المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قراءات في مصادر الحنابلة



وائل سالم الحسني
27-04-2005, 15:43
كثيرا مايجد المسلم نفسه مدفوعا الى توضيح حقيقة ما فهمت بشكل او باخر خطاء. وهذا القسم هو ليس لتبديع او تكفير الاخر - والعياذ بالله - بل هو لتوضيح الحقيقة ليس من الكلاميات بل الوقوف فقط على المصادر.

وائل سالم الحسني
27-04-2005, 15:53
نقف الان على هذا الذي ورد في كتاب السنة لعبدالله بن أحمد بن حنبل(ت سنة 290هـ) المجلدالأول من ص 184 ولغاية ص 210.

- تناقل الحنابلة تكفير الإمام أبي حنيفة وقيل فيه وفي أتباعه:

- كافر ، زنديق ، مات جهميا ، ينقض الإسلام عروة عروة ، ماولد في الإسلام أشأم ولا أضر على الأمة منه ، وأنه أبو الخطايا ، وأنه يكيد الدين ، وأنه نبطي غير عربي !!!! وأن الخمارين خير من أتباع أبي حنيفة!!!! وأن الحنفية أشد على المسلمين من اللصوص !!!! وأن أبا حنيفة سيكبه الله في النار!!! وأنه أبو جيفة !!! وأن المسلم يؤجر على بغض أبي حنيفو وأصحابه ، وأن إستقضاء الحنفية على بلد أشد من ظهور الدجال ، وأنه ترك الدين!! وأن أبا حنيفة وأصحابه شر الطوائف جميعا ، وأنه أستتيب من الكفر مرتين أو ثلاثا، وأستتيب من كلام الزنادقة مرارا!! وأن بعض فتاواه تشبه بعض فتاوى اليهود ، وأن الله ضرب على قبر أبي حنيفة طاقا من النار ، وأن بعض العلماء حمدوا الله عندما سمعوا بوفاة أبي حنيفة.

هذا الهذيان يجب ان لا يعاد طبعه خاصة وبعد ان نقد الحنابلة انفسهم ماجاء في مصادرهم. لذلك لانعتب على الاتباع حينما يبداءون الاخر بالكفر والزندقة, لان مصادر المذهب المعتمدة لديهم - ومنها هذا الكتاب - لاتخلو من التكفير الواضح والتجسيم الصريح.

جمال حسني الشرباتي
27-04-2005, 19:15
أحسنت

وهل أنت حنبلي؟؟

خالد حمد علي
28-04-2005, 18:25
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة وائل سالم الحسن


لان مصادر المذهب المعتمدة لديهم - ومنها هذا الكتاب - [/B]


هذا ما يغضبني يا جمال حتّى أكاد أنْ أفقدَ أعصابي ، ولنْ أردَّ على هذا الكلام لكي لا يبيْن الألم عَلى القلم .

وائل سالم الحسني
01-05-2005, 10:48
على رسلك يا شيخ نايف,
نعم يا اخي جمال كنت حنبليا بطريق التلقي من سن ست سنوات حتى العشرين في بلد الشيخ عبد الله بن إبراهيم بن سيف النجدي, وهذا الشيخ هو شيخ محمد بن عبدالوهاب!!! فيمكن لك ان تتخيل اي علم تلقيت.
كان دائما يؤرقني كفر وضلال ومروق الامة -حسب العلم الذي تلقيته- فكانت تعتريني اسئلة اطرحها على مشايخي الجهابذ وكنت في كل مرة احال على المصادر, السنة لعبدالله بن احمد, الطبقات لإبن أبي يعلي, ابن قدامة.... الخ من الاصول والشراح والمحققين لهذه المراجع.
وبعد ان تركت السعودية وذهبت الى الاردن بدات اطلع على علوم كانت ممنوعة من الوصول الينا, فكان يجب ان انفصمم عني كي افهم مايقوله علماء الشام ومصر و العراق وغيرهم, ووجدت عندهم اجوبة اسئلتي حيث اصبحت امتلك عقلية محايدة علميا اهلتني فهم كتب كثيرة امثال كتب واراء شيخنا الجليل فوده حفضه الله.

