسهم عن الفقه وأهله ؟
لا أظن أن في نفس أحدهم أنفة من التطرق لمسائل الفقه بعدما سقنا له قول الإمام رحمه الله .
ولا أظن أحدا منهم لا يخجل إذا رأى سؤالا في أحد المنتديات الفقهية قد مضى عليه زمن ، ولم يعر له أدنى اهتمام من أحدهم .

أليس من ضلالات العقل أن يعمل المرء لمقدمات متسلسلة ينتج بعضها بعضا ، وليس لمجموعها نتيجة ؟؟
على كل أخي بلال :
فليت أيامنا تأتينا بم نريد ولنعتبر ما مضى هدأة لنفوسنا التي فيها هدأة لعقولنا ، وبالتالي سلامة لتفكيرنا .
ولتكن هذه دعوة من كلينا لإخواننا بالاهتمام بالجوانب الفقهية ، وتنشيط وإثراء المنتديات الفقهية .

ثمة شيء شفيف يدور في خاطري يدعوني للقول : رب اغفر لي ولأخي واقبلنا في التائبين .

بلال النجار
13-08-2005, 16:22
بسم الله الرحمن الرّحيم

أخي لؤي،

هذا بيان ما مضى من كلامي. اعلم أنه ذكر لي بعض إخواني أنك تنوي ترك الكتابة في المنتدى لقلّة من تراهم يشاركونك في البحث والاهتمام. فقلت كيف يترك الكتابة في فقه السادة الأحناف لهذا الأمر، والواجب أن يعمل هو ومن حوله من الطلاب المهتمين بهذا الفقه العظيم على تفعيل المنتدى، ونشر هذا المذهب بكلّ وسيلة. وأما اعتناء أهل المنتدى بالكلام أكثر من الفقه، فلأنه علم يكاد يكون مفقوداً بين الناس، حتى لكأنّ الباحث عنه صار يقصد هذا المنتدى. وهذا أمر لا ينبغي أن يلتفت إليه من يؤمن بأهميّة عمله كما لا يخفى عليكم. وقد كان الكاتبون في أوّل تأسيس المنتدى في جميع المنتديات المفتوحة إذ ذاك ثلاثة أو أربعة نفر، وما منعنا ذلك من المتابعة وحثّ الناس على البحث والسؤال والمشاركة حتى أثمرت هذه الجهود المتواضعة خيراً إلى حدّ مقبول والحمد لله. وأما المنتديات التي يقل فيها التفاعل كمنتداكم هذا ومنتدى المنطق وغيرهما فالأمر عائد إلى قلّة حيلتنا، ولو أننا اجتهدنا أكثر وابتدعنا الوسائل المناسبة، فأنا أؤكد لك أخي الفاضل أنّ النتيجة ستكون أفضل من ذلك بكثير.

ثمّ إنّي أطلب منك أن تبيّن مقصودك بقولك: (أليس من ضلالات العقل أن يعمل المرء لمقدمات متسلسلة ينتج بعضها بعضا، وليس لمجموعها نتيجة؟؟)
فقد تأمّلت هذه العبارة فلم أجد لها مصداقاً واحداً بحسب ما أفهمه مما يدور في المنتدى. فلو أنّك تبيّن لي إلام ترمي حتّى لا تبقى عبارتك في مهب الهوى، يميل بها كلّ بحسب ما يتوهّم منها.

واعلم أخي لؤي، أني ما كنت لأكتب هذا الكلام الذي أستحثّك به على المواصلة وعدم الأياس إلا لأني أقدّر ما تقوم به من خدمة للعلم الشريف، وأحترمه، وأدعو الله تعالى لك بالتوفيق والزيادة. وكذلك لأنّي أعتبر فشلي وإياك في جذب الناس لمنتديينا المنطق والفقه الحنفي إنما هو بسببنا نحن وليس بسبب القرّاء. والله تعالى الموفّق.

علي محمدالقادري
14-08-2005, 11:25
السيدان الكريمان العزيزان .... بلال ولؤي حفظكما الله تعالى ونفع بعلمكما ....

وقولكم سيدي بلال ( وكذلك لأنّي أعتبر فشلي وإياك في جذب الناس لمنتديينا المنطق والفقه الحنفي إنما هو بسببنا نحن وليس بسبب القرّاء )

إنما هو من هظم النفس ، وهذا أمر تحمد عليه ، وإلا فالخير كثير ، والنفع عميم ، في جميع المنتديات ، وإن كان ثم تقصير فسببه هو رواد المنتدى جميعا وليس اللوم على المشرفين ، فأمانة التبليغ تعمنا ، ولذا ينبغي أن نكون عونا لكل مشرف في منتداه ، ويكون المشرف هو من يوجه ويرشد ، ويعين ويخطط .

إلى الأمام سيدي المبجل لؤي فالمهمة عظيمة ، فدرسك في المسجد له رواده ومقالك في منتداك له رواده .

وأقول مثل ذلك لسيدي بلال .

ونحن عون لكم وتحت توجيهكم ، وفقكم الله ونفع بكم وزادكم حماسا ونشاطا في تبليغ الحق ونشره .

محبكم .. القادري

لؤي الخليلي الحنفي
14-08-2005, 17:56
أخي المكرم بلال :
هون عليك ، ولا تدعنا نتهم أنفسنا دائما ، فأعتقد ان كلا منّا كان يحرص على تقديم أفضل وأجود ما تجود به قريحته ليضعه بين يدي الأخوة الأفاضل في المنتدى .
أما ما اعتقدته خارج الموضوع فليس كذلك ، فما ظنك بمن يمضي عمره في تعلم علوم الآلة دون أن يصرف نظره إلى علم مقصود لذاته ، أتراه في النهاية قد حصّل شيئا يعتد به ؟
أما كان حري به أن ينطلق من هذه العلوم ليحقق أكبر فائدة من العلوم التي تقصد لذاتها كعلم الفقه والتفسير والعقيدة . . . .
على كلّ لن ندعي وإياك الكمال ، ولكنّا على الأقل بذلنا ما بوسعنا ، فإن أحسنّا فمن الله ، وإن أسأنا فمنا والشيطان ، ونعوذ بالله من الخطل والزلل .
أما أنت أخي القاددري :
فأشكرك على مرورك ، وأسأل الله أن نكون عند حسن ظنك بنا ، والله أسأل لكم العافية من كل ذنب .