المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هي أدلة تحريم إمامة المرأة للرجال ؟؟



محمد إسماعيل متشل
31-07-2005, 05:40
السلام عليكم

فهذا الأمر بحثته منذ مارس 18 لما أمت السيدة أمينة ودود صلاة الجمعة في مدينة نيو يورك في أمريكا, وكنت من الناس الذين استفربوا هذا الفعل, وفي بحثي لهذا اليوم لا أرى مانعا له قط فهل يثبت لي أحد الأخوة دليل صريح على التحريم ؟

أحمد يوسف أحمد
31-07-2005, 22:00
بسم الله الرحمن الرحيم
قالت الموسوعة الفقهية التي تصدرها وزارة الأوقاف الكويتية:
(( من شروط الإمامة: .... ( الذكورة ) :
يشترط لإمامة الرجال أن يكون الإمام ذكرا ، فلا تصح إمامة المرأة للرجال ، وهذا متفق عليه بين الفقهاء،
لما ورد في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { أخروهن من حيث أخرهن الله } والأمر بتأخيرهن نهي عن الصلاة خلفهن.
ولما روى جابر مرفوعا : { لا تؤمن امرأة رجلا }.
ولأن في إمامتها للرجال افتتانا بها.
أما إمامة المرأة للنساء فجائزة عند جمهور الفقهاء ( وهم الحنفية والشافعية والحنابلة ) .... أما المالكية فلا تجوز إمامة المرأة عندهم مطلقا ...... ولا تصح إمامة الخنثى للرجال ولا لمثلها بلا خلاف... ))أهـ.

الخلاصة:
أن الأدلة على حرمة إمامة المرأة واضحة كما في الأحاديث المتقدمة.
ويضاف إلى الأدلة النقلية ما قاله الفقهاء من خشية الافتتان بها.
وأن حرمة إمامتها محل اتفاق بين الفقهاء.
وأن إمامتها للنساء محل خلاف بين الفقهاء، فكيف بإمامتها للرجال.

محمد إسماعيل متشل
31-07-2005, 22:53
1- أنا لا أسلم بانه مجمع عليه بين الفقهاء, فقد ورد الخلاف عن الطبري وأبي ثور وابن عربي وغيرهم

2- الحديث "لا يؤمن امرأة رجلا" ضعيف, وكذلك الحديث "أخروهن من حيث أخرهن الله"

3- الاستدلال بخشية الافتتان بها فهو باطل, فمن أين تأتي الافتتان بها وهي تصلي؟؟؟؟ فاذا كنت من الذين يفتتنوا بقراءة القرآن أو نحو ذلك فهي مشكلتك لا مشكلة الإمام, والله اعلم.

خالد محمد بوشافع
01-08-2005, 00:17
يااخي ميتشال معارضة كلا من العالمين الجليلين و عدم تسليمك لهذا الامر لايقوى امام م عمل السلف و الخلف الى يومنا هذا و مقاصد التشريع و جانب من الادلة التي لم يتسن لاطلاعها ممن هو دون الائمة الاربعة تدلي بعدم جوازها والا ما الذي دل على عدم وجوب الجمعة على المراة? هل هو الاجماع ام مقاصد التشريع?

أحمد يوسف أحمد
01-08-2005, 04:32
يا أخي محمد
هناك فرق بين ما اتفق عليه فقهاء المذاهب المعتبرة، التي نقحت آراؤها، ونقلت إلينا كاملة بشروطها وقيودها، وبين الإجماع الذي أدعيت أني أقول به، ومع هذا فإن الإمام الرملي قد حكى الإجماع على بطلان اقتداء الرجل بالمرأة كما في كتابه نهاية المحتاج (2/173).

وللأسف كلامك ليس مبنيا على بحث علمي دقيق، لأنك أطلقت القول بضعف كلا الحديثين السابقين. لأن حديث { أخروهن من حيث أخرهن الله } صححه ابن حجر في الفتح (1/400 ط السلفية)، فكيف لا يستدل به على حرمة إمامة المرأة للرجال.

