المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل ما ورد في وصية الباجي لولديه صحيح؟



جمال حسني الشرباتي
16-02-2005, 05:08
هذا ما كان في الوصية---يستلزم رأيكم

--------------------------
النهي عن قراءة كتب المنطق والفلسفة
وإياكما وقراءةَ شيءٍ مِنَ المنطق وكلامِ الفلاسفة؛ فإنَّ ذلك مبنِيٌّ على الكفر والإلحاد، والبعدِ عنِ الشريعةِ والإبعاد.

قراءة كتب المنطق تكون بعد التمكن في الدين
وأحذِّرُكما من قراءتِها ما لم تقرءا مِنْ كلامِ العلماء ما تَقويان به على فهمِ فسادِه وضعفِ شُبَهِهِ، وقلَّةِ تحقيقه؛ مخافةَ أنْ يسبِقَ إلى قلبِ أحدِكما ما لا يكون عنده من العلم ما يَقوى به على رده. ولذلك أنكرَ جماعةُ العلماء المتقدمين والمتأخرين قراءةَ كلامِهم لمن لم يكن مِنْ أهل المنْزلة والمعرفة به؛ خوفاً عليهم مِمَّا خوَّفتُكما منه.
ولو كنتُ أعلم أنكما تبلُغان منْزلةَ الميْزِ والمعرفة، والقوة على النظر والمقدرة، لحضضتُكما على قراءته، وأمرتُكما بمطالعتِه، لتُحَقِّقا ضعفَه وضعفَ المعتقِدِ له، وركاكةَ المغتَرِّ به، وأنه مِنْ أقبح المخاريق والتمويهات، ووجوهِ الحيل والخُزَعبلات التي يغتَرًّ بها مَنْ لا يعرفها، ويستعظمُها مَنْ لا يُميِّزُها.
ولذلك إذا حقق مَنْ يعلم عند أحدٍ منهم وجده عارياً مِنَ العلم، بعيداً عنه، يدَّعي أنه يكتمُ علمَه، وإنما يكتم جهلَه، وهو ينِمُّ عليه، ويروم أن يستعين به، وهو يُعين عليه.
وقد رأيتُ ببغدادَ وغيْرِها مَنْ يدَّعي منهم هذا الشأنَ مستحقَراً مُستهجَناًَ مُستضعَفاً، لا يناظره إلا المبتدئُ، وكفاك بعلمٍ صاحبُه في الدنيا مرموقٌ مهجورٌ، وفي الآخرة مدحورٌ مثبورٌ. وأمَّا مَنْ يتعاطى ذلك مِنْ أهل بلدنا، فليس عندَه منه إلا اسمُه، ولا وصل إليه إلا ذكرُه.

جلال علي الجهاني
16-02-2005, 09:47
هذا ما ورد في الوصية، لكن لعل الإمام الباجي قصد المنطق المشوب بالفلسفة، أي المنطق قبل تهذيبه على أيدي جهابذة المتكلمين مثل الإمام أبي حامد رحمه الله.



والله أعلم

جمال حسني الشرباتي
16-02-2005, 13:40
جلال

ما لديك من أقوال للباجي في علم التوحيد؟؟

العويني
17-02-2005, 09:47
ألا يتفق ما قاله الإمام الباجي مع قول صاحب السلم :

وَالخُلْفُ في جَوازِ الاشْتِغالِ
بِهِ عَلى ثَلاثَةٍ أَقْوالِ

فَابْنُ الصَّلاحِ وَالنَّواوي حَرَّما
وَقالَ قَوْمٌ يَنْبَغي أَنْ يُعْلَما

وَالقَوْلَةُ المَشْهُورَةُ الصَّحِيحةْ

جَوَازُهُ لِسالِمِ القَريحَةْ

مُمَارِسِ السُّنَّةِ وَالكِتابِ
لِيَهْتَدي بِهِ إِلى الصَّوابِ


وأقصد هنا بالتحديد قوله (( ممارس السنة والكتاب))
فهذا عندي يشبه ما ذكره الإمام الباجي ، فلم يمنعه بالكلية ولم يفتح الباب على مصراعيه لمن هب ودب ، بل جعل الأمر مقيدا بضوابط