انت غضبت من فقرة كنت في يوم من الايام هي عندنا منزلة الاعتقاد, هل اطلعك اكثر قليلا على ماتعلمته, اسمع:
-من النماذج المنقولة عن الإمام أحمد في كتب الحنابلة التي بالغ فيها في التكفير مايلي:

1- قوله:( من زعم أن القرآن مخلوق فهو جهمي كافر ومن زعم أن القرآن كلام الله ووقف ولم يقل ليس بمخلوق فهو أخبث من قول الأول ومن زعم أن ألفاظنا به وتلاوتنا له مخلوقة والقرآن كلام الله فهو جهمي ومن لم يكفر هؤلاء القوم كلهم فهو مثلهم). اهـ ، طبقات الحنابلة لإبن أبي يعلي المجلد الأول ص 29.

2- قوله:( من قال لفظه – يعني الإنسان – بالقرآن مخلوق فهو جهمي مخلد في النار خالدا فيها). اهـ ، طبقات الحنابلة لإبن أبي يعلي المجلد الأول ص 47.

3- مما نقل عنه( الحسين الكرابيسي – إمام الشافعية – عندنا كافر) اهـ ، طبقات الحنابلة لإبن أبي يعلي المجلد الأول ص 172.

4- قوله :( الواقفي لا تشكن في كفره ) اهـ ، مناقب أحمد لإبن الجوزي ص 206.
والواقفي هو من قال: القرآن كلام الله ووقف عند النصوص.

كما يقول بأكثر من ذلك ممن أتى بعد الإمام الجليل أحمد ، كقول البربهاري الحنبلي إمام الحنابلة في عصره الذي ينعته الغلاة إمام أهل السنة والجماعة ، ت سنة 329 هـ ، في شرحة لكتاب السنة - ط دار الغرباء الأثرية- في ص109 ، مكفرا كل من خالف شيئا في كتابه هذا: ( من إستحل شيئا خلاف مافي هذا الكتاب فإنه ليس يدين الله بدين وقد رده كله). اهـ

اسمع النكت التي كانت في يوم ما معتقدا:
1- روى عبدالله بن أحمد : حدثنا يزيد بن هارون حدثنا الجريري عن أبي عطاف قال: كتب الله التوراة لموسى عليه السلام بيده وهو مسند ظهره الى الصخرة في الواح در فسع صريف القلم ليس بينه وبينه الا الحجاب!! كتاب السنة(1/294) و (2/461)

2- روى ابن أحمد أيضا بإسناده أثرا عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ربه على كرسي من ذهب تحمله أربة من الملائكة ملك في صورة رجل وملك في صورة أسد وملك في صورة ثور وملك في صورة نسر في روضة خضراء دونه فراش من ذهب) !! كتاب السنة(1/176)

3- روى ابن أحمد أيضا بإسناده عن عبدالله بن عمرو بن العاص أنه قال: خلق الله الملائكة من نور الذراعين والصدر. - وهنا ينسب الذراعين والصدر لله عزوجل- !! كتاب السنة(2/475) و(2/510)

4- أن عرش الرحمن مطوق بحية. !! كتاب السنة(2/474)

5- أن الكرسي كالنعل في قدميهز!! كتاب السنة(2/475)

6- أن الله يطوف في الأرض . كتاب السنة(2/486)

7- أن الله يضع يده في يد داوود. كتاب السنة(2/502)

8- وأنه لما تجلى للجبل ، بسط كغه ووضع إبهامه على خنصره . كتاب السنة(2/525).

طيب لاتريد غلاة الحنابلة ناخذ اوسطهم تجسيما:

يقول إبن قدامة المقدسي في كتابه لمعة الإعتقاد :
الصفة السادسة عشر : صفة الكلام :
قال المصنف :
قوله : ( ومن صفات اللَّه تعالى ، أنه متكلم بكلام قديم ، يسمعه منه من شاء من خلقه ، سمعه موسى عليه السلام منه من غير واسطة ، وسمعه جبريل عليه السلام ، ومن أذن له من ملائكته ورسله ، وأنه سبحانه يكلم المؤمنين في الآخرة، ويكلمونه ، ويأذن لهم فيزورونه ، قال اللَّه تعالى : { وكلم اللَّه موسى تكليماً}.

