المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإمَامُ السَّامُرِّي الحنبَلي وتأويْلُ الصِّفَاتِ .



خالد حمد علي
12-05-2005, 17:09
الإمَامُ السَّامُرّي أحدُ علمَاءِ المَذهبْ وأعيَانِهِ ، وهو ممّن كانَ يَنقل عنْهُ مُحرّر المَذهب الإمَامُ المَرْدَاويُّ .

ولَهُ في المَذهبِ كتابان مَشْهُورَان :

الأوّل : المُسْتوعِب ، وهو كتابٌ عظيْم في بَابِهِ وفنِّه ، جليْلُ القدْر عندَ الأصْحَاب ، جمَعَ فيْه فأوعَى ، وجرَى فيْه عَلى المُعتمَد في المَذْهبِ غالبَاً، ولَه بعْضُ الإختيَارَات المُخالفة للمُعتمَد .

والثاني : الفروق ، وهو مِن أشهر كُتُبِ المَذهبِ في هذَا الفنِّ .

وَالفائدَة التي أريدُ أنْ أنقلها في هذَا المُنتَدَى المُبَارَك هي :

مَا جاءَ في " المَنهج الأحمَد" (2/354) للإمَام العُليْمي حيْثُ قالَ :

{وكانَ _ أي السَّامُرّي_ يَتأوّل بعض أحَاديث الصّفَات ، كابن عقيْل وابن الجَوزي؛ وكانَ يَقول : إنَّ أخبَارَ الآحَاد لا تثبُت بها الصّفاتُ. رحمَهُ اللهُ.} .

ولا يَخفى أنَّ هذا القول مُخالفٌ لمَا (اشتُهرَ) عن (كثير) مِن أئمّة الحنَابلَة .

وائل سالم الحسني
15-05-2005, 09:28
بارك الله فيك , وزادك الله علما.