المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ترجمة الشيخ الامام عبد الغني النابلسي وذكر مصنفاته



لؤي الخليلي الحنفي
14-02-2005, 19:58
الشيخ عبد الغني بن اسماعيل بن عبد الغني بن اسماعيل بن احمد بن ابراهيم النابلسي العارف بالله الحنفي الصوفي النقشبندي القادري ، ولد بدمشق سنة 1050 وتوفى بها سنة 1143 ، ومن تصانيفه :


• ابانة النص في مسألة القص اي اللحية
• الابتهاج في مناسك الحاج
• الابيات النورانية في ملوك الدولة العثمانية
• اتحاف الساري في زيارة الشيخ مدرك الفزاري
• اتحاف من بادر الى حكم النوشادر
• الاجوبة الانسية عن الاسئلة القدسية
• الاجوبة البتة عن الاسئلة الستة
• الاجوبة المنظومة عن الاسئلة المعلومة
• احترام الخبز وشكر النعمة عليه وعدم اهانته بنحو دوسه بقدميه
• ارشاد المتملي في تبليغ غير المصلي
• ازالة الخفا عن حلية المصطفى صلى الله عليه وسلم
• اسباغ المنة في انهار الجنة
• اشتباك الاسنة في الجواب عن الفرض والسنة
• اشراق المعالم في احكام المظالم
• اطلاق القيود شرح مرآة الوجود
• انس الحافر في معنى من قال انا مؤمن فهو كافر
• الانوار الالهية شرح مقدمة السنوسية
• انوار السلوك في اسرار الملوك
• انوار الشموس في خطب الدروس
• ايضاح الدلالات في سماع الالات
• ايضاح المقصود من معنى وحدة الوجود
• بداية المريد ونهاية السعيد
• بذل الاحسان في تحقيق معنى الانسان
• بذل الصلات في بيان الصلاة
• برهان الثبوت في تبرئة هاروت وماروت
• بسط الذراعين بالوصيد في بيان الحقيقة وانجاز التوحيد
• بقية الله خير بعد الفناء في السير
• بغية المكتفي في جواز الخف الحنفي
• بواطن القرآن ومواطن العرفان
• تثبت القدمين في سؤال الملكين
• تحرير الحاوي بشرح تفسير البيضاوي
• تحرير عين الاثبات في تقرير عين الاثبات
• تحريك الاقليد في فتح باب التوحيد
• تحريك سلسلة الوداد في مسألة خلق العباد
• تحصيل الاجر في اذان الفجر
• تحفة الراكع الساجد في جواز الاعتكاف في فناء المساجد
• التحفة النابلسية في الرحلة الطرابلسية
• تحفة الناسك في بيان المناسك
• تحقيق الانتصار في اتفاق الاشعري والماتردية على الاختيار
• تحفة الذوق والرشف في معنى المخالفة الواقعة بين اهل الكشف
• تحقيق القضية في الفرق بين الرشوة والهدية
• تحقيق معنى المعبود في صورة كل معبود
• تحقيق النظر في تحقيق النظر
• تخيير العباد في سكن البلاد
• تشحيذ الاذهان في تطهير الادهان
• تشريف التقريب في تبرئة القرآن عن التعريب
• تطييب النفوس في حكم المقادم والرؤوس
• تعطير الانام في تعبير المنام
• تموه الصور شرح عقد الدرر فيما يفتى به على قول زفر
• تقريب الكلام على الافهام في معنى وحدة الوجود
• تكميل النعوت في لزوم الثبوت
• تنبيه الافهام على عدة الحكام شرح منظومة الحموي
• التنبيه من النوم في مواجيد القوم
• تنبيه من يلهو عن صحة الذكر بالاسم هو
• توريث المواريث في الدلالة على موضع الاحاديث في اطراف الكتب السبعة
• التوفيق الجلي بين الاشعري والحنبلي
• توفيق الرتبة في تحقيق الخطبة
• ثواب المدرك لزيارة الست زينب والشيخ مدرك
• جمع الاسرار ومنع الاشرار عن طعن الصوفية الاخيار
• جمع الاشكال ومنع الاشكال عن عبارة تفسير البغوي
• الجواب التام عن حقيقة الكلام
• الجواب الشريف للحضرة الشريفة أن مذهب ابي يوسف ومحمد هو مذهب ابي حنيفة
• الجواب العلي عن حال الولي
• الجواب عن الاسئلة المائة واحدى وستين
• الجواب المعتمد عن سؤلات اهل صفد
• الجواب المنثور والمنظوم عن سؤال المفهوم
• جواهر النصوص في حل كلمات الفصوص
• الجوهر الكلي في شرح عمدة المصلي
• الحاصل في الملك والمحمول في الفلك في اخلاق النبوة والرسالة والخلافة والملك
• الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
• حق اليقين وهداية المتقين
• الحقيقة والمجاز في رحلة بلاد الشام ومصر والحجاز
• حلاوة الآلا في التعبير اجمالا
• حلة الذهب الابريز في رحلة بعلبك وبقاع العزيز
• حلية العاري في صفات الباري
• الحوض المورود في زيارة الشيخ يوسف والشيخ محمود
• الحضرة الانسية في الرحلة القدسية
• حمرة بابل وغنية البلابل في الغزليات
• خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
• خمرة الحان ورنة اتلالحان شرح رسالة الشيخ رسلان
• دفع الاختلاف من كلام القاضي والكشاف
• دفع الايمام ورفع الايهام
• ديوان الحقائق وميدان الرقائق
• ديوان الالهيات
• ديوان المدائح المطلقة في المراسلات والالغاز
• ذخائر المواريث في الدلالة على مواضع الاحاديث
• رائحة الجنة شرح اضاءة الدجنة
• الافادات في ربع العبادات
• رد التعنيف على المعنف واثبات جهل المصنف
• رد الجاهل الى الصواب في جواز اضافة التأثير الى الاسباب
• رد الحجج الداحضة على عصبة الغي الرافضة
• الرد المتين على منقص العارف محي الدين
• رد المفتري على الطعن للششتري
• الرد الوافي على جواب الحصكفي في الخف
• الرسوخ في مقام الشيوخ
• رشحات الاقلام شرح كفاية الغلام
• رفع الاشتباه عن علمية اسم الله
• رفع الريب عن حضرة الغيب
• رفع الستور عن متعلق الجار والمجرور
• رفع الضرورة عن حج الصيرورة
