المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جاء الربيع فزين الأكوانا



صالح الحياوي
26-12-2014, 18:07
جاء الربيع ..... للاستاذ راتب السيد

جاء الربيع فزين الأكوانا ... وبدا فزان قدومه الأزمانا
وازدانت الدنيا بمولد أحمد ... فأحل فيها الأمن والإيمانا
يا مولد بهر الدنا بضيائه ... فأضاء بصر الشام في حورانا
وارتاع قيصر في ذرى إيوانه ... وبأرض فارس أخمد النيرانا
جئت الوجود فكنت أحسن من أتى ... وأقمت فيها للهدى سلطانا
ودعوت باسم الله كل مضلل ... فرأى بهديك راحة وأمانا
وصدعت فيه بما أمرت ولم تهن ... فجعلت من لا يستجيب مهانا
***
يا سيد الرسل الكرام تحية ... من مدنف لم يستطع كتمانا
ناداك يرجوك الشفاعة في غد ... فاقبل رجاه تعطفا وحنانا
ثقلت عليه ذنوبه وهمومه ... وكفى بمثلك ناصرا معوانا
عفوا رسول الله هذي صيحة ... خفق الفؤاد لهولها خفقانا
عفوا رسول الله هذي دمعة ... قد قرحت بلهيبها الاجفانا
ذرفتها والقلب يحرقه الأسى ... أسفا على ما يبعث الأشجانا
قد كنت أخفي في الضلوع محبة ... آنا ويظهرها لساني آنا
لكنني ما عدت أملك أمرها ... فتركت دمعي هاطلا هتانا
قدمت عمري للعقيدة جاهدا ... أفدي النبي المصطفى العدنانا
ولقد صبرت على الشدائد كلها ... صبر المحب على الأذى ألوانا
حتى تحاماني المراؤون الأُلى ... قد عاينوني دائما ولهانا
تقضي العقيدة أن تظل مجاهدا ... في الله حق جهاده أزمانا
***
لهفي على الإسلام هان عرينه ... وهوانه أعدى عليه جبانا
قم يا رسول الله وانظر أمة ... ضلت وتاهت لم تجد ربانا
داع ينادي بالسلام مذلة ... وتراه يبدي للعدى إذعانا
نسي الجهاد وقال إنا أمة ... نهوى الحياة سلامة وأمانا
خارت قواه فخار منها عزمه ... فدعا لبيع الأرض من كنعانا
باسم السلام نباع بيع مذلة ... ومن اليهود سنقبض الأثمانا
هذا سلام الخائنين وديننا ... دين الشهادة صارما وسنانا
فإذا أردنا أن نعيش أعزة ... كنا أمام عدونا الشجعانا
فالكل يخشون القوي مهابة ... وترى الضعيف مروعا ومهانا
طه دعوت الناس طرا للهدى ... فنسوا هداك وعاندوا الرحمنا
أورثتهم مجدا وعزا خالدا ... وتركتهم أقوى وأرفع شانا
كانوا الهداة لمن أراد هداية ... والمرشدين لمن غدا حيرانا
والمنقذين من الضلالة كل من ... رام السعادة في الحياة ضمانا
فبنوا على التوحيد أعظم أمة ... لم تخش إلا الوحد الديانا
سارت على التوحيد في أخلاقها ... فسمت مكانا وارتقت بنيانا
الله أكبر في الحروب هتافها ... دوى فهز الفرس والرومانا
قم يا بلال وناد في أنحائها ... الله أكبر شنف الأذانا
الله أكبر لا إله سوى الذي ... خلق الوجود وكون الأكوانا
ناديت من يهوى الأمان بدعوة ... أسرت صهيبا واستبت سلمانا
فتسابق العقلاء جمعا وارتضوا ... شرع المهيمن منهجا وبيانا
وكفاهموا شرع الإله محجة ... وهدى الرسول الى الهدى عنوانا
***
أشبال طه هذه أيامكم ... خوضوا الوغى واستنزلوا الأقرانا
صونوا الشريعة بالعزيمة واحملوا ... رايات أحمد واهدموا الأوثانا
وتوشحوا بهدى النبي بسعيكم ... وذروا العدو مروعا محزانا
قد كان في أشبال بدر أسوة ... لكم وكانوا في الوغى فرسانا
ضحوا فكانوا قدوة لمن اقتدى ... وقضوا فنالوا بالجهاد جنانا
كانوا سيوف محمد ورماحه ... لم يرهبوا كفرا ولا طغيانا
نشروا الهدى لا يبتغون غنيمة ... باعوا الإله الروح والأبدانا
***
ياسيد الكونين أدرك أمة ... نبذت وراء ظهورها الفرقانا
تركت هداك شقاوة وضلالة ... فتبدلت أفراحها أحزانا
وتفرقت أيدي سبا في سعيها ... وتجرعت بشتاتها الخذلانا
ذاقت كؤوس الذل بعد إبائها ... وتحولت احرارها عبدانا
عطفا رسول الله عطفا إننا ... نرجو الإله العفو والغفرانا
اللهم أول المسلمين رعاية ... وأرزاقهم القواد والأعوانا
والطف بهم وتول جمع شتاتهم ... وامنحهم الإدراك والعرفانا
وأعد عليهم عامهم بالخير ما ... جاء الربيع فزين الأكوانا