أفيدونا أحسن الله إليكم

بلال النجار
19-02-2005, 11:55
بسم الله الرحمن الرّحيم

إخواني الكرام،

أرى ما يراه أخي جلال من توجيه كلام الإمام ليكون متعلّقه المنطق قبل تنقّحه. وبخاصّة إذا لاحظنا أنّ وفاة الإمام الباجي كانت سنة 474 هـ، ووفاة حجّة الإسلام أبي حامد الغزاليّ كانت سنة 505 هـ. فهذه الفترة التي عاش فيها الشيخ الباجيّ هي فترة التنقيح والله تعالى أعلم. والتعلّق بفتوى الإمامين النووي وابن الصلاح أليق في هذا المقام لما أنّ وفاة النووي كانت سنة 676هـ، ووفاة ابن الصلاح كانت سنة 643هـ. وقد وجّه العلماء كلامهما في تحريمه، وبيّنوا ما فيه. ولخّص الشيخ سعيد ذلك في الميسّر لفهم معاني السلّم قال بالمعنى:

إنّ من حرّم المنطق بنى قوله على أنّ المنطق مقدّمة للفلسفة، والفلسفة مخالفة للدين، وما كان مقدّمة للباطل فهو باطل.
وفي هذا الكلام أنّه قد ثبت أنّ المنطق ليس مقدّمة للفلسفة وحدها، بل هو مقدّمة لجميع العلوم.
وأيضاً أنّه ليس كلّ ما أنتجته الفلسفة فهو باطل، بل فيها كسائر الكتب المدوّنة في العلوم ما هو حقّ وما هو باطل.
فإذا لم يسلّم كلامهما الممهّد للفتوى بحرمته، لم يسلّم لهما الحكم بحرمة النظر فيه وتعلّمه وتعليمه مطلقاً. بل الحقّ التفصيل المعروف وهو التفريق في الحكم بين الاشتغال بالمنطق المحرر والاشتغال بالمخلوط، وبالنسبة لغير المحرر التفريق كما أشار إليه الباجيّ رحمه الله تعالى نفسه، بين المتمكّن من العلوم الشرعيّة وغير المتمكّن. ألا ترى أنّ العالم قد يجب عليه الاطلاع على أبطل المقالات المشككة في وجود الله تعالى لتحقيقها وفهمها، لكي يتمكّن من إبطالها. وأنه إنما يمنع ضعاف العقول من النظر في كتب المشككين في الدين خشية افتتانهم، فإذا أمن من ذلك فماذا عساه يكون المانع؟!

ثمّ ألا ترون أنّ الإمام الباجيّ لم يحرّم النظر فيه وتعلّمه مطلقاً، بل علّق نصحه بالمنع من ذلك على شرط، كما قال أخي العويني. وهو أحد الأقوال المشهورة في المنطق غير المنقّح.

وقد قرأت الكتاب فوجدّته كتاباً جليلاً ووصيّة مباركة أسأل الله تعالى أن ينفعنا بها، وأما هذا الموضع الوحيد منها الذي يتعرّض للمنطق فلا أجد فيه إشكالاً إذا وجّهناه بتوجيه الشيخ جلال، وتأمّلوا قوله:

(وأحذِّرُكما من قراءتِها ما لم تقرءا مِنْ كلامِ العلماء ما تَقويان به على فهمِ فسادِه وضعفِ شُبَهِهِ، وقلَّةِ تحقيقه)

وهذا الكلام موافق لرأي العلماء المشهور في قراءة كتب الفلسفة والمنطق غير المنقح، كما قلنا.

