المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مذهب الرازي في التصديق



محمد الصافي جابري
18-04-2013, 03:18
بسم الله الرحمن الرحيم

سادتي الافاضل.....

يقول الدمنهوري في شرحه على السلم ما نصه..

ف(زيد قائم) اشتمل على تصورات اربعة.. تصور الموضوع (وهو زيد) و تصور المحمول (وهو قائم) و تصور النسبة بينهما (وهو تعلق المحمول بالموضوع) و تصور وقوعها.. فالتصور الرابع يسمى ""تصديقا ""..... و الثلاثة

قبله شروط له.

و مذهب الامام ان التصديق هو ""التصورات الاربعة""

------------

اذا فالتصديق عند الامام = (تصور الموضوع) + (تصور المحمول) + (تصور النسبة بينهما) + (تصور الوقوع)

في حين ان الامام الدمنهوري قال (( فالتصور الرابع يسمى تصديقا))

فيصبح التصديق عند الامام كما يلي

التصديق = (تصور الموضوع) + (تصور المحمول) + (تصور النسبة بينهما) + (التصديق)

فنكون بهذا وقعنا في ""التعريف بما لا يعرف الا بنفس التعريف""

ارجو ان يكون الاشكال قد وضح و جازاكم الله عنا كل خير...

عبدالعزيز عبد الرحمن علي
18-04-2013, 23:51
غاية التوضيح .. بارك الله فيك

محمد الصافي جابري
19-04-2013, 00:28
هل يعني هذا انه بحسب مذهب الامام ""التصديق"" هو امر خامس.. مركب من التصورات الربعة المذكورة؟؟

و انه بالنسبة للحكماء هو الامر الرابع.. اي التصور الرابع؟؟

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
19-04-2013, 17:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أخي العزيز محمد،

نعم، قول الشيخ الدمنهوري رحمه الله تعالى إنَّما هو وفق قول الجمهور من أنَّ التصديق هو حصول التصوُّر الرابع بشرط حصول التصورات الثلاثة قبله.

أمَّا الإمام الفخر رضي الله عنه فهو يقول إنَّ التصديق هو مجموع التصورات الأربعة.

فهنا قولان مختلفان.

وليس المقصود ما ذكرتَ أوَّلاً.

محمد الصافي جابري
19-04-2013, 17:23
سيدي يقول الشيخ بلال في تعليقه على شرح الشيخ سعيد على السلم... ""و ثالثا ان الحكم نفس التصديق عندهم... و جزاه عنده""

فهل يمكنكم بيان ذلك؟؟

و جازاكم الله عنا كل خير..

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
24-04-2013, 09:37
سيدي بناء على طريقة الإمام الفخر رضي الله عنه فإنَّ التصديق مركَّب، فليس التصديق هو الحكم فقط، بل هو "الحكم بوقوع نسبة أمر إلى آخر" فلذلك فالحكم هو جزء التصديق لا عينه.

والقائلون بأنَّ التصديق هو عين الرابع بشرط الثلاثة كان الحكم هو هو.

هل هذا واضح؟