المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحاديث نبوية ربما تصف ما تمر به المنطقة العربية اليوم



عبدالرحمن صالح محمد
08-05-2013, 15:28
أحاديث نبوية ربما تصف ما تمر به المنطقة العربية اليوم
في صحيح مسلم - (ج 8 / ص 175)
عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « منعت العراق درهمها وقفيزها ومنعت الشأم مديها ودينارها ومنعت مصر إردبها ودينارها وعدتم من حيث بدأتم وعدتم من حيث بدأتم وعدتم من حيث بدأتم ». شهد على ذلك لحم أبى هريرة ودمه
في صحيح مسلم - (ج 8 / ص 184)
عن أبى نضرة قال كنا عند جابر بن عبد الله فقال يوشك أهل العراق أن لا يجبى إليهم قفيز ولا درهم. قلنا من أين ذاك قال من قبل العجم يمنعون ذاك. ثم قال يوشك أهل الشأم أن لا يجبى إليهم دينار ولا مدى. قلنا من أين ذاك قال من قبل الروم. ثم سكت هنية ثم قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يكون فى آخر أمتى خليفة يحثى المال حثيا لا يعده عددا ». قال قلت لأبى نضرة وأبى العلاء أتريان أنه عمر بن عبد العزيز فقالا لا.
في مصنف عبد الرزاق - (ج 11 / ص 361)
عن بن المسيب قال تكون فتنة بالشام كان أولها لعب الصبيان تطفو من جانب وتسكن من جانب فلا تتناهى حتى ينادي مناد إن الأمير فلان قال فيقبل بن المسيب يديه حتى إنهما لينتفضان ثم يقول ذاكم الأمير حقا ذاكم الأمير حقا

في جامع الأحاديث - (ج 40 / ص 441)
عن سعيد بن المسيب قال : يكون فى الشام فتنة كلما سكنت من جانب طمت من جانب فلا تتناهى حتى ينادى مناد من السماء بأن أميركم فلان أخرجه نعيم بن حماد فى الفتن (1/237 ، رقم 673) .

عن ابن مسعود قال : كل فتنة شوى حتى تكون بالشام فإذا كانت بالشام فهى الصيلم وهى المظلمة
(أخرجه نعيم بن حماد فى الفتن (1/235 ، رقم 659)

عن أبى هريرة مرفوعا : أربعُ فتنٍ تكون بعدى الأولى تُسْفَكُ فيها الدماءُ والثانية يُسْتَحَلُّ فيها الدماءُ والأموالُ والثالثةُ يستحل فيها الدماءُ والأموالُ والفروجُ والرابعةُ صماءٌ عمياءٌ مطبقةٌ تمورُ مورَ الموجِ فى البحرِ حتى لا يجدُ أحدٌ من الناسِ منها ملجأ تطيفُ بالشامِ وتغشى العراقَ وتخبطُ الجزيرةَ بيدِها ورجلِها تعركُ الأمةُ فيها بالبلاءِ عركَ الأديمِ ثم لا يستطيعُ أحدٌ من الناسِ يقول فيها مَهْ مَهْ لا يرفعونها من ناحيةٍ إلا انفتقت من ناحيةٍ أخرى
أخرجه نعيم بن حماد فى الفتن (1/56 ، رقم 89) .

وفي مصنف ابن أبي شيبة - (ج 15 / ص 245)
عن أبي أمامة ، قال : لا تقوم الساعة حتى يتحول شرار أهل الشام إلى العراق ، وخيار أهل العراق إلى الشام.
في المسند الجامع - (ج 46 / ص 8)
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ فإذا تصافوا قالت الروم خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم . فيقول المسلمون لا والله لا نخلى بينكم وبين إخواننا . فيقاتلونهم فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبدا ويقتل ثلثهم أفضل الشهداء عند الله ويفتتح الثلث لا يفتنون أبدا فيفتتحون قسطنطينية فبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون إذ صاح فيهم الشيطان إن المسيح قد خلفكم فى أهليكم . فيخرجون وذلك باطل فإذا جاءوا الشأم خرج فبينما هم يعدون للقتال يسوون الصفوف إذ أقيمت الصلاة فينزل عيسى ابن مريم فأمهم فإذا رآه عدو الله ذاب كما يذوب الملح فى الماء فلو تركه لانذاب حتى يهلك ولكن يقتله الله بيده فيريهم دمه فى حربته.
أخرجه مسلم 8/175

في مجمع الزوائد - (ج 7 / ص 668)
وعن نهيك بن صريم السكوني قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لتقاتلن المشركين حتى يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الأردن أنتم شرقيه وهم غربيه ولا أدري أين الأردن يومئذ
رواه الطبراني والبزار ورجال البزار ثقات