ثمّ قوله: (ولو كنتُ أعلم أنكما تبلُغان منْزلةَ الميْزِ والمعرفة، والقوة على النظر والمقدرة، لحضضتُكما على قراءته، وأمرتُكما بمطالعتِه، لتُحَقِّقا ضعفَه وضعفَ المعتقِدِ له، وركاكةَ المغتَرِّ به، وأنه مِنْ أقبح المخاريق والتمويهات، ووجوهِ الحيل والخُزَعبلات التي يغتَرًّ بها مَنْ لا يعرفها، ويستعظمُها مَنْ لا يُميِّزُها.)

فعلّق حضّهما على قراءته ونقده على تمكّنهما من العلم والتمييز، ولمّا لم يكونا عنده على تلك المنزلة من التحقيق نصح لهما بترك النظر فيه خوفاً عليهما من الافتتان بما فيه من أباطيل. فلو تمكّنا من العلم والميز لانتفى المانع من النظر، وثبّت لهما بموجب الحضّ الجواز على الأقلّ.
ثم الذي ينظر في كتب المنطق المحرر لا يرى فيه خزعبلات ولا أباطيل ولا ما يخالف الشريعة الإسلاميّة، فيكون محلّ كلامه هو الكتب التي فيها ذلك. وهي كما قال أخي جلال الكتب المؤلفة على طريقة الحكماء. فلعلّ ما اطلع عليه الباجيّ رحمه الله تعالى هو كتب هؤلاء ككتب ابن سينا الرئيس الكثيرة التي اعتمد عليها كلّ من جاء بعده لتحقيق المقالات المنطقيّة والفلسفيّة، وهو المولود سنة 307 هـ، والمتوفى سنة 428هـ. والله تعالى أعلم بالصواب.

ماهر محمد بركات
19-02-2005, 20:55
سؤال للأخ بلال وللاخوة :
هل الميسّر لفهم معاني السلّم موجود في موقع الرازي ؟
بحثت عنه هناك ولم أجده ..

بلال النجار
20-02-2005, 10:12
السلام عليكم،

للأسف أخي ماهر ليس منشوراً هناك، والنسخة الإلكترونية التي عندي ليست النسخة النهائية، فالتي لدي فيها الكثير من الأخطاء المطبعيّة، فإن استطعت تخليصها من الأخطاء قريباً أو الحصول على النسخة الأخيرة من الكتاب فسأنشرها في المنتدى وأرسلها لأخي جلال ليقوم بنشرها. والكتاب مطبوع وثمنه دينار أردني واحد، ويمكن طلبه من مكتبة الرازي.

خالد محمد بوشافع
20-02-2005, 12:42
هل يمكن أن نتحصل النسخة الإلكترونية( الميسّر لفهم معاني السلّم)

و هذا خاص بالأخ جلال هل يمكن أن نتحصل بقية شرح الجوهرة للشيخ سعيد؟

الأخ بلال نحن على بعد من الأردن فكيف نتحصل النسخة الإلكترونية( الميسّر لفهم معاني السلّم)

و جزاكم الله خيرا على جهودكم

جلال علي الجهاني
20-02-2005, 15:40
ستكون قريباً على موقع الرازي بإذن الله

دعاؤكم معنا

محمد ال عمر التمر
28-09-2006, 18:55
جلال

ما لديك من أقوال للباجي في علم التوحيد؟؟

المعروف أنه كان أشعري العقيدة فمن مشايخه بالمشرق الامام الحافظ أبو ذرالمكي المالكي راوي البخاري تلميذ الامام الباقلاني وعنه أخذ المغاربة مذهب الاشعري أثناء اخذهم صحيح البخاري عنه
كما أخذ عن الامام المتولي الشافعي والمتولي مؤلفاته في مذهب أهل السنة معروفة كالغنية وغيرها.

جمال حسني الشرباتي
29-09-2006, 19:44
أشكرك


أعرف ما ذكرت


كنت بحاجة لكتب خاصة له في علم التوحيد

محمد ال عمر التمر
30-09-2006, 12:37
له كتاب التسديد في علم التوحيد ذكره كل من ترجم له ولكن لم ار من ذكره مخطوطا أو مطبوعا