المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رد لطيف للعلامة سعد الدين التفتازاني على منكري المجاز



سامح يوسف
10-11-2012, 18:02
بسم الله الرحمن الرحيم

وقفتُ على كلام لطيف للعلامة سعد الدين التفتازاني في مسألة الحقيقة و المجاز

وبعض كلامه مقتبس من المحصول للإمام الرازي ولكن عرض السعد للمسألة أخصر وأقرب للذهن

قال العلامة السعد :

اختلف الناس في المجاز :

فالجمهور على إثباته ،

وأنكره قوم مطلقا ،

وجوزه آخرون في اللغة ومنعوه في القرآن



حجة الجمهور :

أـ أنه واقع في اللغة والقرآن ، والوقوع يستلزم الجواز

أما الوقوع في اللغة فكالأسد للشجاع وكالحمار للبليد

وأما القرآن فقوله تعالى : " يريد أن ينقض " و " اخفض لهما جناح الذل"

ب ـ وأيضا فإنه أعذب من الحقيقة وألطف وأبدع وأوجز ، واستقراء كلامهم وأشعارهم يوضح ذلك .



حجة المنكرين ( مطلقا)

أ ـ أنه لو كان بدون القرينة لم يُفهم

ب ـ وإن كان معها طال الكلام ولأنه مع القرينة يصير حقيقة فيما دلت عليه القرينة فإذا قلتَ : رأيت أسدا يكتب فكأنك قلتَ رأيتُ شجاعا يكتب



[رد التفتازاني]

والجواب عن الأول: أن المجاز إنما تصح إرادته مع القرينة

والجواب عن قولهم يطول الكلام بها إلخ

قلنا : إن وافقتم على وقوعه ونازعتم في التسمية فالخلاف إذن لفظي فلا نشتغل إذن بالجواب عنه




وحجة الآخرين( المجوزين في اللغة المانعين في القرآن):

أ ـ أن المجاز يوهم الكذب فإن الإنسان إذا قال : رأيتُ أسدا وإنما رأى رجلا فإنه يوهم الكذب ؛ لأنه أخبر بالشيء على خلاف ما هو عليه ، وما يوهم الكذب يجب أن يكون ممتنعا في حق الله تعالى فلا يقع في كلامه

ب ـ وأيضا لو وقع في كلامه تعالى لجاز أن يقال له متجوز



[رد التفتازاني]

جواب الأول : منع إيهام الكذب مع القرينة ، وبدونها لا ندعي المجاز

وجواب الثاني : أن لفظ متجوز يمتنع في حق الله تعالى :
إما لأن أسماءه توفيقية ،
أو لإيهامه الكذب فإن الناس يطلقونه على الكذب

اهـ كلامه

رحمه الله تعالى

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
11-11-2012, 16:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

جزاكم الله خيراً سيدي سامح، ورضي الله عن الإمام السعد...

وكم كلامه منضبط!