المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ياالله ما أجملها من قصيدة!!!



مرزوق مقبول الهضيباني
27-07-2005, 23:02
قال الإمام أبو الفتح البستي في "قصيدة عنوان الحكم ":


1 زيَادَةُ المَرْءِ في دُنيَاهُ نُقصَانُ= وربحُهُ غيْرُ مَحْض الخيْر خُسْرَانُ

2 وَكلُّ وجدَانِ حظٍ لاثباتَ لهُ =فإنَّ مَعنَاهُ في التحقيْق فقدَانُ
3 يا عَامِرَاً لخرَابِ الدَّار مُجْتهدَاً= باللهِ هلْ لخرابِ العُمْر عُمْرَانُ
4 ويا حَريْصَاً عَلَى الأمْوَالِ تَجْمَعُهَا =أنَسيْتَ أنَّ سُرورَ المَالِ أحْزَانُ

5 زَع الفؤادَ عَنِ الدُّنيَا وزيْنَتِهَا =فَصفْوَهَا كدَرٌ وَالوَصْلُ هجْرَانُ
6 وأرع سَمْعَكَ أمْثالاً أفصِّلُها =كمَا يُفصَّلُ يَاقوتٌ وَمَرْجَانُ
7 أحْسِنْ إلى النَّاسِ تَسْتَعْبِدْ قلوبَهُم= فطَالمَا اسْتعْبَدَ الإنْسَانَ إحسْانُ

8 يا خَادِمَ الجسْمِ كمْ تشقَى بِخدْمَتِهِ =أتطلبُ الرِّبْحَ فيْمَا فيهِ خُسْرَانُ
9 أقبِلْ عَلَى النَّفْسِ واسْتكمِلْ فضَائلَهَا= فأنْتَ بالنَّفْسِ لا بالجسْمِ إنسانُ
10 وإنْ أسَاءَ مُسِيءٌ فليَكنْ لكَ في= عروض زلتِهِ صَفْحٌ وَغفْرَانُ

11 وكنْ عَلَى الدَّهر مُعْوَانَاً لذى أمَلٍ= يَرْجُو ندِاكَ فإنَّ الحرَّ مِعْوَانُ
12 واشدُدْ يَديْكَ بحبْلِ اللهِ مُعْتصمَاً =فإنَّهُ الركنُ إنْ خانتكَ أركانُ
13 منْ يَتق اللهَ يُحْمَدْ في عَوَاقبِهِ= وَيكفهِ شرَّ مَنْ عَزُّوا وَمَنْ هَانُوا

14 مَنِ اسْتَعَانَ بغيْر اللهِ في طَلَبٍ= فَإنَّ نَاصِرَهُ عَجْزٌ وَخذْلانُ
15 مَنْ كانَ للخيْر مَنّاعاً فليْسَ لَهُ =عَلَى الحقيْقَةِ إخْوَانٌ وأخْدَانُ
16 مَنْ جَادَ بالمَالِ مَالَ النّاسُ قاطبَة= إليْهِ وَالمَالُ للإنسَانِ فَتانُ

17 مَنْ سَالَمَ النَّاسَ يَسْلَم مِنْ غوائلِهم =وَعَاشَ وَهوَ قريْرُ العيْن جَذلان
18 مَنْ كانَ للعقلِ سُلطَانٌ عليه غدَا =وَمَا عَلَى نَفْسِهِ للحرْصِ سُلطَانُ

19 مَنْ مَدَّ طَرَفَاً لفرْطِ الجَهْلِ نَحْوَ هُدَى= أغضَى عَلَى الحقِّ يَوْمَاً وَهو خزيانُ
20 مَنْ عَاشَرَ النّاسَ لاقى مِنْهُمُ نَصَبَا= لأنَّ سُوسَهُم بَغْىٌ وَعُدْوَانُ
21 ومَنْ يُفتشْ عَن الإخوانِ يَقلهم =فجلُّ إخوانِ هذا العَصْر خوَّانُ

22 مَن اسْتَشَارَ صُرُوْفَ الدَّهر قامَ لَهُ =عَلَى حَقيْقَةِ طبْعِ الدَّهر بُرْهَانُ
23 مَنْ يَزْرَعُ الشَرَّ يَحْصدْ في عَوَاقبِهِ =نَدَامَةً وَلحِصْدِ الزرْع إبَّانُ
24 مَنِ اسْتَنَامَ إلى الأشرَارِ نَامَ وَفِي= قَميْصِهِ مِنْهُم صلٌّ وَثعْبَانُ

25 كنْ ريق البشْر إنَّ الحُرَّ همَّتُهُ =صََحيفَة وَعَليْهَا البِشْرُ عِنْوَانُ
26 ورافق الرفق في كل الأمور فلم =يندم رفيق ولم يذممه إنسان

27 وَلا يَغُرنّكَ حَظٌ جَرَّهُ خَرْقٌ =فَالخَرْقُ هَدْمٌ وَرفْقُ المَرءِ بُنْيَانُ
28 أحْسِنْ إذا كانَ إمْكَان وَمَقْدرَة= فَلَنْ يَدُوْمَ عَلَى الإحْسَانِ إمْكَانُ
29 فَالرّوْضُ يَزْدَانُ بِالأنْوَار فَاغمة= وَالحُرُّ بالعَدْلِ وَالإحْسَانُ يَزْدَانُ

