المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتاب (تاويلات اهل السنة) للماتريدى



محمد عوض عبد الله
30-07-2005, 13:05
تم نشر كتاب تاويلات اهل السنة للامام ابومنصور الماتريدى .
وقد قامت مؤسسة الرسالة فى بيروت بطباعته فى خمس مجلدات،
بتحقيق فاطمة الخيمي ، وعلى علمى انها جيدة حتى ينظر اليها العلماء ويخبرونها بالصحيح.
والله الموفق

مصطفى أحمد ثابت
01-08-2005, 12:33
هل يمكنك أخي الفاضل أن تنقل إلينا فهرس الكتاب ؟

محمد عوض عبد الله
01-08-2005, 12:40
فى الوقت الحالى لااستطيع ان ارسل اى معلومات ، ان شاء الله فى الوقت القريب يصلنى الكتاب فابعث بعض التفاصيل.


والله الموفق

لؤي الخليلي الحنفي
02-08-2005, 17:21
الكتاب طبع في خمس مجلدات ، من الحجم المتوسط ، ومتوفر في الأردن ، وعدد أوراق المجلد الواحد من 300-400 صفحة .
والغريب في الموضوع أنه احتوى تفسير القرآن كاملا ، مع أنه يوجد عندي المجلد الأول منه / الطبعة العراقية في حدود 600 صفحة ولم يتم تفسير سورة البقرة ، وما اعلمه أن مخطوطته موجودة في مكتبة الكونغرس في 100 مجلد .
ولكن هذه الأيام كل شيء جائز تصورا وعقلا ، والله المستعان .

محمد عوض عبد الله
02-08-2005, 19:59
يااخى لاتحكم على الشئ قبل ان تراه ، فليس الخبر كالمعاينة ،،،،،،،،
والله الموفق

لؤي الخليلي الحنفي
04-08-2005, 17:32
أخي الكريم :
يبدو انك لا تعلم شيئا عن الكتاب ، فما حكمت قبل أن أعاين ، ولعل الأمر التبس عليك في مشاركتي السابقة ، فقد وقع سهوا كلمة : سوى ، أي أن المجلد الأول من الطبعة العراقية التي في حدود 600 صفحة لم يتم فيها الا تفسير نصف سورة البقرة . فكيف يعقل أن يكون القرآن كاملا في خمس مجلدات من القطع المتوسط .
وحتى أزيدك علما فقد أخبرني أخ لي أنه رأى المخطوطة التي أحضرها أحدهم للشيخ الهرري في 35 مجلدا .
فلا تتسرع في الأحكام وتتهمنا بالتسرع ، فنحن أهل هذا الأمر ، وكل اهتمامي بكتب الأحناف ، وخاصة النادر منها ، ولعله لا يخطر ببالك ما قد حويت منها ، وقد يكون لم يتطرق بعد الى مسامعك أسماءها .

محمد عوض عبد الله
19-08-2005, 13:36
ما ردة الفعل هذه يااخى والله لقد قلت لك اخى ثم كتبت لك حديث من مسند احمد ؟؟ ولم اقل حتى انك متسرع ؟؟؟، فكنت فقط انتظر ان يقرا العلماء امثال الشيخ سعيد الكتاب ويدلوا لنا برايهم ، مع اننى طالب ماجستير فى الحديث ، فاريد ان اتروا
والله الموفق

