المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاجل سؤال في الأعراض



علي بن سعيد الكعبي
05-05-2013, 13:05
السلام عليكم
هل الحب والبغض والبنوة والأبوة أعراض؟
وهل العرض يوجد دائماً في الذهن والخارج أو قد يوجد في الذهن فقط مع التمثيل تكرما
شكراً لكم

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
05-05-2013, 19:29
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...

أخي علي،

بعض الأعراض هي معانٍ وجوديَّة وبعضها اعتباريٌّ ذهنيٌّ فقط...

فالحركة هي شيء وجوديٌّ يحدث في المتحرِّك...

وكذا الحبُّ والبغضُ أعراض وجوديَّة في النَّفس، فهي كيفيّات نفسانيَّة.

والأبوَّة والبنوَّة من الإضافات، وليست عرضاً وجوديّاً.

وكون المسجد أمامي إضافة عارضة، والإضافات ليست أشياء موجودة خارج الذِّهن.

ومن حيث المقولات فإنَّ المتكلمين قد أنكروا أنَّ الكمَّ هو عرض حقيقيٌّ، فطول الجدار مثلاً هو عرض عند الفلاسفة، لكنَّه عند المتكلِّمين أمر اعتباريٌّ عن كمِّيَّة المادَّة الموجودة.

وكذلك الوضع كالقيام والقعود -نفس القعود أي الحركة الانتقاليَّة فهي عرضٌ وجوديُّ، وهو من مقولة الأين-، ففي حال القعود شكلُ الرٍّجل بانثنائها عند الركبة... فهذا بالالتفات إلى إضافة بعض أجزاء إلى بعض، فهو ليس شيئاً موجوداً غير أجزاء البدن، بل هو أمر ذهنيٌّ.

وأنِّي أكبر من زيد سنّاً ليس شيئاً موجوداً، بل هو إضافة عمري إلى عمره، وهي أمر ذهنيٌّ.

والحكم على المسلم البالغ العاقل بأنَّه (مكلَّف) إنَّما هو حكم اعتباريٌّ، فليس كونه مكلَّفاً أمراً وجوديّاً عارضاً عليه.

والله تعالى أعلم.

والسلام عليكم...

علي بن سعيد الكعبي
06-05-2013, 07:46
هل افهم من هذا أن البنوة والابوة إضافات وليست أعراضاً، أو أنها أعراض اعتبارية وليست وجودية بل هي ذهنية ؟
ولك الشكر الجزيل على البيان والايضاح السابق

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
07-05-2013, 13:09
نعم أخي الكريم، هي إضافات ليست موجودة خارج الذِّهن، ويُمكن تسميتها أعراضاً بالمعنى العامِ لا بالمعنى الخاص الذي هو حدوث معنى وجوديٍّ.

منير بن مولود الغزالي
16-05-2013, 17:06
السلام عليكم اخي بارك الله فيك على المعلومة فقط حبذا لو تعرف لنا ما معنى الوجودي و المعنى الإعتباري جزاك الله عنا كل خير

يونس حديبي العامري
28-05-2013, 11:38
أخانا منير بخصوص سؤالكم فالمنتدى مملوء تعريفًا وتوسيعًا لمُصطلحي الوجود الحقيقي والوجود الإعتباري فابحث ففيه كثير مما يُفيدك.

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
29-05-2013, 17:13
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

بعد إذنك سيدي يونس...

أخي الكريم منير،

مثال ذلك حركتي وطولي.

فحركتي هي بالضرورة أمر زائد عليَّ، وهي أمر غيري لأنَّها تنعدم وأنا لا أنعدم...

فانا قبل تلك الحركة هو أنا بعد تلك الحركة.

أمَّا طولي فليس شيئاً زائداً عليَّ في الحقيقة، وليس شيئاً غيري، فهو ليس إلا اعتبار أذهاننا لتراكم أجزاء جسمي وامتدادها، وليس هناك موجود إلا أجزاء جسمي المكونة للطول.

فالطول وصف ذهني حقيقته ترجع إلى عدد الأجزاء المركِّبة.

أما الحركة فشيء موجود زائد على ذاتي، وهي غير ذاتي لأنَّها منفكة عنِّي.

أما صفات الله تعالى فليست موجودات موجوديتها غير موجوديَّة الله تعالى، بل الموجود واحد هو الله تعالى.

والسلام عليكم...