المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اضحك مع النصارى .. مطابقة الأشعرية للمسيحية



هشام محمد بدر
14-03-2005, 18:07
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

في كتاب اسمه (من هو المسيح) بقلم دكتور داود رياض - دكتوراه في الفلسفة من فولر ص60 يقول الكاتب مبررًا عقيدة التثليث من كتب المسلمين تحت عنوان (مطابقة الأشعرية للمسيحية) الآتي :

الأشعرية هي مذهب أهل السنة و الجماعة في الإسلام . و مقالتها في مشكل الذات و الصفات في الله ، هي اصح تعبير لحقيقة الأقانيم الثلاثة في الله .
كانت الصفاتية تقول : صفات الله هي غير ذاته ، مما يقود إلى القول بقديمين . فجاءت المعتزلة تقول : صفات الله هي عين ذاته ، مما يقود إلى التعطيل في الله . و قامت الأشعرية تقول بمنزلة بين المنزلتين : الصفات في الله ليست هي عين الذات ، و لا هي غيرها ، إنما هي في منزلة بين المنزلتين . و كيف يكون ذلك ؟ هذا سر الله في ذاته . و ما أوتيتم من العلم إلا قليلاً .
و التعبير الأشعري ، و هو قول الإسلام في الذات و الصفات ، أصح تعبير للتثليث المسيحي : إن الأقانيم الثلاثة في الله الواحد الأحد ليست مجرد صفات ذاتية ، بل صلات كيانية . ليست هي عين الذات و لا هي غيرها ، إنما هي منزلة بين المنزلتين . و إذا قيل : كيف يكون ذلك ؟ أجيب بما قاله الإمام مالك في تفسير الرحمن عل العرش استوى . قال : الاستواء غير مجهول ، و الكيف غير معقول ، و السؤال عنه بدعة .
انتهى .

جلال علي الجهاني
14-03-2005, 18:13
أضحك الله سنك .. لكن ما رأيك أن مثل هذا الكلام يحاول بعض جهلة المجسمة أن يلزمونا به .. ؟؟

مصطفى أحمد ثابت
15-03-2005, 01:19
المضحك في الأمر هو استفساره : "و كيف يكون ذلك ؟ هذا سر الله في ذاته . و ما أوتيتم من العلم إلا قليلاً . " مما يدل على أن هؤلاء قد يعتقدون ما ليس معقولا فإذا استفسرت منه من أين حصل هذه العقيدة قال لك لا مجال للعقل في الالهيات , وفي هذا سيدي جلال هم الذين يشتركون مع المجسمة إذا سألت أحدهم من أين جاء باعتقاد الجلوس قال لك :الرحمن فسئل به خبيرا "

هشام محمد بدر
15-03-2005, 01:33
لا اظن أنهم يستطيعون إلزامنا بهذا الخبل الذي كتبه دكتور الفلسفة النصراني ؛ بل إن مقولتهم في الصفات هي نفس مقولتنا (صفات الله ليست هي الله أو غير الله) و لابن تيمية ردود عليهم في هذه الجزئية في كتابه الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح .

الطريف فعلاً هو الجهل الشنيع الذي يعاني منه هذا الحاصل على دكتوراه في الفلسفة : فليس لديه أي علم عن فرق المسلمين و اعتقاداتها و لا ضبط للمصطلحات ، و يهرف بما لا يعرف بطريقة تثير الشفقة !! فصرنا نحن - الأشاعرة - وسط بين نفاة الصفات و مثبتيها !! و نسب إلينا القول بـ(المنزلة بين المنزلتين) و هو مصطلح خاص بالمعتزلة لكن يبدو ان دكتور الفلسفة التقطه من مكان ما فأقحمه هنا !!