• رفع العناد عن حكم التفويض والاسناد
• رفع الكسا عن عبارة البيضاوي في سورة النسا
• ركوب التقييد بالاذعان في وجوب التقليد في الايمان
• رنة النسيم وغنة الرخيم
• روض الانام في بيان الاجازة في المنام
• روض المعطار بروائق الاشعار
• زبدة الفائدة في الجواب عن الاسئلة الواردة
• زهرة الحديقة في ترجمة رجال الطريقة
• زيادة البسطة في بيان العلم نقطة
• السائحات النابلسية والسارحات الانسية
• السر المختبي في ضريح ابن العربي
• سرعة الانتباه لمسئلة الاشتباه
• سلوى النديم وتذكرة العديم
• الشمس على جناح الطائر في مقام الواقف السائر
• صدح الحمامة في شروط الامامة
• الصراط السوي شرح ديباجة المثنوي
• صرف الاعنة الى عقائد اهل السنة
• صرف العنان الى قراءة حفص بن سليمان
• صفوة الاصفياء في بيان الفضيلة بين الانبياء
• صفوة الضمير في نصرة الوزير
• الصلح بين الاخوان في حكم اباحة الدخان
• الطلعة البدرية في شرح القصيدة المضرية
• طلوع الصباح على خطبة المصباح
• الظل الممدود في معنى وحدة الوجود
• العبير في التعبير
• عذر الائمة في نصح الامة
• العقد النظيم في القدر العظيم
• شرح بيت من بردة المديح
• العقود اللؤلؤية في طريق المولوية
• علم الملاحة في علم الفلاحة
• عيون الامثال لعديم الامثال
• غاية الاجازة في تكرار الصلاة على الجنازة
• غاية المطلوب في محبة المحبوب
• غيث القبول هما في معنى جعلا له شركاء فيما آتاهما
• الغيث المنبجس في حكم المصبوغ بالنجس
• فتح الاغلاق في مسألة علي الطلاق
• الفتح الرباني والفيض الرحماني
• فتح العين عن الفرق بين التسميتين اعني اليهود والنصارى
• فتح الكبير بفتح راء التكبير
• فتح المعبد المبدي شرح منظومة سعدي افندي
• الفتح المكي واللمح الملكي
• فتح الكريم الوهاب في العلوم المستفادة من الناي والشاب
• الفتوحات المدنية في الحضرات المحمدية
• قطرة السماء الوجود ونظرة العلماء الشهود
• قلائد الفرائد في فوائد الموائد في الفروع
• قلائد المرجان في عقائد الايمان
• القول الابين في شرح عقيدة ابن مدين
• القول السديد في جواز خلف الوعيد والرد على الرجل العنيد
• القول القاصم في قراءة حفص عن عاصم
• القول المختار في الرد على الجاهل المحتار
• القول المعتبر في بيان انظر
• الكتابة العلية على الرسالة الحنبلاطية
• كتاب الوجود والحق والخطاب والصدق
• كشف الستر عن فرضية الوتر
• كشف السر الغامض شرح ديوان ابن الفارض
• كشف النور عن اصحاب القبور
• الكشف عن الاغلاط التسعة من بيت الساعة
• الكشف والتبيان عما يتعلق بالنسيان
• كفاية الغلام في اركان الاسلام
• كفاية المستفيد في علم التجويد
• الكشف والبيان عن اسرار الاديان
• كنز الحق المبين في احاديث سيد المرسلين
• الكوكب الساري في حقيقة الجزء الاختياري
• الكواكب المشرقة في حكم استعمال المنطقة من الفضة
• كوكب الصبح في ازالة القبح
• كوكب المباني وموكب المعاني شرح صلوات سيدي عبد القادر الكيلاني
• الكوكب المتلالي شرح قصيدة الغزالي
• الكوكب الوقاد في حسن الاعتقاد
• اللطائف الانسية على العقيدة السنوسية
• لمعات الانوار في المقطوع لهم بالجنة والمقطوع لهم بالنار
• لمعات البرق النجدي شرح تجليات محمود افندي
• لمعة النور المضية شرح الابيات السبعة الزائدة من الخمرية الفارضية
• اللؤلؤ المكنون في حكم الاخبار انما سيكون
• المجالس الشامية في مواعظ اهل البلاد الرومية
• مخرج المتقي ومنهج المرتقي
• المطالب الوفية شرح الفوائد السنية
• المعارف الغيبية شرح عينية الجيلية
• مفاتيح القلوب في علم الحضور والغيوب
• مفتاح الفتوح في مشكاة الجسم ورجاجة النفس ومصباح الحضور
• مفتاح المعية شرح الرسالة النقشبندية
• المقاصد المحمصة في بيان كي الحمصة
• المقامات الاسمى في امتزاج الاسما
• مليح البديع في مديح الشفيع
• مناعاة القديم ومناجاة الحكيم
• نتيجة العلوم ونصيحة علماء الرسوم
• نخبة المسألة شرح التحفة المرسلة
• نبزة القدمين في سؤال الملكين
• نزهة الواجد في الصلاة على الجنازة في المساجد
• نسمات الاسحار في مدح النبي المختار
• نسيم الربيعي في التجاذب البديعي
• النظر المشرف في معنى قول الشيخ عمر بن الفارض عرفت ام لم تعرف
• النعم السوابغ في احرام المدني من رابغ
• نفحات الازهار على نسمات الاسحار
• النفحات المنتشرة عن الاسئلة العشرة
• نفحة القبول في مدحة الرسول
• نفحة الصور ونفحة الزهور في شرح قبضة النور
• نقود الصرر شرح عقود الدرر فيما يفتى به في المذهب من اقوال الامام زفر للسيد احمد احموي
• النوافح الفائحة بروائح الرؤية الصالحة
• نور الافئدة في شرح المرشدة لابي الليث
• نهاية السول في حلية الرسول
• نهاية المراد شرح هدية ابن العماد
• وسائل التحقيق في رسائل التدقيق
• هدية الفقير وتحية الوزير
• يوانع الرطب في بدائع الخطب
• شرح منظومة القاضي محل الدين
• رسالة في الحث على الجهاد
• رسالة في حكم المستعير من الحكام
• رسالة في حل نكاح المتعة على الشريعة
• رسال في قوله صلى الله عليه وسلم من صلى علي صلاة . . .
• رسالة في كي الحمصة
• رسالة في معنى بيتين رأت قمر السماء وذكرتني
وغيرها من الرسائل التي كانت اجابات على اسئلة وردت اليه .