وحيث لم اجد دليلا للزيارة في كتب إبن قدامة العمدة,
وجدت شرح الشيخ علي بن خضير الخضير في شرحه على لمعة الإعتقاد يقول:


المسألة الثالثة : مذهب أهل الكلام في العلو :
1 ـ مذهب الكلاّبية والأشاعرة الأولى ومثلهم الكرّامية : أنهم يثبتون العلو لله بأنواعه الثلاثة ، علو القدر وعلو القهر وعلو الذات ".
ثم تابع الشرح وذكر في مسألة الرؤية:
"مسألة : مذاهب الناس في الرؤية :
أ ـ مذهب الأشاعرة : وهم يثبتون الرؤية ويقولون أن اللَّه يُرى يوم القيامة ، لكن يقولون يُرى لا عن مواجهة لأنهم لا يثبتون العلو ، وأيضاً يقولون لا عن معاينة ، ويجعلون رؤيته رؤية علمية ، بمعنى العلم واليقين والكشف، وهذا في الحقيقة نفي للرؤية ، وإنما يتسترون بقولهم إن اللَّه يُرى ، فإذا قيل كيف يُرى ؟ هل يرونهم بأبصارهم ؟ قالوا : لا ، وإنما يرونه بقلوبهم .
ب ـ والماتريدية ، وهم مثل مذهب الأشاعرة كما سبق .

وانت تعلم من هو الشيخ علي بن خضير الخضير بالنسبة لدولة تبنت التكفير والتبديع...

لمذا يعتب السادة اهل السنة والجماعة على المجسمين, هل اتضحت لك الصورة شيخي الفاضل.
على فكرة اشهد لك بالذكاء حيث سبقتني ووضعت رابطا يفرق بين الحنابة والوهابيين.

عمر محمد علي
10-05-2005, 17:49
يا وائل سالم الحسن لم يتفرد الحنابلة بالطعن في الإمام أبي حنيفة -رحمه الله-، فإن غالب أهل الحديث قد طعنوا فيه وذموه وقال ابن الجوزي وهو من فضلاء الحنابلة كما يقال في كتابه المنتظم:

"وبعد هذا فاتفق الكل على الطعن فيه ثم انقسموا على ثلاثة أقسام‏:‏ فقوم طعنوا فيه لما يرجع إلى العقائد و الكلام في الأصول‏.‏ وقوم طعنوا في روايته وقلة حفظه وضبطه‏.‏ وقوم طعنوا لقوله الرأي فيما يخالف الأحاديث الصحاح‏.‏"

وساق بعدها بعض الروايات التي تثبت كلامه السابق.

وأما الروايات الموجودة في كتاب السنة وغيره فنحكم عليها من خلال أسانيدها.

والظاهر أنك ترفض ما يرويه الحنابلة -لا تثق بنقلهم- عن الإمام أحمد وتقول هو بريء من كل ذلك ويلزم من قولك هذا الشك في مذهب الإمام أحمد وأقواله المنقولة إلينا عن طريق الحنابلة أصحابه !

وائل سالم الحسني
15-05-2005, 09:23
تقول:وأما الروايات الموجودة في كتاب السنة وغيره فنحكم عليها من خلال أسانيدها.

اقول: الحكم ليس فقط من خلال الاسانيد, اذا لم يثبت صحة المتن فهذا شيئ اخر. كما اوردت احاديث موضوعة في كتاب السنة وضعا لم ترد لا عن سلف ولا خلف.

اما اني ارد مايرويه الحنابلة واني لا اثق بنقلهم فهذا خطاء. ارد ما لم يثبت انه عن الرسول صلى الله عليه وسلم او لم يثبت عن الصحابة او عن العلماء الاجلاء واولهم الامام المبجل. ولا اثق برواية تم تصنيفها في علم مصطلح الحديث بانها موضوعة. ومذهب الامام احمد لم يسلم من التحريف والكذب كغيره من المذاهب.فاءين المشكلة!!