المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاشعرية و العدل الالهى , سؤال للاستاذ سعيد فودة



محمد احمد على
14-04-2005, 16:04
الاستاذ الفاضل سعيد فودة

اما من المهتمين بمتابعة كتاباتك القيمة , و لى قراءات مكثفة فى المذاهب لكن لا اقلد مذهب معين

مسالة افعال العباد من اخطر المسائل التى اختلفت فيها المذاهب , و مذهب الاشعرية كما افهمه انهم يعتقدون ان الله تعالى خالق فعل العبد ,و خالق اختيار العبد و عزمه ايضا

بينما الماتريدية يثبتون استقلال العبد فى العزم و الاختيار

و لا شك ان مذهب الماتريدية شعبة من مذهب المعتزلة ,فقد اثبتوا استقلال العبد فى الاختيار فقط, بينما اثبته المعتزلة فى الاختيار و الفعل ايضا


المهم اننى قرات بحثا قيما للدكتور محمد عبد الله دراز رحمه الله حول هذه المسالة فى كتابه " المختار " اثبت فيه بطلان مذهب المعتزلة و الماتريدية ,و اثبت ان العبد لا يوجد اختياره لان اختياره ينشا عن اسباب لا تدخل تحت ارادته ,فالله تعالى هو الذى يجعل العبد يختار فعلا ما
و هو كلام اقتنعت به لكن جعلنى محتارا , فكيف يكون العبد مسئولا عن هذا الفعل الذى اوجده الله فيه و جعله يختاره ؟

ارجو ان اجد لديكم جوابا شافيا


و لدى سؤال اخر عن معنى الظلم عند الاشعرية
فعلى حد علمى فالظلم عندهم هو التصرف فى ملك الغير , و بالتالى فالله تعالى لا يظلم لانه لا يتصرف فى ملك غيره

فهل هذا تعريف صحيح ؟ اليس من الظلم مثلا ان يعذب الانسان بذنب غيره مع انه ليس تصرفا فى ملك الغير ؟

جمال حسني الشرباتي
15-04-2005, 04:26
قولك ((المهم اننى قرات بحثا قيما للدكتور محمد عبد الله دراز رحمه الله حول هذه المسالة فى كتابه " المختار " اثبت فيه بطلان مذهب المعتزلة و الماتريدية ,و اثبت ان العبد لا يوجد اختياره لان اختياره ينشا عن اسباب لا تدخل تحت ارادته ,فالله تعالى هو الذى يجعل العبد يختار فعلا ما ))
يلزمك بنسخه هنا خوفا من إسائة الفهم

ماهر محمد بركات
15-04-2005, 14:35
الأخ الفاضل محمد :

هذا الموضوع تحدثنا فيه كثيراً وبشكل مطول ومفصل فالرجاء أن تعمل بحث في المنتدى على كلمة (الكسب ) و (أفعال العباد) ان كنت حريصاً على تحقيق المسألة وفهمها بشكل صحيح وطبعاً يحتاج هذا الى وقت وجهد وصبر طويل فاصبر وماصبرك الا بالله ..

وراجع أيضاً كتاب (الانتصار للأشاعرة ) للشيخ سعيد فودة على هذا الرابط
http://www.al-razi.net/website/pages/alintesaar.htm
ففيه باب كامل يحوي تفصيل لأقوال المعتزلة والماتريدية والأشاعرة حول مسألة الكسب وأفعال العباد ..

وبعد الانتهاء من الاطلاع على كل ذلك وبقي عندك اشكال فاسأل بارك الله فيك .

محمد احمد على
15-04-2005, 15:50
الاخ جمال حسني الشرباتي

اتمنى ان انسخه فهو بحث لم اقرا مثله فى هذه المسالة , لكن ظروفى لا تسمح حاليا بنسخه لانى لا اكتب من جهاز خاص

و عرضى لراى الدكتور دراز كان قاصرا , فهو لا يؤمن بالجبر او يدافع عنه كما قد يفهم من كلامى ,بل موقفه الشخصى فى المسالة كما قال هو التوقف فى المسالة كما توقف فيها السلف , هذا اختياره فى المسالة بعد ان بين بطلان مذهب المعتزلة و الماتريدية و بعد ان كاد يقول براى الاشعرية , و قد حاول رحمه الله ان يوجد حلا للاشكال باثبات استقلال العبد فى مقدمة بعيدة من مقدمات الفعل لكنه تردد فى اثبات ذلك

و اعلم بالمناسبة ان للعلامة مصطفى صبرى بحث مهم فى المسالة و لم اطلع عليه للاسف لكن طالعت رد العلامة الزاهد الكوثرى عليه فى رسالة سماها " الاستبصار " و دافع فيها الكوثرى رحمه الله عن راى الماتريدية

و فى انتظار رد الشيخ سعيد