احمد خالد محمد
02-05-2006, 04:45
رحم الله الشيخ عبد الغني النابلسي و جزاك الله خيرا شيخنا لؤي و لفت نظري شرحه على اضاءة الدجنة فأحببت ان استفسر ان كان الشيخ رحمه الله اشعري في الإعتقاد رغم التحنف في الفروع؟


ازالة الخفا عن حلية المصطفى صلى الله عليه وسلم هل هذه الرسالة عندك شيخنا لؤي؟ و هلا اكرمتنا بتعريف منظومة سعدي افندي

ماهر محمد بركات
02-05-2006, 22:07
بارك الله فيك ذكرت مصنفاته ولكن لم تذكر ترجمة عنه .

احمد خالد محمد
02-05-2006, 22:32
ليتني استطيع اسعافك بترجمته من كتاب "الطريقة النقشبندية ما هي, اعلامها" لكن القدر قد حكم للاسف ان افارق مكتبتي بعد إنتقالي لبلد ثاني غير الذي كنت فيه.

احمد خالد محمد
02-05-2006, 23:04
الشيخ عبد الغني النابلسي
قدس سره

الشيخ عبد الغني بن إسمعيل بن عبد الغني بن إسمعيل بن أحمد بن إبراهيم المعروف كأسلافه بالنابلسي الحنفي الدمشقي النقشبندي القادري استاذ الأساتذة وجهبذ الجهابذة الولي العارف ينبوع العوارف والمعارف الامام الوحيد الهام الفريد العالم العلامة الحجة الفهامة البحر الكبير الحبر الشهير شيخ الاسلام صدر الأئمة الأعلام صاحب المصنفات التي اشتهرت شرقاً وغرباً وتداولها الناس عجماً وعرباً ذو الأخلاق الرضية والأوصاف السنية قطب الأقطاب الذي لم تنجب بمثله الأحقاب العارف بربه والفائز بقربه وحبه ذو الكرامات الظاهرة والمكاشفات الباهرة