محمد عوض عبد الله
19-08-2005, 13:38
اف اتروى

محمد حجازي
09-02-2006, 01:14
السلام عليكم تفسير الامام الماتريدي أول من قام بتحقيقه هو أستاذ بجامعة الازهر و قد صدر المجلد الاول منه عن المجلس الاعلى للشؤون الاسلامية بمصر و قد بذل الدكتور و أخوه جهدا كبيرا فى هذا الجزء و قد اعتمدوا في اخراجه على مخطوطات دار الكتب المصرية و لكن للاسف الشديد لم يجدوا التشجيع من المجلس الاعلى ليتموا هذا العمل الضخم و انتم تعلمون ما يسمى بالروتين الذي تتصف به المؤسسات الحكومية المصرية.
المهم بعد مرور حوالى العشرين سنة قامت مؤسسة تركية بتوجيه خطاب الى الدكتور ليتم هذا العمل و بالفعل سافر الى تركيا على نفقتهم و فتحوا له خزائن مخطوطاتهم ليجمع كل مخطوطات التفسير المتوفرة لديهم ليضمها الى أخواتها الموجودة بدار الكتب المصرية ليخرج التفسير فى أفضل صورة و كما أخبرني الدكتور عندما ألتقيت به فى منزله لما وجد حفظه الله التشجيع و التعاون فقام على قدم و ساق حتى طبع من التفسير أربعة مجلدات ابتداء من الفاتحة و انتهاء بسورة المائدة و بعد صدور هذه الاجزاء الاربعة توقف العمل بسبب ظروف اقتصادية مرت بها تركيا فى هذه الفترة و اعتذروا للدكتور عن الاستمرار فى هذا المشروع.
و الآن الدكتور يبحث عن ناشر لديه القدرة على القيام بنشر هذا الكتاب الذي لن يصدر فى أقل من عشرين مجلد فنناشدكم بالدلالة على ناشر و ان لا تبخلوا علينا بالمعلومة.

محمد عوض عبد الله
09-02-2006, 20:48
اعرض الموضوع على دار الرازي في الاردن العبدلي عمارة البنك الاسلامي ، وافضل ان تستشير الشيخ سعيد فودة في هذا العمل النبيل .....

محمد حجازي
10-02-2006, 00:17
انا فى القاهرة و لا أعرف الدار المذكورة فلو تكرمت بهذه المهمة أو أحد الافاضل بهذا المنتدى فجزاك الله خيرا و شكرا على الاهتمام و حسن الرد.

محمد عوض عبد الله
10-02-2006, 20:13
انا الذي اشكرك على الاهتمام هذا ! ، وانا ايضا فلسطيني لكن متابع لاخبار الدار التي تنشر كتب اهل السنة والجماعة ، وان شاء الله سوف يتم العمل ، واتمنى كما قلت من قبل من الدكاترة المحترمين د. جمال ابو حسان او الدكتور العلامة فضل عباس ان يهتموا بهذا العمل المبارك ، وبالنسبة الى مراسلة الدار اقترح ان تراسل الاخ جلال الجهاني احد مشرفي الموقع ، فلن يقصر بهذا الموضوع ان شاء الله .........

محمد حجازي
12-02-2006, 15:59
ما هو البريد الالكتروني للاستاذ جلال الجهاني؟

محمد عوض عبد الله
12-02-2006, 20:14
تسطيع ان تراسله على الموقع ( الرازي) بالظغط على اسم الاخ جلال في اي مشاركة له فسوف يخرج لك نظام المراسلة.

احمد حسن عبدالله
16-06-2006, 12:53
الكتاب طبع في خمس مجلدات ، من الحجم المتوسط ، ومتوفر في الأردن ، وعدد أوراق المجلد الواحد من 300-400 صفحة .
والغريب في الموضوع أنه احتوى تفسير القرآن كاملا ، مع أنه يوجد عندي المجلد الأول منه / الطبعة العراقية في حدود 600 صفحة ولم يتم تفسير سورة البقرة ، وما اعلمه أن مخطوطته موجودة في مكتبة الكونغرس في 100 مجلد .
ولكن هذه الأيام كل شيء جائز تصورا وعقلا ، والله المستعان .


