المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أعمد كتاب لدى المالكية



محمد يوسف رشيد
28-03-2005, 23:32
بسم الله الرحمن الرحيم

أما بعد ،،
فأخوكم / محمد رشيد .. رغم أنه يمتلك مكتبة ضخمة في الفقه و الأصول و العلوم الأخرى إلا أنه لا يمتلك كتابا واحد في فقه السادة المالكية ، اللهم إلا أن يكون مختصر خليل على ما فيه من اختصار ووجازة

و أريد في هذه الأيام أن أمتلك كتابا واحدا فقط من هذه الكتب الثلاثة التي رشحها لي أحد إخواننا المغاربة من المالكية بعد أن لخّص لي أن الاعتماد لدى السادة المالكية انتهى إلى مختصر خليل و ما تعلق به

الكتاب الأول / شرح الدردير بحاشية الدسوقي
الكتاب الثاني / مواهب الجليل
الكتاب الثالث / شرح الزرقاني

فقال لي : الكتاب الأول أيسرها .. والثاني و الثالث أجمعها .. و إن كنت تطلب النصيحة فالثالث لكونه عليه الفتوى

فما قولكم في هذا ؟
و هل بالفعل شرح الزرقاني أعمد من الدردير بحاشية الدسوقي ؟

نرجو الإفادة من السادة المالكية
بارك الله تعالى فيكم

أخوكم / محمد رشيد الحنفي

خالد محمد بوشافع
29-03-2005, 02:25
الذي نصح واعتمد الكثير منةعلمائنا المتاخرين بالمغرب العربي وان كان لكل ميزة وتجد في النهر ما لا تجد في البحر
شرح المواق و الحطاب و السوقي
و عليك بالرجوع الى نظم بوطليحية فسوف تجد ما يغنيك
والله اعلم

العويني
29-03-2005, 11:16
إذا أردت نصيحة العبد الفقير فعليك بالدسوقي على الدردير :D

وبمناسبة ذكر الطليحية فقد قال عن شرح الزرقاني :

ولا يتم نظر الزرقاني == إلا مع التاودي أو البناني

فعلماء المذهب ينصحون به بشرط أن يقرأ معه ما كتبه التاودي أو البناني من تعقبات عليه
أما الحطاب فهو البحر الخضم

الطاهر عمر الطاهر
29-03-2005, 21:16
إذا أردت النصيحة مني فلن تجد أفضل من الذخيرة للقرافي، فإنه مزج الفقه بالأصول والحديث واللغة والتفسير بما لا تسطيع أن تتصوره إلا إذا اطلعت على الكتاب.
فإذا قارنته مع ما ذكره الإخوة ستجد الفرق

جلال علي الجهاني
29-03-2005, 23:12
نعم ما قلت أخي العويني، وصدقت أخي الطاهر...

بالنسبة لمعرفة المفتى به، فعليك بما كتبه الشيخ الدردير في شرحه الصغير والكبير، مع حواشيهما..

ومراد أخي الطاهر، معرفة فقه المذهب وأدلته..

والله الموفق

محمد يوسف رشيد
30-03-2005, 02:44
جزاكم الله تعالى خيرا ايها المشايخ الأفاضل ( الخليليون ) :)

قررت الآتي //
شراء الشرح الصغير بحاشية الدسوقي عليه

ابومحمد التجاني
01-04-2005, 07:29
اضم صوتي لأخي الطاهر.

و هذه نصيحة شيخي


الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الطاهر عمر الطاهر
إذا أردت النصيحة مني فلن تجد أفضل من الذخيرة للقرافي، فإنه مزج الفقه بالأصول والحديث واللغة والتفسير بما لا تسطيع أن تتصوره إلا إذا اطلعت على الكتاب.
فإذا قارنته مع ما ذكره الإخوة ستجد الفرق

محمد أحمد كريم
02-04-2005, 22:20
الشرح الصغير بحاشية الدسوقي عليه



ولكن المشكلة أخي محمد أنه لا وجود لهذا الكتاب الذي قررت شرأه

:confused::eek::confused:

العويني
07-04-2005, 12:43
أخي الحبيب محمد أحمد كريم

حاشية الدسوقي على الشرح الكبير وليست على الشرح الصغير
أما الشرح الصغير فهو شرح الدردير على مختصره الذي اختصره من خليل وسماه أقرب المسالك ووضع الصاوي حاشية عليه
وإن كنت في مصر فبإمكانك الحصول عليه من المكتبات المحيطة بالأزهر الشريف أو يمكنك أن توصي أحد الذاهبين إلى مكة المكرمة ليحضره لك من مكتبة الباز فقد كنت هناك منذ أيام وكان الكتاب لديه

هذه محاولة للمساعدة فقط فإن لم تنفع فيمكنك أن تنزله من موقع منتدانا هذا فقد وضعه أحد الأخوة في ملفات مضغوط فما عليك سوى البحث عنه في منتدى الفقه المالكي وستعثر عليه بإذن الله ولكن أخطاؤه المطبعية كثيرة

محمد أحمد كريم
07-04-2005, 21:38
أجل سيدي العويني ، أعلم ما تفضلتم به من أن حاشية الدسوقي على الشرح الكبير وليست على الشرح الصغير ، كما أني أملك نسخة من الكتابين الشرح الصغير والشرح الكبير ، فكيف يكون المالكي مالكيا وهو لا يملكهما؟!
ولكن قصدت في المشاركة السابقة تنبيه أخي محمد يوسف حتى لا يقع في خلط بين الكتابين.
كما أني أنبه وأحذر أخي محمد يوسف وغيره من الإخوة الراغبين في شراء كتاب الشرح الصغير ، من طبعة دار الكتب العلمية للكتاب فهي بالرغم من أنها طبعة فاخرة منسقة إلا أنهامليئة بأخطاء مطبعية شنيعة .