هيهات لا يأتي الزمان بمثله - إن الزمان بمثله لبـخـيل

وعلى كل حال فهو الذي لا تستقصي فضائله بعبارة ولا تحصر صفاته وفواضله باشارة والمطول في مدح جنابه مختصر جداً والمكثر في نعت صفاته مقل ولو بلغ نهاية وحدا ولد بدمشق رضي الله عنه في خامس ذي الحجة سنة خمسين وألف وكان والده سافر إلى الروم وهو حمل فبشر والدته به المجذوب الصالح الشيخ محمود المدفون بتربة الشيخ يوسف القميني بسفح قاسيون وأعطاها درهماً فضة وقال لها سميه عبد الغني فإنه منصور وتوفي الشيخ محمود المذكور قبل ولادة الشيخ بأيام ثم وضعته في التاريخ المذكور وشغله والده بقراءة القرآن ثم بطلب العلم وتوفي والده في سنة اثنين وستين وألف فنشأ يتيماً موفقاً واشتغل بقراءة العلم فقرأ الفقه وأصوله على الشيخ أحمد القلعي الحنفي والنحو والمعاني والتبيان والصرف على الشيخ محمود الكردي نزيل دمشق والحديث ومصطلحه على الشيخ عبد الباقي الحنبلي وأخذ التفسير بالمدرسة السليمية وفي شرح الدر بالجامع الأموي ودخل في عموم اجازته وحضر دروس النجم الغزي ودخل في عموم اجازته وقرأ أيضاً وأخذ على الشيخ محمد بن أحمد الأسطواني والشيخ إبراهيم بن منصور القتال والشيخ عبد القادر بن مصطفى الصفوري الشافعي والسيد محمد بن كمال الدين الحسيني الحسني بن حمزة نقيب الأشراف بدمشق والشيخ محمد العيثاوي والشيخ حسين بن اسكندر الرومي نزيل المدرسة الكلاسة بدمشق وشارح التنوير وغيره والشيخ كمال الدين العرضي الحلبي الأصل الدمشقي والشيخ محمد بن بركات الكوافي الحمصي ثم الدمشقي وغيرهم وأجاز له من مصر الشيخ علي الشيراملسي وأخذ طريق القادرية عن الشيخ السيد عبد الرزاق الحموي الكيلاني وأخذ طريق النقشبندية عن الشيخ سعيد البلخي وابتدأ في قراءة الدروس وإلقائها والتصنيف لما بلغ عشرين عاماً وأدمن المطالعة في كتب الشيخ محي الدين ابن العربي قدس الله سره وكتب السادة الصوفية كابن سبعين والعفيف التلمساني فعادت عليه بركة أنفاسهم فأتاه الفتح اللدني فنظم بديعية في مدح النبي صلى الله عليه وسلم فاستبعد بعض المنكرين أن تكون من نظمه فاقترح عليه أن يشرحها فشرحها في مدة شهر شرحاً لطيفاً في مجلد ثم نظم بديعية اخرى والتزم فيها تسمية النوع وشرع في إلقاء الدروس بالجامع الأموي فاقراً بكرة لنهر في عدة فنون وبعد العصر في الجامع الصغير ثم الأربعين النووية ثم الاذكار النووية وغيرها وبايع في آخر عمره سنة وفاته جميع العباد بالملأ العام بين الأنام وصدر له في أول إمرة أحوال غريبة وأطوار عجيبة واستقام في داره الكائنة بقرب الجامع الأموي في سوق العنبرانيين مدة سبع سنوات لم يخرج منها وأسدل شعره ولم يقلم أظفاره وبقي في حالة عجيبة وصارت تعتريه السودا في أوقاته وصارت الحساد تتكلم فيه بكلام لا يليق به من أنه يترك الصلوات الخمس وإنه يهجو الناس بشعره وهو رضي الله عنه برئ من ذلك وقامت عليه أهالي دمشق وصدر منهم في حقه الأفعال الغير المرضية حتى إنه هجاهم وتكلم بما فعلوه معه ولم يزل حتى أظهره الله للوجود وأشرقت به الأيام ورفل في حلل الاقبال والسعود وبادرت الناس للتملي باجتلاء بركاته والترجي لصالح دعواته ووردت عليه أفواج الواردين وصار كهف الحاضرين والوافدين واستجير من سائر الأقطار والبلاد وعمت نفحاته وعلومه الأنام والعباد وارتحل أولاً إلى دار الخلافة في سنة خمس وسبعين وألف فاستقام بها قليلاً وفي سنة مائة بعد الألف ذهب إلى زيارة البقاع وجبل لبنان ثم في سنة احدى ومائة بعد الألف ذهب إلى زيارة القدس والخليل ثم في سنة خمس ومائة ذهب إلى مصر ومن ثمة إلى الحجاز وهي رحلته الكبرى ولكل من هذه الزيارات رحله سيجئ ذكرها وفي سنة اثنتي عشرة ومائة وألف ذهب إلى طرابلس الشام نحو أربعين يوماً وصنف فيها رحلة صغيرة ولم تشتهر وانتقل من دمشق من دار أسلافه إلى صالحيتها في ابتداء سنة تسع عشرة ومائة وألف إلى دارهم المعروفة بهم الآن إلى أن مات بها وكان يدرس البيضاوي في صالحية دمشق بالسليمية جوار الشيخ الأكبر قدس سرهما وابتدأ بالدرس من سنة خمس عشرة ومائة وألف وتآليفه ومصنفاته كثيرة وكلها حسنة متداولة مفيدة ونظمه لا يحصى لكثرته.