الكتاب عندي ولكن خطه صغير جدا بالكاد استطيع ان استظهر حروفه فلو اعطي حقه من الورق لزاد عن ثلاثين مجلدا
لكني لم استطع قراءته لصغر خطه

جمال حسني الشرباتي
16-06-2006, 17:06
يمكن طباعته بطريقة حجز النسخة--حيث تقوم دار الرازي بالإعلان عن نيتها طباعته وتستدر أثمان النسخ من الحاجزين لها

سعد مجدي المكي
08-05-2007, 05:58
http://www.al-ilmiyah.com/Upload/2-7451-4716-1.jpg

للدكتور المحقق مجدي محمد سرور باسلوم

http://www.al-ilmiyah.com/_Product.php?Action=Detail&ProductID=663

أمير محمد محمد
09-05-2007, 15:32
إذا فقد طالته أيدي دار الكتب العلمية!!
الله المستعان ...

محمد عوض عبد الله
09-05-2007, 15:58
والكتاب نال مجهود كبير من الدكتور المذكور حيث اعتمد على اكثر من نسخة للكتاب ...
وخرج الاحاديث ...
وعرف الاعلام ...
وضبط النص ..
وكتب مقدمة كبيرة عن عصر الماتريدي واراءه وكتبه ..
والكتاب لاقى استحسان العديد من العلماء...

خالد محمد محمد
14-11-2007, 19:09
حين اطلعت على تأويلات أهل السنة تفسير الماتريدى تحقيق الدكتور مجدى باسلوم طبع دار الكتب العلمية كان لزاما على أن أشكره على جهده فى إخراج الكتاب إلى النور.

ولكنة أعتب عليه بعض أمور شدت انتباهى فور اطلاعى على المجلد الأول من الكتاب .

أولا : لاحظت أنه لم يوضح ما تعنيه الرموز الموجودة فى الهامش ، مما نشأ عنه شئ من الغموض ، فإذا كان رمز ( ا ) يشير إلى نسخة قوله . ورمز ( ب ) يشير إلى نسخة ( كوبريللى ) كما توقعته اجتهادا فإلام يشير حرف ( ط ) الذى ذكر أنه أخذ عنه حديث الماتريدى عن الفرق بين التفسير و التأويل .

هذا علما بأن أبجديات التحقيق تلزم أن يوضح المحقق رموزه ، و إلام تشير .

ثانيا : عدم الالتزام فى تحقيق الكتاب بالأمانة العلمية ، و الدقة فى العمل ، و الحرص على الإفادة ممن تقدم فى هذا المجال .

فقد لاحظت أن بداية تأويل سورة الفاتحة فى تحقيق مستفيض يختلف عن البداية فى تحقيقك و تحقيق الدكتور إبراهيم عوضين و السيد عوضين .

و مع التأمل فى تحقيق عوضين وجدت تنبيها فى الهامش جاء فيه : أن نحو ثمان الصفحات الأولى التى تضم الحديث عن التسمية و فوائد الفاتحة جاء فى المخطوطتين ( قوله و كبريللى ) قاطعا تفسير ( و إياك نستعين ) عن تفسير ( إياك نعبد ) و أنهما نقلاه إلى صدر تأويل الفاتحة ، مع التنبيه إليه فى لموطنين .
أما الدكتور باسلوم فقد نقل هذا الجزء ، دون تنبيه . على ما فى ذلك من تجاوز للأمانة العلمية و الدقة فى تقديم أصل الكتاب .

ولو كان هذا النقل باجتهاد الدكتور باسلوم لوجب عليه أن ينبه إلى ما صنعه كما صنع الدكتور عوضين
ولو أن الدكتور باسلوم أفاد مما جاء فى تحقيق عوضين لوجب عليه أن ينبه إلى من سبقه إلى هذا . و ما كان شئ من هذا بضائره ، بل إنه يكون إعلانا منه عن الدقة و الأمانة معا .

