المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وكان فضل الله عليك عظيما



صابر عبد الكريم
26-07-2019, 14:24
( عَفَا اللَّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ (43) التوبة
أنظروا الي قدر الرسول صلي الله عليه وسلم عند رب العالمين
حيث قدّم ذكر العفو علي العتاب في الخطاب
فقال ( عفا الله عنك ) ثم قال ( لِمَ أذنت لهم )
تطييبا لقلب الرسول صلي الله عليه وسلم
وبهذا الأسلوب كان العتاب سهلا كعتاب الحبيب حبيبه
ولو قدّم ذكر العتاب علي العفو
بأن قال ( لِمَ أذنت لهم ) ثم قال ( عفا الله عنك )
كان العتاب شديدا

ألا تري انك اذا عاتبتَ حبيبك علي فعل شئ وما ذكرت
فعله أوّلا
بل قلت عفا الله عنك ثم قلتَ لماذا فعلتَ هذا
يفرح قلبه
ولكن اذا ذكرت فعله أوّلا وقلتَ لماذا فعلتَ هذا
ثم قلت عفا الله عنك
يحزن قلبه وتري عليه أثر الخجل

عبد الله عبد الحى سعيد
01-08-2019, 18:40
أحسنت وجزاك الله خيرا

صابر عبد الكريم
03-08-2019, 12:13
أحسنت وجزاك الله خيرا

أحسن الله اليك
جزاك الله خيرا
بارك الله فيك أستاذي