ومن تصانيفه التحرير الحاوي بشرح تفسير البيضاوي وصل فيه من أول سورة البقر إلى قوله تعالى من كان عدو الله في ثلاث مجلدات وشرع في الرابع ومنها بواطن القرآن ومواطن العرفان كله منظوم على قافية التاء المثناة وصل فيه إلى سورة براءة فبلغ نحو الخمسة آلاف بيت ومنها كثر الحق المبين في أحاديث سيد المرسلين والحديقة النديه شرح الطريقة المحمدية للبركلي الرومي وذخائر المورايث في الدلالة على مواضع الأحاديث وجواهر النصوص في حل كلمات الفصوص للشيخ محيي الدين ابن العربي قدس سره وكشف السر الغامض شرح ديوان ابن الفارض وزهر الحديقة في ترجمة رجال الطريقة وخمرة الحان ورنة الألحان شرح رسالة الشيخ أرسلان وتحريك إلا قلبه في فتح باب التوحيد ولمعان البرق النجدي شرح تجليات محمود أفندي الرومي المدفون باسكدار والمعارف الغيبية شرح العينية الجيلية واطلاق القيود شرح مرآة الوجود والظل الممدود في معنى وحدة الوجود ورائحة الجنة شرح اضاءة الدجنة وفتح المعين المبدي شرح منظومة سعدي أفندي ودفع الاختلاف من كلام القاضي والكشاف وإيضاح المقصود من معنى وحدة الوجود وكتاب الوجود الحق والخطاب الصدق ونهاية السول في حلية الرسول صلى الله عليه وسلم ومفتاح المعية شرح الرسالة النقشبندية وبقية الله خير بعد الفناء في السير والمجالس الشامية في مواعظ أهل البلاد الرومية وتوفيق الرتبة في تحقيق الخطبة وطلوع الصباح على خطبة المصباح والجواب التام عن حقيقة الكلام وتحقيق الانتصار في اتفاق الأشعري والماتريدي على الاختيار وكتاب الجواب عن الأسئلة المائة والاحدى والستين وبرهان الثبوت في تربة هاروت وماروت ولمعان الأنوار في المقطوع لهم بالجنة والمقطوع لهم بالنار وتحقيق الذوق والرشف في معنى المخالفة بين أهل الكشف وروض الأنام في بيان الاجازة في المنام وصفوة الأصفياء في بيان الفضيلة بين الأنبياء والكوكب الساري في حقيقة الجزء الاختياري وأنوار السلوك في أسرار الملوك ورفع الريب عن حضرة الغيب وتحريك سلسلة الوداد في مسئلة خلق أفعال العباد وزبد الفائدة في الجواب عن الأبيات الواردة والنظر المشرفي في معنى قول الشيخ عمر ابن الفارض عرفت أم لم تعرف والسر المختبي في ضريح ابن العربي رضي الله عنه والمقام الأسمي في امتزاج الاسما وقطرة السماء ونظرة العلماء والفتوحات المدنية في الحضرات المحمدية والفتح المكي واللمح الملكي والجواب المعتمد عن سؤالات أهل صفد ولمعة النور المضية شرح الأبيات السبعة الزائدة من الخمرية الفارضية والحامل في الملك والمحمول في الفلك في أخلاق النبوة والرسالة والخلافة في الملك والنفحات المنتشرة في الجواب عن الأسئلة العشرة عن أقسام البدعة والقول الأبين في شرح عقيدة أبي مدين وهو المسمى بابن عراق وكشف النور عن أصحاب القبور وفيه كرامات الأولياء بعد الموت وبذل الاحسان في تحقيق معنى الانسان والقول العاصم في قراءة حفص عن عاصم نظماً على قافية القاف وشرح هذا النظم صرف العنان إلى قراءة حفص بن سليمان والجواب المنثور والمنظوم عن سؤال المفهوم وكتاب علم الملاحة في علم الفلاحة وتعطير الأنام في تعبير المنام والقول السديد في جواز خلف الوعيد والرد على الرجل العنيد ورد التعنيف على المعنف واثبات جهل هذا المصنف وهدية الفقير وتحية الوزير والقلائد الفرائد في موائد الفوائد في فقه الحنفية على ترتيب أبواب الفقه وكتاب ريع الافادات في ربع العبادات وكتاب المطالب الوفيه شرح الفرائد السنيه منظومة الشيخ أحمد الصفدي وديوان الألهيات الذي سماه ديوان الحقائق وميدان الرقائق ويدوان المدائح النبوية المسمى بنفحة القبول في مدحة الرسول وهو مرتب على