المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لؤي--أظن ابن تيمية يقصدكم



جمال حسني الشرباتي
18-03-2005, 01:08
قال غامزا من جانب الأئمة

((وليعلم أنه ليس أحد من الأئمة المقبولين عند الأمة قبولاً عاماً يتعمد مخالفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في شيء من سنته، دقيق ولا جليل، فإنهم متفقون اتفاقاً يقينياً على وجوب اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم، وعلى أن كل واحد من الناس يؤخذ من قوله ويترك، إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن إذا وجد لواحد منهم قول قد جاء حديث صحيح بخلافه، فلابد ِمْن عذر له في تركه))


هل لديك تعقيب؟؟

لؤي الخليلي الحنفي
19-03-2005, 18:32
أهلا بجمال :
بداية لا أعتقد أن ابن تيمية يقصدنا على وجه التحديد ، فلسنا وحدنا من ترك العمل بالحديث بغير علة وسبب ، وهو قد صرح كما ذكرت بأنه لا بد من سبب لذلك ، فمالك رحمه الله مثلا لم يعمل بحديث البيعان بالخيار لمخالفته عمل اهل المدينة ، وابو حنيفة لم يأخذ برواي غسل الاناء سبعا اذا ولغ به الكلب لمخالفة الراوي ما يرويه فراوي الحديث ابو هريرة غسل ثلاثا .
وأما اذا كان يقصد بأنا تركنا الحديث وأعملنا الرأي مكانه فلا يصدر هذا الكلام الا من طاعن معثار ، لم يطلع على حقيقة الامر عند الاحناف ، ولسنا في مجال الرد هنا فما كتب في هذا الموضوع أكثر من أن يحصى ، ولا بأس أخي جمال أن أذكر لك شدة تمسك الاحناف بحديث رسول الله ، نقلا عن الامام علي القاري عندما كتب شرحه على النقاية مختصر الوقاية المسمى بفتح باب العناية قوله : ان علماءنا اكثر اتباعا للسنة من غيرهم وذلك انهم اتبعوا السلف في قبول المرسل معتقدين انه كالمسند مع الاجماع على قبول مسانيد الصحابة ولم يأت عن احد منهم انكاره الى رأس المائتين في زمن الشافعي رحمه الله ، فمن نسب اصحابنا الى مخالفة السنة واختيار الرأي والمقايسة فقد أخطأ . . . ثم لم يزل اصحابنا يعتنون في كتبهم بذكر الادلة من السنة والبحث عنها كالطحاوي والقدوري وابي بكر الرازي .
وكذلك فعل اتلقاري في شرحه المذكور حيث شحنه بالادلة من الكتاب والسنة والاجماع والاختلاف .

محمد يوسف رشيد
24-03-2005, 19:17
سبحان الله
سبحان الله
سبحان الله

هل بغض ابن تيمية جعلك يا ( شيخ جمال ) تتأول عليه هذاالتأويل ؟!
اللهم إني ابرأ إليك من الوقوع في مثل ذلك
ابنتيمية لم يقل فينا أي شيء يا شيخ
بل ابن تيمية ـ لو تعلم ـ من أكثر من أنصف أبا حنيفة ـ رضي الله تعالى عنه ـ
في حين أنه وجد أشاعرة شافعية أومالكية يتشبثون بما قيل و نقل ـ كذبا أو تزويرا أو تأويلا ـ على الإمام الأعظم .. و نص على كونه من أهل السنة و أن مذهبه مذهب معتبر ، في حين أن هناك شافعية أشاعرة يتشبثون بالرؤية التي رؤي فيها أبو حنيفة ـ و عليه ثياب وسخة و العياذ بالله ـ و هو يقول للشافعي : مالي و مالك
اتق الله تعالى يا شيخ جمال و كف عن ذلك ، فالتكلف كل التكلف واضح من هذه المشاركة التي خسرنا مساحة من الموقع كنا نبتغي بها أجرا

و من يا شيخ جمال ـ من المحدثين و لا أقول من الفقهاء ـ لم يخف عليه حديث ؟!!

هل ترى أن هذه سمتنا نحن الحنفية ؟

و هل ترى أن (( التلفيق )) الذي تعترف بأنك عليه أنجاك من الجهل بالأحاديث و النصوص ؟

هل تستطيع أن تقسم الآن أنك حافظ لأحاديث الصحيحين ؟

أنا و لله الحمد حافظ لما جاء في كتاب الاختيار للموصلي من أحاديث ؟ و شبه مستحضر لمعظم أحاديث نصب الراية ؟ هل تقسم أنك تعرف معظم الأحاديث التي نستدل بها و هي موجودة في هذين الكتابين ؟
لو عندكم القدرة على ذلك فأخبرني

و معذرة للغضبة .. و لكني و الله ـ و أصدقك و لا أجاملك ـ وجدت مشاركة لا يليق أن يكون عليها اسمكم الكبير .. فهي لا تكتب إلا بواسطة ( أخ ) ليس لديه ما يكتبه .. !!!

و معذرة للشيخ لؤي .. و لكني لا أرى داعيا للافتئات على المدرسة بهذه الطريقة التي تجعلنا نأتي بكلام لا يدل لا من بعيد و لا من قريب على المراد و نحتج به .. ثم نستغل وضع المنقول عنه هذا الكلام .. و لكنه مع ذلك لا يسعفه

و لا حول و لا قوة إلا بالله

و نهاية شيخنا جمال لا أخفيكم استيائي بل اشمئزازي من هذا التصرف

لؤي الخليلي الحنفي
26-03-2005, 18:58
أخي المكرم الذي لا عدمته :

و معذرة للشيخ لؤي .. و لكني لا أرى داعيا للافتئات على المدرسة بهذه الطريقة التي تجعلنا نأتي بكلام لا يدل لا من بعيد و لا من قريب على المراد و نحتج به .. ثم نستغل وضع المنقول عنه هذا الكلام .. و لكنه مع ذلك لا يسعفه

لو تكرمت علي ووضحت لي قصدك فيما كتبت ، لأن الشيب أراه قد بدأ يغزو أفكاري ؟

محمد يوسف رشيد
27-03-2005, 00:51
اعتذاري هو عن الشدة التي حدثت بها الشيخ جمال ، فكان الاعتذار عن هذه الشدة لا غير ، و كلامي ( كله ) موجه للشيخ جمال ، فإنه يكثر الهجوم على مدرستنا الحنفية دون داع ، ثم أنا لم أعترض ابتداءا على كثرة التهجم فقد كان له وجه و لا ضير ، أما أن ينقل كلاما لابن تيمية لا يحتمل لا من قريب و لا من بعيد لما أورده فحقا هذا أثار حنقي ...

يقول ابن تيمية (( ولكن إذا وجد لواحد منهم قول قد جاء حديث صحيح بخلافه، فلابد ِمْن عذر له في تركه ))

سبحان الله .. و ما في هذه الكلمة ؟!
ابن تيمية لم يلمح من قريب ولا من بعيد لشخص بعينه .. و مع ذلك فقد قال ( إذا وجد لواحد منهم ) .. و قد وجد لجميعهم .. فلا يخلو عالم فقيه أو محدث من جهل بحديث بل أحاديث كثيرة جدا .. بل كثير من أحاديث الصحيحين خفيت على أئمة كبار كما هو معلوم و مشهور
حقا لا أدري كيف نحتاج أن نتكلم في بدهيات

و معذرة للشيخ جمال