و كانت هذه الملاحظة دافعا لى لمواصلة التأمل المقارن بين تحقيق باسلوم ، و تحقيق عوضين ، فكشف تكرار هذا المسلك من الدكتور باسلوم ، حيث نبه تحقيق عوضين فى صـــــ92 إلى أن تأويل قوله تعالى ( إنى جاعل فى الأرض خليفة ) جاء فى المخطوطتين بعد تأويل قوله تعالى : ( أنبئونى بأسماء هؤلاء ) فنقلاه مع التنبيه . و جاء الدكتور باسلوم فنقل كذلك فى صــــ416 من غير تنبيه و نبه تحقيق عوضين فى صــــ193 إلى تأويل قوله تعالى : ( قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هى إن البقر تشابه علينا . ) جاء فى المخطوطتين بعد تأويل قوله تعالى : (و ما كادوا يفعلون ) . فنقلا مع التنبيه ، بينما نقل الدكتور باسلوم فى صـــ493 من غير تنبيه .

ونبه تحقيق عوضين فى صــــ 288 – 289 إلى أن تأويل قوله تعالى ( وبئس المصير ) آخر الآية 126 جاء فى المخطوطتين بعد تأويل قوله تعالى : ( و إذ يرفع إبراهيم القواعد ) الآية 127 . أما الدكتور باسلوم فنقل كذلك فى صــــ564 من غير تنبيه . مع اقتصارى على هذه التأملات ...أرجو أن أجد جوابا شافيا من الدكتور باسلوم

خالد محمد محمد
14-11-2007, 19:15
الكتاب طبع في خمس مجلدات ، من الحجم المتوسط ، ومتوفر في الأردن ، وعدد أوراق المجلد الواحد من 300-400 صفحة .
والغريب في الموضوع أنه احتوى تفسير القرآن كاملا ، مع أنه يوجد عندي المجلد الأول منه / الطبعة العراقية في حدود 600 صفحة ولم يتم تفسير سورة البقرة ، وما اعلمه أن مخطوطته موجودة في مكتبة الكونغرس في 100 مجلد .
ولكن هذه الأيام كل شيء جائز تصورا وعقلا ، والله المستعان .
-------------------------------------------------------------------
جاء في مداخلة السيد / لؤى عبد الرءوف الخليلى : أنه يستغرب طبع كتاب تأويلات الماتريدى كاملا في خمسة مجلدات من الحجم المتوسط أو طبعه في عشرة مجلدات محتوية على تفسير القرآن كاملا مع إن المجلد الأول المشتمل على تفسير سورة البقرة فقط يضم 600 صفحة بتحقيق الدكتور محمد مستفيض الرحمن طبع العراق .

وأقول له : لا غرابة ؛ فذلك يرجع إلى عدد نسخ المخطوطات التى يقابل المحقق بينها ليصل إلى النص المضبوط الصحيح

كما يرجع إلى حرص المحقق على ضبط النص المحقق و تصحيحه و الإشارة فى الهامش إلى الفروق بين المخطوطات ويرجع إلى التزام المحقق بتخريج ما ضمه الكتاب من أحاديث نبوية و آثار ، وروايات
ويرجع إلى اهتمام المحقق بنسبة الأقوال السلفية إلى مصادرها . و إلى نسبة الاحتمالات اللغوية إلى من قال بها . حتى يتضح النص ، دون خلط بين الأصل و عمل المحقق ، حرصا على الأمانة العلمية فيما ينسب إلي الإمام المتريدى على ضوء نسخ المخطوطات المتوفرة ، بحيث لا ينسب إليه ما لم يصدر عنه ، و لا ينسب إليه ما قد يكون الناسخون أخطأوا فيه ، خصوصا إن الإمام الماتريدى أكثر الروايات و الأقوال إلى أصحابها ؛ لأنه – على ما يبدو – كان يملى تأويلاته على تلاميذه ، كما كان الحال في زمانه ، و لأن تلاميذه كانوا يأخذون إملاءاته تلقفا ، حتى لا يفوتهم شئ .