الحروف وديوان المدائح المطلقة والمراسلات والألغاز وغير ذلك وديوان الغزليات المسمى خمرة بابل وغناء البلابل وغيث القبول همي في معنى جعلا له شركاء فيما آتاهما ورفع الكساء عن عبارة البيضاوي في سورة النساء وجمع الأشكال ومنع الأشكال عن عبارة تفسير البغوي والجواب عن عبارة في الأربعين النووية في قوله رويناه ورفع الستور عن متعلق الجار والمجرور في عبارة خسرو والشمس على جناح طائر في مقام الواقف السائر والعقد النظيم في القدر العظيم في شرح بيت من بردة المديح وعذر الأئمة في نصح الأمة وجمع الأسرار في منع الأشرار عن الظن
في الصوفية الأخيار وجواب سؤال ورد من طرف بطرك النصارى في التوحيد قال المصحح البطرك على وزن قمطر وبرمك وبطريق وزان زنديق بمعنى انتهى وفتح الكبير بفتح راء التكبير ورسالة في سؤال عن حديث نبوي وتحقيق النظر في تحقيق النظر في وقف معلوم وجواب سؤال في شرط واقف من المدينة المنورة وكشف الستر عن فريضة الوتر ونخبة المسئلة شرح التحفة المرسلة في التوحيد وبسط الذراعين بالوصيد في بيان الحقيقة والمجاز في التوحيد ورفع الاشتباه عن علمية اسم الله وحق اليقين وهداية المتقين ورسالة في تعبير رؤيا سئل عنها وارشاد المتملي في تبليغ غير المصلي وكفاية المستفيد في علم التجويد ورسالة في حل نكاح المتعتقة على الشريعة وصدح الحمامة في شروط الامامة وتحفة الناسك في بيان المناسك وبغية المكتفي في جواز الخف الحنفي والرد الوفي على جواب الحصكفي في رسالة الخف الحنفي وحلية الذهب الابريز في رحلة بعلبك والبقاع العزيز ورنة النسيم وغنة الرخيم وفتح الانفلاق في مسئلة على الطلاق والخضرة الأنسية في الرحلة القدسية ورد المتين على منتقص العارف محيي الدين والحقيقة والمجاز في رحلة بلاد الشام ومصر والحجاز ووسائل التحقيق في رسائل التدقيق في مكاتبات علمية وإيضاح الدلالات في سماع الآلات وتخيير العباد في سكن البلاد ورفع لضروره عن حج الصيروره ورسالة في الحث على الجهاد واشتباك الأسنه في الجواب عن الفرض والسنه والابتهاج في مناسك الحاج وأجوبة الأنسيه عن الأسئلة القدسيه وتطييب النفوس في حكم المقادم والرؤس والغيث المنبجس في حكم المصبوغ بالنجس واشراق المعالم في أحكام المظالم ورسالة في احترام الخبز واتحاف من بادر إلى حكم النوشادر والكشف والتبيان عما يتعلق بالنسيان والنعم السوابغ في احرام المدني من رابغ وسرعة الانتباه لمسئلة الاشتباه في فقه الحنفية ورسالة في جواب سؤال من بيت المقدس وتحفة الراكع الساجد في جواز الاعتكاف في فناء المساجد وجواب سؤال ورد من مكة المشرفة عن الاقتداء من جوف الكعبة وخلاصة التحقيق في حكم التقليد والتلفيق وابانة النص في مسئلة القص أي قص اللحية والأجوبة البته عن الأسئلة السته ورفع العناد عن حكم التفويض والاسناد في نظم الوقف وتشحيذ لأذهان في تطهير الأدهان وتحقيق القضية في الفرق بين الرشوة والهدية وتفوه الصور شرح عقود الدرر فيما يفتي به على قول زفر والكشف عن الأغلاط التسعة من بيت الساعة من القاموس ورسالة في حكم التسعير من الحكام وتقريب الكلام على الافهام في معنى وحدة الوجود والنسيم الربيعي في التجاذب البديعي وتنبيه من يلهو عن صحة الذكر بالاسم هو والكواكب المشرقة في حكم استعمال لمنطقة من الفضة ونتيجة العلوم ونصيحة علماء الرسوم في شرح مقالات السرهندي المعلوم ورسالة في معنى البيتين رأت قمر السماء فاذكرتني إلى آخره وتكميل النعوت في لزوم البيوت وسؤال ورد في بيت المقدس ومعه جواب منه والجواب الشريف للحضرة الشريفة إن مذهب أبي يوسف ومحمد هو مذهب أبي حنيفة وتنبيه الافهام على عدة الحكام شرح