30 صُنْ حُرَّ وَجْهِكَ لا تَهْتِك غَلالَتَهُ =فَكلُّ حُرٍّ لحُرِّ الوَجْهِ صَوَّانُ
31 فإنْ لقيْتَ عَدوّاً فألقه أبداً =وَالوَجْهُ بالبِشْر وَالإشْرَاقُ غضانُ
32 دَعِ التكاسُلَ في الخيْرَاتِ تطلُبُهَا= فليْسَ يَسْعُدُ بالخيْرَاتِ كَسْلانُ

33 لا ظل للمرء يعرى من تقى ونهى= وإن أظلته أوراق وأفنان
34 والناس أعوان من والته دولته =وهم عليه إذا عادته أعوان

35 سحبان من غير مال باقل حصر= وباقل في ثراء المال سحبان
36 لا تودع السر وشاء يبوح به =فما رعى غنما في الدو سرحان
37 لا تحسب الناس طبعا واحدا فلهم =غرائز لست تحصيهن ألوان

38 ما كل ماء كصداء لو ارده نعم =ولا كل نبت فهو سعدان
39 لا تخدشن بمطل وجه عارفة= فالبر يخدشه مطل وليان

40 لا تستشر غير ندب حازم يقظ =قد استوى فيه إسرار وإعلان
41 فللتدابير فرسان إذا ركضوا= فيها أبروا كما للحرب فرسان
42 وللأمور مواقيت مقدرة =وكل أمر له حد وميزان

43 فلا تكن عجلا بالأمر تطلبه= فليس يحمد قبل النضج بحران
44 كفى من العيش ما قد سد من عوز =ففيه للحر إن حققت غنيان

45 وذو القناعة راض من معيشته =وصاحب الحرص إن أثرى فغضبان
46 حسب الفتى عقله خلا يعاشره =إذا تحاماه إخوان وخلان
47 هما رضيعا لبان حكمة وتقى= وساكنا وطن مال وطغيان

48 إذا نبا بكريم موطن فله =وراءه في بسيط الأرض أوطان
49 يا ظالما فرحا بالعز ساعده =إن كنت في سنة فالدهر يقظان
50 ما استمرأ الظلم لو أنصفت آكله= وهل يلذ مذاق المرء خطبان

51 يا أيها العالم المرضي سيرته =أبشر فأنت بغير الماء ريان
52 ويا أخا الجهل لو أصبحت في لجج =فأنت ما بينها لا شك ظمان
53 لا تحسبن سرورا دائما أبدا =من سره زمن ساءته أزمان

54 إذا جفاك خليل كنت تألفه =فاطلب سواه فكل الناس إخوان
55 وإن نبت بك أوطان نشأت بها =فارحل فكل بلاد الله أوطان
56 يا رافلا في الشباب الرحب منتشيا= من كأسه هل أصاب الرشد نشوان
57 لا تغترر بشباب رائق نضر= فكم تقدم قبل الشيب شبان

58 ويا أخا الشيب لو ناصحت نفسك لم =يكن لمثلك في اللذات إمعان
59 هب الشبيبة تبدي عذر صاحبها =ما عذر أشيب يستهويه شيطان
60 كل الذنوب فإن الله يغفرها= إن شيع المرء إخلاص وإيمان

61 وكل كسر فإن الدين يجبره= وما لكسر قناة الدين جبران
62 خذها سوائر أمثال مهذبة =فيها لمن يبتغي التبيان تبيان
63ما ضر حسانها والطبع صائغها= أن لم يصغها قريع الشعر حسان "

خالد حمد علي
30-07-2005, 11:20
أحسَنتَ يا أخ مَرزوق على نقلِ هذِهِ القصيْدَةِ الرائعة ، نفَعَ اللهُ بِكَ ، وبِكَ بارَك .

لكن!

خالد حمَد علي المُتنبي _ أدَامَ اللهُ ظلَّهُ الشريْفَ_ لديْهِ رأيٌ يُريْد أنْ يُبديْه;):p

جاءَ في البيت رقم 54 من القصيدة :

54 إذا جفـاك خليـل كنـت تألـفـه .. فاطلب سـواه فكـل النـاس "إخـوان".

أظنُّ أنَّ الأوْلَى أنْ يَقولَ : (فكلُّ النَّاسِ خلاّنُ). فيُبْدلُ "إخوان" بـ "خلان"

لكي يَتوافق صدْرُ البيْتِ مَعَ عجْزِهِ ، ففي صدر البيْتِ كانَ كلامُهُ عن جفاءِ الخلِّ .

لكنَّ الإشكاليَّة أنَّهُ ذكرَ كلمة "خلان" في أحد الأبيَات، فلو ذكرَها في آخر لكانَ مُخالفاً لبعض القوانين الشعريَّة .

والأوَّل في رأيي أتمُّ وأولى .

خالد حمد علي
30-07-2005, 14:13
اسْتسْمحُكَ عُذرَاً يا أخ مَرْزُوق ، فقد قمْتُ بتعديْل بَعْض الأخطاءِ النحويَّة في القصيدة ، كمَا قمتُ بتشكيل الحرُوفِ لتتضح بَعضُ المَعاني، وليَتجمّل شكلُها ، لكن اقتصرتُ على عشريْنَ بيْتَا ، على أنْ أكمِلَ لاحقاً .

وَدُمْتَ سَالِمَاً .ً

مرزوق مقبول الهضيباني
31-07-2005, 02:01
شكر الله لكم سيدي المشرف واصنعوا ما ترون فيه المصلحة والمنفعة للإخوة ، وكلنا ذلك الرجل الفتقر إلى نصح إخوانه بارك الله بكم .