المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من يفسر لي----



جمال حسني الشرباتي
18-07-2005, 19:05
قال الرجل

( فان قلت وما الخلوة والجلوة قلنا الجلوة خروج العبد من الخلوة بنعوت الحق فيحرق ما أدركه بصره والخلوة محادثة السر مع الحق حيث لا ملك ولا أحد وهناك يكون الصعق

فان قلت وما الصعق قلنا الفنا عند التجلي الرباني وهو لأهل الرجاء لأهل الخوف

فان قلت وما الرجاء والخوف قلنا الرجاء الطمع في الآجل والخوف ما تحذر من المكروه في المستانف ولهذا يجنح إلى التولي وهو رجوعك إليك منه بعد التلقي

فان قلت وما التلقي قلنا أخذك ما يريد من الحق عليك عند الترقي

فان قلت وما الترقي قلنا التنقل في الأحوال والمقامات والمعارف نفساً وقلباً وحقاً طلباً للتداني

فان قلت وما التداني قلنا معراج المقربين إلى التدلي

فان قلت وما التدلي قلنا نزول الحق إليهم ونزولهم لمن هودونهم بسكينة

فان قلت وما السكينة قلنا ما تجده من الطمانينة عند تنزل الغيب بالحرف

فان قلت وما الحرف قلنا ما يخاطبك به الحق من العبارات مثل ما انزل القران على سبعة أحرف والحرف صورة في السبحة السوداء

فان قلت وما السبحة قلنا الهباء الذي فتح فيه صور أجسام العالم المنفعل عن الزمردة الحضراء

فان قلت وما الزمردة الخضراء قلنا النفس المنبعثة عن الدرة البيضاء

فان قلت وما الدرة البيضاء قلنا العقل الأول صاحب علم السمسمة

فان قلت وما السمسمة قلنا معرفة دقيقة في غاية الخفاء تدق عن العبارة ولا تدرك بالأشارة مع كونها ثمرة شجرة

فان قلت وما هذه الشجرة قلنا الانسان الكامل مدبر هيكل الغراب

فان قلت وما الغراب قلنا الجسم الكل الذي ينظر إليه العقاب بوساطة الورقاء

فان قلت وما العقاب قلنا الروح الإلهي الذي ينفخ الحق منه في الهياكل كانها أرواحها المحركة لهاوالمسكنة والورقاء النفس التي بين الطبيعة والعقل ودون الطبيعة هي العنقاء

فان قلت وما العنقاء قلنا الهباء لا موجود ولا معدوم على انها تتمثل في الواقعة

فان قلت وما الواقعة قلنا ما يرد على القلب من العالم العلوي بأي طريق كان من خطاب أو مثال أو غير ذلك على يد الغوث

فان قلت وما الغوث قلنا صاحب الزمان وواحده وقد يكون ما يعطيه على يد إلياس

فان قلت وما إلياس قلنا عبارة عن القبض وقد يكون ما يعطيه على يد الخضر

فان قلت وما الخضر قلنا عبارة عن البسط وهذه العطايا من بحر الزوائد

فان قلت وما الزوائد قلنا زيادات الايمان بالغيب واليقين ولها رجال مخصوصون ذكرناهم في أول الباب فانهم موقنون هم عشرة أشخاص لا يزيدون ولا ينقصون غير انهم قد يكون منهم نساء يوجدهم الاسم والرسم

فان قلت وما الاسم والرسم قلنا الرسم نعت يجري في الأبد بما جرى في الأزل والاسم الحاكم على حال العبد في الوقت من الاسماء الإلهية عند الوصول

فان قلت وما الوصل قلنا أدراك الفائت وهو أول الفتوح )

--------------------------------------
أرجو من لديه علم أن يقوم بالتفسير فقد عجزت

أمجد الأشعري
19-07-2005, 09:30
بسم الله الرحمن الرحيم
الحبيب جمال ,
هلا اشرت الى مصدر هذا الكلام ومن قاله ؟؟

جمال حسني الشرباتي
19-07-2005, 10:40
هذا


من الفتوحات المكية

إبن عربي

مرزوق مقبول الهضيباني
20-07-2005, 23:54
قال الإمام عبدالله بن علوي الحداد الحسيني الحضرمي الشافعي الأشعري رحمه الله في كتابه الرائع النفيس (رسالة المعاونة): "ينبغي لك أن تحترز عما يشتمل من رسائلهم على الأمور الغامضة والحقائق المجردة وهذه الأشياء توجد في أكثر مؤلفات الشيخ ابن عربي وفي شيء من رسائل الإمام الغزالي كالمعراج والمضنون به. وقد ذكر الشيخ زروق في "تأسيس القواعد" قاعدة في التحذير من الكتب التي تجري هذا المجرى فراجعها إن شئت، ولم يذكر في جملتها مؤلفات الشيخ عبد الكريم الكيلاني، لأنه متأخر ومؤلفاته عن آخرها مما ينبغي الاحتراز عنها إيثاراً للسلامة.

(فإن) قال قائل لا بأس علي في مطالعة هذه الكتب،لأني آخذ ما أفهمه وأسلم لما لا أفهمه لقائله (قيل له) قد أنصفت، ونحن إنما نخشى عليك مما تفهمه أن تفهمه على غير وجهه فتضل عن سواء السبيل، كما وقع ذلك لأقوام عكفوا على مطالعة هذه الكتب فصاروا في زندقة وإلحاد، وقالوا بالحلول والاتحاد، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.)) أهـ كلامه رحمه الله>