منظومة القاضي محب الدين الحموي وأنوار الشموس في خطب الدروس ومجموع خطب التفسير وصل فيه إلى ستمائة خطبة واثنين وثلاثين والأجوبة المنظومة عن الأسئلة المعلومة من جهة بيت المقدس والتحفة النابلسية في الرحلة الطرابلسية والعبير في التعبير نظماً من بحر الرجز وتحصيل الأجر في حكم أذان الفجر وقلائد المرجان في عقائد الايمان والأنوار الألهية شرح المقدمة السنوسية وغاية الوجازة في تكرار الصلاة على الجنازة وشرح أوراد الشيخ عبد القادر الكيلاني وكفاية العلام في أركان الاسلام منظومة مائة وخمسون بيتاً ورشحات الاقدام شرح كفاية الغلام والفتح الرباني والفيض الرحماني وبذل الصلاة في بيان الصلاة على مذهب الحنفية ونور الأفئدة شرح المرشدة واسباغ المنه في أنهار الجنة ونهاية المراد شرح هدية ابن العماد في فقه الحنفية وإزالة الخفا عن حلية المصطفى صلى الله عليه وسلم ونزهة الواجد في الصلاة على الجنائز في المساجد وصرف الأعنه إلى عقائد أهل السنه وسلوى النديم وتذكرة العديم والنوافج الفائحة بروائح الرؤيا الصالحة والجوهر الكلي شرح عمدة المصلي وهي المقدمة الكيدانية وحلية العارمي في صفات الباري والكوكب الوقاد في حسن الاعتقاد وكوكب الصبح في إزالة ليلة
القبح والعقود اللؤلؤية في طريق المولوية والصراط السموي شرح ديباجات المثنوي وبداية المريد ونهاية السعيد ونسمات الأسحار في مدح النبي المختار وهي البديعية وشرحها نفحات الأزهار على نسمات الأسحار والقول المعتبر في بيان النظر ورسالة في العقائد وحلاوة الآلا في التعبير إجمالاً والمقاصد الممحصة في بيان كي الحمصة ورسالة اخرى في كل الحمصة وزيادة البسطة في بيان العلم نقطة واللؤلؤ المكنون في حكم الأخبار عما سيكون ورد الجاهل إلى الصواب في جواز إضافة التأثير إلى الأسباب والقول المختار في الرد على الجاهل المحتار ودفع الايهام جواب سؤال والكوكب المتلألئ شرح قصيدة الغزالي ورد المفتري عن الطعن في الششتري والتنبيه من النوم في حكم مواجيد القوم واتحاف الساري في زيارة الشيخ مدرك الفزاري وديوان الخطب المسمى بيوانع الرطب في بدائع الخطب والحوض المورود في زيارة الشيخ يوسف والشيخ محمود ومخرج الملتقى ومنهج المرتقى ومنظومة في ملوك بني عثمان وثواب المدرك لزيارة الست زينب أو الشيخ مدرك وعيون الأمثال العديمة المثال وغاية المطلوب في محبة المحبوب ومناغاة القديم ومناجاة الحكيم والطلعة البدرية شرح القصيدة المضرية والكتابة العلية على الرسالة الجنبلاطية وركوب التقييد بالاذعان في وجوب التقليد في الايمان ورد الحجج الداحضة على عصبة الغي الرافضة وشرح نظم قبضة النور المسمى نفخة الصور ونفحة الزهور ومفتاح الفتوح في مشكاة الجسم وزجاجة النفس ومصباح الروح وصفوة الضمير في نصرة الوزير وشرح نظم السنوسية المسمى باللطائف الأنسية على نظم العقيدة السنوسية وتحقيق معنى المعبود في صورة كل معبود ورسالة في قوله عليه السلام من صلى علي واحدة صلى الله عليه عشراً وأنس الحافر في معنى من قال أنا مؤمن فهو كافر وتحرير عين الاثبات في تقرير عين الاثبات وتشريف التغريب في تنزيه القرآن عن التعريب والجواب العلي عن حال الولي وفتح العين عن الفرق بين التسميتين يعني تسمية المسلمين وتسمية النصارى والروض المعطار بروائق الأشعار والصلح بين الاخوان في حكم اباحة الدخان وله رضي الله عنه غير ذلك من التصانيف والتحريرات والكتابات والنظم وكان عالماً مالكاً أزمة البراعة واليراعة فقيهاً متبحراً يدري الفقه ويقرره والتفسير ويحرره غواصاً على المسائل خبيراً بكيفية الاستدلال والدلائل ذا طبع منقاد وبديهة مطواعه كما قيل


