المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشكلةألفاظ الصوفية



عمر تهامي أحمد
10-07-2005, 17:25
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
ملاحظة : هذاه المسألة طرحتُها في منتدى للمتصوّفة وأنتظر الجواب

الإخوة الكرام
ألا ترون معي أن الألفاظ التي يستعملها الصوفية هي التي جلبت لهم سوء الفهم من قبل الكثير . ومع علمنا أن لكل علم ألفاظه ولكن ألم يجد الصوفية غير تلك الألفاظ المعقدة التي لا يفهما الكثير . بل يسميها البعض شطحات صوفية .أم يريدون أن يبقى علمهم محصورا بينهم .أو ليس العلم ملكا للجميع ؟؟ أليست العربية تسع للجميع ؟؟؟

وإني في هذا المقام أضرب مثلا من كلامهم . وقد حاولت فهمه وقلّبته على وجوهه فلم أفهم منه إلا أنه غير مفهوم

نرجو بيان هذه العبارات التي لم نفهمها من الإخوة المتصوّفة في هذا المنتدى
يقول ابن عربي في الفتوحات المكية
الباب الثاني والعشرون في علم منازل المنازل ..((( .....(متن الرموز) فاعلم وفقك الله أنه وإن كان منزلا فإنه يحتوي على منازل منها منزل الوحدانية ومنزل العقل الأول والعرش الأعظم والصد والإتيان من العماء إلى العرش وعلم التمثل ومنزل القلوب ومنزل الإستواء الفهواني والألوهية السارية واستمداد الكهّان والدهر والمنازل التي لا ثبات لها ولا ثبات لأحد فيها لاومنازل البرازخ والإلاهية والزيادة والغيرة ومنازل الفقد والوجدان ومنزل رفع الشكوك والجود المخزون ومنزل القهر والخسف ومنزل الأرض الواسعة ......))) الفتوحات المكية الجزء الأول ص 173


مع إحترامي وتقديري لعلمائنا الأجلاء
_________________
اللهم صل على سيدنا محمد عدد ما ذكرك الذاكرون وغفل عنك الغافلون

محمد حسين الحداد
14-08-2005, 00:29
المسألة التي طرحتها يا أخي أشكلت على الكثيرين قديما وحديثا ولكن التعرف على منهج الصوفية لا يؤخذ من الكتب، فمثلا كتاب الفتوحات المكية التي ينقل بعض الاخوان عبارات منه أفتى كثير من علماء الصوفية انفسهم بحرمة قراءته إلا لمن تأهل لذلك وأذن له المشايخ.
وأنصح جميع الاخوة بقراءة الاملاء عن اشكالات الاحياء للإمام الغزالي فقد تكلم على هذا الموضوع.

مرزوق مقبول الهضيباني
23-08-2005, 01:54
قال شمس الزمان سيف الله الصقيل الشيخ طارق السعدي حفظه الله في إحدى فتاويه :: إنما أتِيَ الناسُ في شأن الشيخ محيي الدّين بن عربي _ 560 > 638 هـ _ من قِبَل الجهل بكلامه، وكلام السَّادة الصوفيّة رضي الله تعالى عنهم؛ فإنك ما أن تكاد تفهم من ظواهر كلامهم منكراً حتى يتجلى لك الحقّ من أصولهم وبيانهم.
وقد تكلم الناس فيه بين مادح وقادح، والحق الذي انتهى إليه المحققون: أنه شيخٌ صالح، لا يزيد ما أشكل من أمره عن كونه شبهات سارع المبغضون والمُغرضون والجاهلون بأحوال القوم إلى انتقاده واتهامه بما أوّلوها به بغير حق.
ولو نظر الباحث عن الحقيقة: فيما بيّنه هو نفسه من أصل التوحيد، وفرَّق بين الكلام في التوحيد، والكلام في المعرفة ( من جهة القصد والبيان )، ورجع إلى تأويل المحققين الصالحين من السادة الصوفية رضي الله تعالى عنهم للألفاظ والعبارات المُشكلة، لفهم كلام هذا الشيخ وغيره مما أشكل على العامّة.
فمن وقف على نصٍّ للشيخ في العلاقة بالله تعالى يفهم منه وحدة الوجود مثلاً، فردّه إلى قوله في التوحيد وتنزيهه الله تعالى عن هذه البدعة، واستطلع مصطلحات الصوفية رضي الله تعالى عنهم، أدرك بتوفيق الله تعالى: أنه يريد من نحو تلك العبارات المتشابهة: المعنى المجازي العقلي، على ضرب ما ورد في قول الله تعالى: { وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى }، وفي خبر: { فإذا أحببته، كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به .. } الخبر.
وإني لأنصح الناس ممن لم يتبيّن لهم حاله وأمثاله ممن أفتى المحققون بنزاهتهم: أن يتوقفوا عن ذمّهم.
علماً: أن التصوف لم يبدأ به، ولا يتوقف عليه.
فليتقوا الله تعالى، وليتقوا يوماً يُرجعون فيه إليه، ثم توفّى كلّ نفس ما كسبت وهم لا يُظلمون.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

http://www.daroljunaid.com/library/files/rodood_1900.htm

عمر تهامي أحمد
23-08-2005, 09:07
السلام عليكم

شكرا .. مرزوق على إرشادنا إلى موقع الجنيد وقد كنت أبحث عنه
بارك الله بكم أيها الإخوة الكرام ..

ولكن هلاّ قيّضتم لنا-السادة الصوفية - من يشرح كتاب الفتوحات المكية لابن عربي ، على الأقل الألفاظ المستعصية . لإزالة الإشكال ؟؟

محمد حسين الحداد
23-08-2005, 21:30
اخي عمر حفظك الله.

لا أظن يا أخي ان احدا يحتاج الى قراءة الفتوحات المكية ككتاب سلوك اساسي بل له اهله.
واذكر لك قصة حول هذا المعنى ذكرها لي احد المشايخ من تلاميذ الشيخ العارف بالله سعيد الكردي رحمه صاحب المسجد المعروف باربد في الاردن. حيث قال لي اشتريت مرة كتاب مدارج السالكين لابن القيم ثم ذهبت الى شيخي ومعي الكتاب فقال لي الشيخ سعيد اذهب وبع هذا الكتاب واشتري الاحياء للغزالي فإنه كتاب عمل.

ولذا كثير من المشايخ الصوفية المتقدمين والمتأخرين يحضون على كتب الغزالي لانها مبنية على المصادر الشرعية اجمالا وليس بها من الحقائق المجردة المبنية على الالهام او بلوغ درجة من المعرفة.
وقد قال الامام ابوبكر العيدروس العدني من مشايخ اليمن الكبار لم ينتهرني والدي قط إلا مرة رأى بيدي جزءا من كتاب الفتوحات المكية.

ولكل مقام رجال . نسأل الله ان يبلغنا منازل اوليائه، انه سميع مجيب