محمد يوسف رشيد
19-04-2005, 20:26
جزاكم الله تعالى خير الجزاء
و هل طبعت حاشية الدسوقي في مؤسسة الحلبي ؟ .. لا أظن .. لأني أذكر أني سألت عنها فقالوا لم يطبع لديهم
فما هي أفضل الطبعات ؟
و جزاكم الله تعالى خيرا
أخوكم المحب / محمد رشيد

محمد أحمد كريم
20-04-2005, 00:50
نعم ، أخي محمد رشيد ، طبع كتاب الشرح الكبير بحاشية الدسوقي في مؤسسة الحلبي ، والنسخة التي عندي هي من هذه الطبعة ، وهي طبعة ممتازة من حيث سلامة النص من الأخطاء المطبعية.

وأستغرب كيف أنهم قالوا لك أن الكتاب لم يطبع لديهم!! .

كما أنه قد تم طبع الكتاب أيضا في ( دار الفكر) ، ولكن لم يتيسر لي الوقوف على هذه الطبعة .
هذا ما أعرفه عن طبعات الكتاب ، والله أعلم .

العويني
20-04-2005, 09:14
لعلكم قصدتم سيدي محمد كريم بطبعة دار الفكر المصورة عن طبعة الحلبي
أما المصفوفة صفا جديدا فلا أظن أنه يوثق بها

وبالنسبة للأخ محمد رشيد .. فالذي أعرفه أنه يقيم بمصر ، ولا أدري كيف لم يعثر على الطبعة القديمة سواء كانت أصلية أم مصورة في دار الفكر البيروتية ؟
لعلكم سيدي لو ذهبتم إلى مكتبات سور الأزبكية تجدون بغيتكم هناك
فقد زرت القاهرة العام الماضي وعرض في أحد مكتبات سور الأزبكية نسخة أصلية من الكتاب خام - لم تجلد بعد - بمائة وخمسين جنيها إن لم تخني الذاكرة

محمد أحمد كريم
21-04-2005, 22:22
حقيقة سيدي العويني أني لم أقف على طبعة( دار الفكر) ، وإنما وجدت الكتاب معروضا ضمن قائمة مبيعات الدار في موقعهم على هذا الرابط
http://darelfikr.com/ar/series.php?p_id=MTE=&PHPSESSID=f864ffb112aa02780b6fba42299d0999

تنبيه : المفترض أن هذه القائمة خاصة بمبيعات الدار من كتب الفقه المالكي ، ولكن يوجد ضمنها كتاب (المنهاج القويم ) للهيتمي ، وهو كتاب في الفقه الشافعي وليس في الفقه المالكي ، ويبدو أنه وقع سهوا في هذه القائمة.

سامي أحمد العمير
11-08-2005, 02:00
أخي محمد يوسف رشيد ..

لعلك سألت مكتبة مصطفى البابي الحلبي القريبة جداً من الجامع الأزهر ( تجعل باب الجامع عن يسارك وتذهب مستدبراً الشارع إليها عبر أزقة ضيقة ) فإن كان هذا ما حصل فهم صادقون في كلامهم . لأن الذي طبع الكتاب هي مكتبة عيسى البابي الحلبي القريبة فيما أظن من مسجد سيدنا الحسين .

أنا عندي طبعة مصورة عنها ، والمصورة تتميز عن الأصلية أحياناً بقوة الأوراق ؛ لأن الأصلية قد تكون أوراقها مهترئة من تقادم الزمن .

أما الطبعة البيروتية .. فهناك طبعة مستنسخة بال( اسكنر ) حسبما قيل لي فأنا ضعيف في هذه الأمور ، وقد رأيتها ، وهي مستنسخة من طبعة عيسى الحلبي ، ففيها كل مزاياها وأخطائها القليلة إن لم تكن النادرة . لكني نسيت اسم الدار التي صورتها ولعلها دار الفكر . أذكر أن لون جلدها أخضر .

والله أعلم .

والسلام عليكم .

محمد يوسف رشيد
14-08-2005, 10:16
نعم أخي سامي .. أنا قصدت ( مصطفى الحلبي ) و أعرف الفرق تماما بينها و بين ( عيسى الحلبي ) .. و لكن للتنبيه .. في تعاملاتنا إذا أطلق الحلبي فهو مصطفى .. و هي أقدم من عيسى الحلبي التي تسمى ( دار إحياء الكتب العربية ) ... بارك الله تعالى فيكم