إذا أخذ القرطاس خلت يمينه - تفتح نوراً أو تنظم جوهراً

مصون اللسان عن اللغو والشتم لا يخوض فيما لا يعنيه ولا يحقد على أحد يحب الصالحين والفقراء وطلبة العلم ويكرمهم ويجلهم ويبذل جاهه بالشفاعات الحسنة لولاة الأمور فتقبل ولا ترد معرضاً عن النظر إلى الشهوات لا لذة له الا في نشر العلم وكتابته رحيب الصدر كثير السخاء وله كرمات لا تحصى وكان لا يحب أن تظهر عليه ولا أن تحكي عنه هذا مع اقبال الناس عليه ومحبتهم له واعتقادهم فيه ورأى في أواخر عمره من العز والجاه ورفعة القدر ما لا يوصف ومتعه الله بقوته وعقله فكان يصلي النافلة من قيام ويصلي التراويح في داره اماماً بالناس إلى أزمات ويقرأ الخط الدقيق ويكتب في تصانيفه كشرح البيضاوي وغيره بعد أن جاوز التسعين وكنت عزمت على أن أشنف الأسماع بشيء من شعره ونثره ثم رأيت إن الله سبحانه وتعالى قد نشرهما في البلاد فشعره ينشد في المحافل ويحفظه الناس وسار مسير الشمس في كل بلدة وتطرزت به المجاميع من الآداب فاقتصرت من بحر ترجمته على هذه القطرة ومن كنز مآثره ومناقبه على هذه الشذرة وقد أخذ عنه الوالد وأجازه حين ختم عليه الجد الفتوحات المكية ودعا له وشملته بركاته وأما احصاء فضائله فلا تطاق بترجمه وتصير منها بطون الأوراق مفعمه وبالجملة فهو الأستاذ الأعظم والملاذ الأعصم والعارف الكامل والعالم الكبير العامل القطب الرباني والغوث الصمداني من أظهره الله فأشرقت به شموس الارشاد والعلوم وأظهر خفيات ما رق عن الافهام وصير المجهول معلوم وقد حاز تاريخي هذا كمال الفخر حيث احتوى على مثل هذا الامام الذي أنجبه الدهر وجاد به العصر وهو أعظم من ترجمته علماً وولاية وزهداً وشهرة ودراية مرض رضي الله عنه في السادس عشر من شعبان سنة ثلاث وأربعين ومائة وألف وانتقل بالوفاة عصر يوم الأحد الرابع والعشرين من الشهر المذكور وجهز يوم الأثنين الخامس والعشرين من الشهر وصلى عليه في داره ودفن بالقبة التي أنشأها في أواخر سنة ست وعشرين ومائة وألف وغلقت البلد يوم موته وانتشرت الناس في جبل الصالحية لكون البيت امتلأ وغص بالخلق وبنى حفيده الشيخ مصطفى النابلسي إلى جانب ضريحه جامعاً حسناً بخطبة والآن يتبرك به ويزار سيما في صبيحة يوم السبت رضي الله عنه وقد صنف ابن سبطه صاحبنا العالم كمال الدين محمد الغزي العامري في ترجمته كتاباً مستقلاً سماه الورد القدسي والوارد الأنسي في ترجمة العارف عبد الغني النابلسي فمن أراد الزيادة على ما ذكرناه فعليه به فإنه جامع للعجب العجاب من ترجمته قدس الله سره.

سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر

أوس عبد الرؤوف كريم
03-05-2006, 18:37
أنا أستغرب حقيقة أن مشاركات الإخوة وتعليقاتهم جاءت بعد مرور أكثر من عام على الموضوع ، ولا أظن أن الأخ ماهر كتب تعليقه على الموضوع ليطلب بجدية ترجمة موسعة للشيخ ، فكان الأولى به إن رأى نقصا في الموضوع أن يشمر عن ساعد الجد ، ويزيد على الموضوع بما حباه الله من حسن اطلاع .
ولا يكتفي بتعليق لا يقدم ولا يؤخر حول الموضوع ، على كل ها قد فعلها أخي احمد خالد ، فلنسمع تعليقك الآن .

ماهر محمد بركات
04-05-2006, 11:46
بارك الله فيك يا أخ أوس وبارك الله بالأخ أحمد خالد على الترجمة .

أخي أوس :
رأيت تعليق الأخ أحمد خالد الموضوع قبل تعليقي فظننت أن الموضوع مطروح حديثاً ولم أنتبه للتاريخ .
كما أني لاأملك ترجمة عن الشيخ فكيف أضعها ؟؟
ثم لماذا تفترض أني غير جدي في طلبي ؟؟!!

الحقيقة لاأدري ما مناسبة استعمال هذه النبرة غير المريحة في كلامكم أخي العزيز ولم اساءة الظن بأخيكم ؟؟

أوس عبد الرؤوف كريم
04-05-2006, 12:34
أخي المكرم ماهر :
هل إذا قلت لك أنك غير جاد في طلبك بناء على معطيات التعليق الذي تفضلتم به بعد مرور أكثر من عام أكون قد أسأت الظن فيك ؟
أما إذا كانت نبرتي في الكلام لا تريحكم ، فأرجو المعذرة فإني لم أقصد الإساءة لشخصكم الكريم .

ماهر محمد بركات
04-05-2006, 12:41
لاحاجة للاعتذار سيدي نحن اخوة باذن الله .
وأنا عاتبتك لأن العتاب لايكون الا بين الأحباب .

أوس عبد الرؤوف كريم
04-05-2006, 18:14
" ونزعنا ما في صدورهم من غل إخواناً على سرر متقابلين "