المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤالان للحوار والمناقشة



لؤي الخليلي الحنفي
28-04-2005, 18:32
الحمد لله ثم الحمد لله

السؤال الأول :
هل يجوز للزوجة أن تخرج زكاة مالها لزوجها الموظف ، لإكمال دراسته العليا الجامعية الشرعية ، علما بأن راتب الزوج لا يكفي للدراسة ، وهل يجوز أن تخرج ذلك لزوجها لشراء الكتب الشرعية التي يعجز عن شرائها من راتبه الخاص ؟


السؤال الثاني :
هل يجب على الزوج أن يحج بزوجته اذا كان مقتدرا ماليا ، وليس للزوجة مال خاص تحج به ، وهل للزوجة أن تطالبه بذلك ؟

خالد حمد علي
28-04-2005, 19:32
يا سيّدي لؤي : هلْ دلو الحنَابِلة مَقبُولٌ فأدلي بِهِ ؟ أمّ أنّك تريْدُ مَذهبَكم فحسب ؟

جمال حسني الشرباتي
28-04-2005, 20:13
"ولا تعتدوا"

لؤي الخليلي الحنفي
30-04-2005, 10:35
أخي نايف :
بل هي دعوة عامة لكل من له اطلاع على الفقه ومسائله من أصحاب المذاهب المتبعة .
مع كل الشكر والتقدير لكل من يشارك

لؤي الخليلي الحنفي
02-05-2005, 18:36
ما بال أهل الفقه ، أين هم ؟

أم أن ما طرحته من نوادر المسائل حتى لا تكاد تجد أحدا قد نص على ما ذكرت .

ماهر محمد بركات
03-05-2005, 02:10
سيدي الفاضل لؤي:

سأجيبك حسب علمي على مذهبنا الشافعي :

أما الجواب عن السؤال الأول :
فهو أن الزوجة الغنية يجوز أن تعطي الزكاة لزوجها الفقير لأنه ليس ممن تجب نفقته عليها بل ذلك أفضل وأولى من اعطائها لغيره ..
وأما أنه طالب علم شرعي فلايمنع ذلك من استحقاقه للزكاة ..
يقول الخطيب الشربيني في الاقناع بعد أن ذكر صفات الفقير والمسكين المستحق للزكاة :
ويمنع فقر الشخص ومسكنته كفايته بنفقة قريب أو زوج أو سيد لأنه غير محتاج كمكتسب كل يوم قدر كفايته , واشتغاله بنوافل والكسب يمنعه منها , لا اشتغاله بعلم شرعي يتأتى منه تحصيله والكسب يمنعه منه لأنه فرض كفاية،

أما الجواب عن السؤال الثاني :
فهو أنه لايجب على الزوج أن يحج بزوجته من ماله الخاص الا متبرعاً فليس ذلك مما يجب عليه ..
والله تعالى أعلم .

لؤي الخليلي الحنفي
03-05-2005, 19:16
أخي الكريم ماهر الذي لا عدمته :

أبارك لك مبادرتك للاجابة على السؤال ، وسأذكر على عجالة رأي الأحناف ، لعل ذلك يكون حافزا للإخوة بوضع النصوص الدالة من المذهب على ما سأذكره ، وإن لم يقم أحد بذلك توكلت لاحقا به .

المسألة الأولى :
هناك عدة نصوص في المذهب ، فقد ذكر ابن عابدين في حاشيته أن الزكاة تجوز الطالب العلم الشرعي حتى ولو كان غنيا ، وبعدها ذكر عدم جواز دفع الزوجة زكاة مالها لزوجها وهو رأي الامام خلافا لصاحبيه ، ومثله في المحيط البرهاني ، ومنظومة الكواكبي . . .

أما المسألة الثانية :
فأمر حج الرجل بزوجته لا على الوجوب وليس لها ان تطالب به ، وانما هو من باب حسن العشرة والاكرام لها .