المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جواب الشيخ محمود سعيد عن حال الشيخ محمد عوامة...



اسامة عبد العظيم عبدالله
21-06-2014, 09:52
سأل بعض الناس محمود سعيد محمد ممدوح -رعاه الله تعالى-:
عن الشيخ محمد عوامة صاحب التَّحقيقات المعروفه.
فقال الشيخ محمود سعيد ممدوح: الشيخ محمد عوامة أعرفه من زمان منذ مجاورتي بمكة المكة، وزرته وزارني في بيتي مرات، وكان يُظهرُ الاحترام التَّودد والأدب الزَّائد مع السَّيد العلَّامة عبدالله بن الصَّدِّيق الغماري -رحمه الله تعالى-، مع ميلٍ لكلِّ آراءَ الكوثري، وبتطور الأيام تبين لي أخيرًا أنه على قنطرة منْ النَّصبِ ويستغل تحقيقاته على الكتب من أجل تمرير أفكاره ، فما يَخص مذهبه الحنفي، ويحاول أن يقويه ولو بالمغالطات التي تظهر منه في الأحاديث التي تكلم عليها الكوثري كحديث «الأئمة من قريش» وحديث «القلتين» وحديث «لا نكاح الا بولي».
وفي المقابل كلامه على أدلة الشَّافعية وعلمائهم تشتم منه رائحة التَّعصب، وإذا جاء ذكر لحنفي في تعليقاته على «الكاشف» فتراه يغير جدًا في الانتصار له، وإذا جاء ذكر لإحد من أئمة آل البيت المظلومين يُظهر البرود الشَّامي المتأثر بالنَّصبِّ السُّفيانيِّ ولا ينتصر له، بأنَّ هؤلاء حنفية وبس والباقي على الهامش.
وقال الشيخ محمود سعيد: لقد استغربت جدًا من تحقيق الشيخ محمد عوامة على «مصنف ابن أبي شيبة» لعدة أمور:
ربما أذكرها في فرصةٍ تالية إن أطال الله في العمر.
ولكن الآن لا أُخلي الكلام من أنْ عمل عوامة على «المصنف» اقتصر فيه على المرفوعات فقط، وسَكَتَ عن الآثار الموقوفة عن الصَّحابة والتَّابعين وغيرهم.
وهذا الآثار تمثل أكثر من ثُلثيِّ «مصنف ابن أبي شيبة»، وقال الشيخ محمود سعيد أيضًا أنه مستاء من الشيخ محمد عوامة لأمور كثيرة منها :
أنَّ في بحث الشيخ محمد عوامة في مؤتمر الكوثري في تركيا جوانب الضَّعف فيه كثيرة، وأخطر ما فيه ثناؤه الحار على الكتاب الزَّائف المعروف بـ«إحقاق الحق» للكوثريِّ، وهو كتاب سيء جدًا ومن أسوأ ما طُبع في مجال تاريخ الفقه والأئمة، وقد استطال فيه الكوثري بظلمٍ بَيِّن على نسبِ الإمام الشَّافعي وعلمه وحديثه وفقهه وأصحابه، وتطاول كثيرًا واستهزأ بإمام الحرمين ووالده، والرَّبيع الجيزي، والفخر الرَّازي، والقفال الشَّاشي، والبَيهقي، والنَّوويِّ، والغزاليِّ وغيرهم وغيرهم، بسبب التَّعصب المذْهبي المقيت، وفي آخر الكتاب تحريف صَرَحَ فيه الكوثري بوجوب اتباع مذهب أبي حنيفة.
ومع ذلك قال الشيخ محمود سعيد قال: إن «مصنف ابن أبي شيبة» مصنَّف كوفي ومشربه معروف، فما لهذا الشَّامي الذي تحيط به البيئة الوهابية بكتاب رجل كوفي؟؟

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
17-01-2015, 21:50
الشيخ محمد سعيد ممدوح حفظه الله ذو هوى يخرج عن طريقة أهل السنة أحيانا، وتساهل ظاهر في تصحيح ما يوافق هواه في التشيّع.

فضلا عن كون طريقته الكليّة المختارة متساهلة.

وهو يرمي الشيخ محمد عوامة بالتعصب مع أنه هو عنده هذا.

والشيخ محمد عوامة على كل حال عالم من العلماء، وكونه شاميا لا يقتضي النصب إلا لمن كان عنده هوى في ذلك.

وهو عالم حنفي فطبيعي أن يحتج لمذهبه لأنه يراه الحق الذي يجب على الكل اتباعه.

والشيخ الكوثري رحمه الله مهما كان فهو عالم من علماء أهل السنة رضي الله عنهم، وتعصبه نذمه نحن الشافعية، لكن لا يصح أن نذمّ من يحبه لجهوده في نصرة الدين!

وعلى كل حال فكلّ ما صدر عن الشيخ الكوثري رحمه الله -فضلا عما قد يكون صدر من الشيخ محمد عوامه حفظه الله- لا يخرج به عن مذهب أهل السنّة -بحسب ما أعلم عنه-.

أما الشيخ محمود ممدوح فله ما يخرج به عن أهل السنة، وله ما يخرج به عن طريقة العلماء المعتبرين في نقد الأسانيد، وله هوى ظاهر فيما يصحح ويضعف وفق تشيّع غير منصف ولا متّزن.

فلا أدري أي الشيخين أولى بالذمّ؟!

الشيخ الملتزم بمذهب أهل السنة غير الخارج عنه في شيء؟ أو الشيخ الذي يصدر عنه ما يخالف السنة وما يخالف طريقة علماء أهل السنة وما يخالف مذهب أهل السنة؟!

ااااااااااااااااا

وليد بن الطاهر عقربي
19-01-2015, 12:12
من أغرب وأعجب ما تقرأ : قال الشيخ محمود سعيد قال: إن «مصنف ابن أبي شيبة» مصنَّف كوفي ومشربه معروف، فما لهذا الشَّامي الذي تحيط به البيئة الوهابية بكتاب رجل كوفي؟؟

عمر شمس الدين الجعبري
13-11-2018, 19:49
يسلم فمك سيدي أبو غوش :)