وما ذكرته من أسماء لعماء أفاضل، فإنني أطالبك بنقل أقوالهم كاملة، مع ذكر مراجعها بالصفحات والأجزاء، مع ذكر شروطهم أو أدلتهم والقواعد التي يسيرون عليها في الاستنباط، لأننا كيف يجوز لنا أن نقلد قول عالم في مسألة ونحن لم نطلع على ضوابطه وشروطه وقواعده التي يسير عليها.

أما قولك: (الاستدلال بخشية الافتتان بها فهو باطل, فمن أين تأتي الافتتان بها وهي تصلي؟؟؟؟ فاذا كنت من الذين يفتتنوا بقراءة القرآن أو نحو ذلك فهي مشكلتك لا مشكلة الإمام).

أخي الدليل الذي تبطله هو كلام علماء أكابر، لا نساوي تراب نعالهم، وليس لنا الحق أن نبطله نحن المتطفلون عليهم بقلة علمنا وتحصيلنا.
ومعلوم أن كثيرا من الأحكام الشرعية شرعت خشيت الوقوع في الفتنة، وشرح ذلك مما يطول.
بارك الله فيك أخي محمد..

محمد إسماعيل متشل
01-08-2005, 07:04
الأخ أحمد

أولا اريد ان اعتذر منكم, فإني قد اسأت إليكم في ردي السابق وارجو العفو منكم.

1- أن موضوعي هنا هو بحث الأدلة فحسب. فأنا لا أريد الخروج عن أصول المذاهب الأربعة, ولكن اريد معرفة من اين جاء الفقهاء العظام بهذا الرأي ولو أنني لا أرى له أصل في الكتاب ولا في السنة على التحريم, ولو أنني ارى بعض الأحاديث الذي فيه كراهة ذلك.

2- أنا لم ارى ان الحافظ ابن حجر قد صحح الحديث "أخروهن من حيث أخرهن الله" مرفوعا, بل نسبه لعبد الله بن مسعود كقول له لا كحديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم. وقول الصحابي ليس بحجة عند الشافعي رحمه الله.

وها انا انقل كلام العجلوني من كتاب كشف الخفاء الموجود على الانترنت:



ونقل القاري في الموضوعات عن ابن همام أنه قال في شرح الهداية لا يثبت رفعه فضلا عن شهرته، والصحيح أنه موقوف على ابن مسعود، وقال في اللآلئ: رأيت من عزاه للصحيحين، وهو غلط وهو في مصنف عبد الرزاق من قوله [أي من قول عبد الله بن مسعود].


3- أما الاستدلال بالافتتان بها, فأنا ربما اسأت العبارة واستغفر المولى عز وجل ولكن المقصود صحيح وهو أنه كان الرجل ان يفتتن بكثير ولكن لا يلزم من ذلك التحريم, فربما الرجل يقرأ كتاب ألفه امرأة ويفتتن عند قراءة كتابها وهي تتحدث عن التفسير او الفقه!! فهل نمنعها من الكتابة لأجل سخافة هذا الرجل؟

محمد إسماعيل متشل
03-08-2005, 23:37
الأخ أحمد:

هل لكم تعليق على ما ذكرت؟

أحمد يوسف أحمد
05-08-2005, 21:47
أعتذر يا أخي محمد متشل على عدم مشاركتي وانقطاعي عنكم
لأني انشغلت هذه الأيام كثيرا
ولا أجد متسعا من الوقت لدخول المنتديات
وإن شاء الله إن بارك الله لي في وقتي واستطعت أن أبحث في هذه المسألة أكثر سأعود لأتباحث معكم أخي الفاضل.
أرجو أن تقبلوا عذري وتمهلوني

محمد إسماعيل متشل
06-08-2005, 07:11
الأخ أحمد

على راحتكم سيدي بارك الله فيكم